الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - سألوني عن تأثيرات الضربات التي استهدفت أضخم المنشات النفطية في المملكة السعودية

سألوني عن تأثيرات الضربات التي استهدفت أضخم المنشات النفطية في المملكة السعودية

                                                        

                         د.صبحي ناظم توفيق

سألوني عن تأثيرات الضربات التي استهدفت أضخم المنشات النفطية في المملكة السعودية فجر ١٤/أيلول الجاري فأجبت:-

[[[ رغم معاناتي من مشكلات في عيني تحددني من استخدام الموبايل، فقد كلفت نفسي أن أكتب لكم هذه السطور الموجزة:-

▪لست في سبيل مديح طرف أو قدح اخر، بل ينبغي أن أكون صادقا وبعيدا عن المشاعر والأحاسيس بالصفة التي أحملها خبيرا استراتيجيا أحلل الأمور بتجرد.
▪كانت الضربة غاية في الذكاء بسواء بانتقاء الهدف، والاتقان في التخطيط، وروعة في التنفيذ، حيث أصابت المقذوفات (١٩) نقاطة حساسة ومؤثرة على عمل تلك المنشات البترولية الضخمة.
▪لا يعقل أن الحوثيين _الذين أعلنوا مسؤوليتهم_ قد عملوا ذلك بامكاناتهم المتواضعة، ولا بد أن دولة كبرى أو عظمى بامكانات ضخمة كانت وراءها.
▪ المسافة الفاصلة بين صنعاء والدمام حوالي ١٤٠٠ كلم، ولا يعقل أن تقطعها طائرة مسيرة (درونز) بوقود سائل، الا اذا حورت لتعمل بوقود صلب.
▪ الطائرات المسيرة تحلق عادة بارتفاعات متوسطة أو عالية كي تتم السيطرة عليها وتوجيهها نحو الهدف، وبذلك لا يعقل أن تقطع هكذا مسافة في سماء السعودية من دون أن ترصد
▪ لذلك فان الاحتمال المنطقي أن الأجسام الطائرة التي ضربت هي من طراز "كروز" التي تحلق بارتفاعات دون ٦٠ متر عن مستوى الأرض، حيث لا ترصدها الرادارات.
▪ايران _ولربما بتعاون روسي وكوري شمالي_ استطاعت تطوير مقذوفات "كروز" وأعلنت عن ذلك مرارا، وكنا نتصور أن الاعلان لأغراض اعلامية... ولكننا اليوم نصدق بذلك.
▪وقد يكون من يزعمون انطلاق هذه المقذوفات من أقاصي جنوبي العراق صادقين، كون هذا العراق _الذي كان جبارا مشهودا_ لا نمتلك دولته كامل السيطرة على أراضيه وسمائه ومياهه' ولا يدري مجريات الأمور في وطنه، ولا بامكانه أن يمنع من يقدم على هذه الأعمال.
▪على أية حال فان المملكة السعودية أصابها الخزي والعار على المستوى الستراتيجي، وتحولت الى موقف دفاعي مخز، وأن دفاعاتها لمقاومة الأجسام الطائرة قد تدنى أداؤها الى مستوى أقرب من الصفر، وأن راداراتها لم تؤد أيا مما مطلوب منها، وكذلك ممتلكاتها من طائرات (AWACS)، ناهيك عن مقاوماتها الأرضية وبالأخص "باتريوت" وطائراتها المقاتلة المقتدرة من أفضل الطرز في عموم العالم، والتي لم تقتدر على التصدي لمقذوفات تعتبر ضعيفة أمام قدراتها العملاقة المفترضة.
▪أن عدم اعلان السعودية عن الطرف المتهم بالضربة يعد اخفاقا عظيما يضاف الى اخفاقاتها المتسلسلة... فان هي حددت طرفا فعليها اتخاذ اجراءات ميدانية، وهي ليست عازمة عليها، أو تخطو خطوات دبلوماسية ضده لا تغني ولا تسمن ان لم تكن لدى "الرياض" دلائل قاطعة... لذا فالسكوت ولصم الأفواه أفضل وأنجع.
▪وأقولها من صميمي أعماقي، أني لو كنت واحدا من أصحاب المعالي وزيرا للدفاع أو رئيسا لأركان الجيش أو قائدا للقوة الجوية أو قائدا للدفاع الجوي لدى المملكة السعودية لأطلقت رصاصة على جبيني أمام أنظار الملك سلمان أو ولي عهده... أو _على الأقل_ تركت منصبي حفاظا على شرف كرسي الحكم، فضلا عن شرفي الشخصي.
▪أن الولايات المتحدة الأمريكية برهنت أمام العالم أنها لا تلتزم بحلفائها ولا تدافع عنهم ولا يهمها أمن الخليج ومضيق هرمز وسواه في أحلك الظروف، وينبغي أن لا يعول عليها أحد.
▪أن "ايران" _سواء ان كانت هي التي قامت بهذا العمل، أو كانت وراءه عن طريق أذرعها_ قد برهنت اقتدارها ومستوى تطوير أسلحتها بحيث أصبحت يحسب لها ألف حساب بصفتها دولة كبرى تتحدى الغرب.
▪وأظن كذلك أن عدم اقدام "واشنطن ولندن والرياض" على اتخاذ أي موقف فعال ورادع حيال "طهران" في جميع الأعمال المستفزة تجاهها دليل على تخوفهم جميعا من اقدام "طهران" على خطوات أقوى وأعظم وأبلغ تأثيرا على مجريات استراتيحية المنطقة من ذوات التأثير على العالم.

مخلصكم
د.صبحي ناظم توفيق

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

562 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع