أشهر النساء القائدات في التاريخ

                                                  

             الأستاذ الدكتور باسل يونس ذنون الخياط

   

        أشهر النساء القائدات في التاريخ

من الخصائص المتوارَثة أن صفات الرجل تُقتَرن بالرجولة والقوة والحكمة، في حين تُقترَن صفات المرأة بالأنوثة والأحاسيس الرقيقة. لقد هيمن الرجال على المواقع القيادية في مختلف الحضارات منذ أقدم العصور، ويخال البعض أن المرأة ليست مؤهلة أصلا للمواقع القيادية. لقد ظهرت قيادات نسوية متميزة وأثبتت جدارتها في مختلف العصور. وفي العصر الحديث برزت أسماء نسوة قياديات من أمثال رئيسة وزراء بريطانيا المرأة الحديدية مارغريت تاتشر (1925-2013) والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل (1954-) التي تتربع على عرش الحكم في ألمانيا منذ 15 عام.

ندرج في أدناه بعض أشهر النساء على مدى التاريخ ممن أثبتوا جدارة كبيرة في المواقع القيادية، مما يؤكد أهلية المرأة لمثل هذه المواقع.

● بلقيس ملكة مملكة سبأ في اليمن وصاحبة العرش العظيم: ورد ذكرها في الكتاب المقدس والقرآن الكريم وعاصرت النبي والملك سليمان عليه السلام والمتوفى سنة 932 ق.م. وهي شخصية قيادية قوية وتتمتع بالحكمة والجمال.

● سميراميس (سمورامات) هي ملكة آشورية 800 ق.م. واسمها معناه (الحمامة).
تميزت بشخصيتها القوية وذكائها الحاد وجمالها الأخاذ مما جعلها تفرض سطوتها وتمسك بتلابيب دولة بلاد النهرين طيلة عشرات السنين خلفا لزوجها المتوفى. لم تكتفِ هذه المرأة العظيمة بالسلطة السياسية وإدارة شؤون البلاد بل تعدتها إلى التأثير في الحياة الدينية والفكرية والاجتماعية وأضفت نوعا من الرِّقة والروحانية الجنوبية على المذهب الآشوري الذي كان يتسم بتقديس الفحولة المتمثل بالميل إلى منطق القوة والحرب.

لقد حكمت سميراميس بصورة مباشرة أو غير مباشرة طيلة 42 سنة، وقامت بمشاريع عمرانية واسعة وأهمها بناء مدينة آشور (تقع علي بعد 60 ميل جنوب مدينة الموصل) بمعابدها وقصورها الضخمة وإحاطتها بالأسوار العالية. ومن الاعمال الجبارة التي قامت بها هذه الملكة بناء نفق مُقبب من الحجر تحت مجرى نهر دجلة ليوصل طرفي المدينة. كذلك قامت بعد ذلك بفتوحات كثيرة واستطاعت أن تسيطر على مصر وبلاد الشام وبلاد ميديا (جنوب بحر قزوين)، حتى بلغت الهند.

● الملكة كليوباترا كانت آخر ملوك الأسرة المقدونية التي حكمت مصر منذ وفاة الإسكندر الأكبر عام 323 قبل الميلاد، وحتى احتلال مصر من قِبَل روما عام 30 قبل الميلاد. خلفت كليوباترا أبيها بطليموس الثاني عشر كملكة سنة 51 ق.م مُشاطرة العرش أخاها بطليموس الثالث عشر، وكانت جميلة وفاتنة وساحرة، وقد وقع العديد من الرجال في غرامها وأسرتهم بشخصيتها القوية الظريفة وبذكائها ودهائها.

كانت كليوباترا دائمة النزاع مع شقيقها الذي انتهى بطردها من مصر، وكانت مصر في مملكة تحت الحماية الرومانية، وكانت مصر المصدر الرئيسي للقمح للشعب الروماني. أقبل يوليوس قيصر إلى مصر فوجد الحـرب الأهلية قائمة فيها، وكانت كليوباترا تحاول العودة إلى مصر، فعمدت إلى الظهور فجأة أمام القيصر ملفوفة في سجادة بحيث تستطيع التوسل إليه لمساعدتها في تحقيق غايتها للعودة إلى الحكم. وقد أسرته بمفاتنها وبكلامها ومنطقها الساحر، فوجد فيها أنها ستكون حاكماً أفضل من شقيقها، فساعدها قيصر على التغلب على بطليموس الذي أُغرق في نهاية المعركة.

حكمت كليوباترا مصر ثم كانت مملكتها جزءاً من النصيب الإمبراطوري بعد مصـرع يوليوس قيصر. وقد أحب ماركوس أنطونيوس كليوباترا، وكلّفته علاقته الغرامية هذه فقدان حظوته في روما، وانتهى أمر أنطونيوس بالانتحار، فلما سمعت كليوباترا بالنبأ انتحـرت هي الأخرى سنة 31 ق.م.

● الملكة بوديكا: بطلة شعبية في بريطانيا قادت انتفاضة ضد قوات الإمبراطورية الرومانية في عام 60 ميلادي، وتوفيت بعد فترة قصيرة من فشل ثورتها.

*زنوبيا ملكة تدمر: هذه المرأة المشهورة بجمالها وإقدامها وذكائها كانت جديرة بأن تكون قرينة أذينة الذي كان يحمل لقب "رئيس المشرق". قادت زنوبيا مع زوجها أذينة عصياناً على الإمبراطورية الرومانية تمكنا خلاله من السيطرة على معظم سوريا واشتركت معه بالفعل في وضع سياسة ملكه أثناء حياته، ولم تخلفه في منصبه فقط بعد وفاته سنة 266م بل إنها عقدت العزم على بسط سلطانها على الدولة الرومانية الشرقية، وكان ابنها (هبة الله) بن أذينة لا يزال حينذاك طفلاً، فتسلمت مقاليد الحكم في يدها. بعد وفاة زوجها قادت جيوش مملكة تدمر في غزوها لمصر وآسيا الصغرى لفترة وجيزة قبل أن يتمكن الإمبراطور أوريليان من هزمها وأسرها إلى روما حيث سرعان ما توفيت لأسباب غامضة.

● أروى بنت أحمد الصليحي (1048- 1138)م: ملكة الدولة الصليحية في اليمن وهي أول ملكة في الإسلام وتلقب بالسيدة الحرة وغلب على اسمها في كتب التاريخ. فوّض زوجها (المكرّم أحمد بن علي) الأمور إِليها، فقامت بتدبير المملكة خير قيام وبسطت سلطانها على القبائل اليمانية، فخضع الناس لها، وكانت الرسائل التي يبعث بها المستنصر بالله الفاطمي إِلى اليمن تصدر باسمها. ثم تزوجت من أحمد بن المظفر الصليحي صوريا بعد وفاة زوجها وظلّت أروى تمسك بمقاليد الحكم الفعلية، ولم تلبث أن استقلت بأمر الحكم بعد وفاة زوجها الثاني سنة 492هـ، وامتدت أيام حكمها بعد ذلك أربعين سنة، استطاعت في اثنائها أن تمارس سيادتها على الإِمارات اليمنية الصغيرة من دون إِخضاعها.

● شجرة الدّر (ت 1257): خوارزمية الأصل، وقيل أنها أرمينية أو تركية. كانت جارية اشتراها السلطان الصالح نجم الدين أيوب، وحظيت عنده بمكانة عالية حتى أعتقها وتزوجها. تولت عرش مصر لمدة ثمانين يوماً بمبايعة من المماليك وأعيان الدولة بعد وفاة السلطان الصالح أيوب، ثم تنازلت عن العرش لزوجها المعز أيبك التركماني سنة 648 هـ (1250م). لعبت دوراً تاريخياً هاماً أثناء الحملة الصليبية السابعة على مصر وخلال معركة المنصورة.

● الملكة إليزابيث الأولى (الملكة العذراء) (1533-1603)م: حكمت بريطانيا ما بين 1558م و1603م وكانت امرأة قوية صارمة في قرارتها ولم تتزوج في حياتها.

● كاترين العظيمة (1729-1796): هي إحدى أبرز وأهم وأكبر حُكَّام روسيا عبر التاريخ، وأعظم شخصيَّة حكمت البلاد الروسيَّة في التاريخ الحديث، ومن أطول النساء الحاكمات عهدًا، إذ امتدَّ عصرُها 34 سنة، كما أنَّها من بين أشهر النساء الحاكمات عبر التاريخ ومن أعظمهنَّ شأنًا وتأثيرًا.

● الملكة فيكتوريا (1819-1901): حكمت بريطانيا 63 عاما وأُطلق على الفترة التي حكمت فيها البلاد "العصر الفيكتوري"، وشهدت بريطانيا في عهدها طفرة كبيرة في المجالات كافة.

● الإمبراطورة أوجيني زوجة الإمبراطور نابليون الثالث (1826- 1920): سيدة بالغة الجمال تجيد الإسبانية والإنجليزية والفرنسية وتتمتع بذكاء حاد. صاحبة شخصية آسرة جذابة، لعبت أدوار سياسية، واستطاعت أن تقرب المسافة السياسية بين إنجلترا وفرنسا وحظيت بشعبية كبيرة في فرنسا، حتى أطلقوا علي ابنها الذي وضعته (ابن فرنسا).

● أنديرا غاندي (1917- 1984) المرأة الوحيدة التي تولت منصب رئيس وزراء الهند ولحد الآن وقد شغلته ثلاث فترات متتالية (1966-1977) والفترة الرابعة (1980-1984)، انتهت باغتيالها بيد أحد المعارضين السيخ المتطرفين. وقد كانت رئيسة حزب المؤتمر الوطني الهندي والشخصية المحورية فيه، وهي ابنة جواهر لال نهرو أول رئيس وزراء للهند.

● الملكة إليزابيث الثانية (1926-): تحكم بريطانيا منذ عام 1951 كما أنها الملكة الدستورية لستة عشر دولة من دول الكومنولث التي ترأسها، وهي ملكة المملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. وفي العام 2015 حطَّمت الملكة "إليزابيث الثانية" رقما قياسيا بالجلوس على عرش المملكة لـ 63 عامًا وسبعة أشهر، ليصبح الرقم القياسي الجديد سنة 2020 قرابة 69 عاما.

● بِينَظِير (بينازير) بُوتُو (1953-2007) رئيسة وزراء باكستان مرتين وهي أول امرأة في بلد مسلم تشغل منصب رئيس الوزراء. والدها رئيس باكستان السابق ذو الفقار علي بوتو وهي أكبر أبناءه ومن زوجته الثانية الإيرانية. تلقت تعليمها في جامعتي هارفرد بالولايات المتحدة وأكسفورد ببريطانيا، وشغلت منصب رئيس الوزراء لأول مرة عام 1988م، كما تولت هذا المنصب مرة ثانية بين عامي 1993 و1996، تم اغتيالها سنة 2007 في باكستان.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

588 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع