الفصل الثاني / ج١ - المناصب الوزارية التي شغلها جميل عبد الوهاب

                                          

                      لهب عطا عبدالوهاب

 الفصل الثاني المناصب الوزارية التي شغلها جميل عبد الوهاب للفترة 1946 - 1958

أ- وزيراً للشؤون الاجتماعية ووزيراً للمعارف وكالة في وزارة نوري السعيد التاسعة (21 تشرين الثاني 1946 -11 آذار 1947)

عقب استقالة رئيس الوزراء أرشد العمري من منصبه في 14 تشرين الثاني 1946 ، شكل نوري السعيد وزارته التاسعة بموجب الإرادة الملكية المرقمة (856 ، والمؤرخة في 21 تشرين الثاني عام 1946 )( )، غير أنه لم يضع لوزارته منهاجاً كونها وزارة انتقالية، وفي الوقت نفسه عمل على توضيح السياسة العامة لحكومته في عدد من المؤتمرات الصحفية التي عقدها كل أسبوع، وكان يزعم فيها أنه مع حرية الصحافة ، وان وزارته انتقالية، وحيادية، هدفها العمل على إجراء الانتخابات النيابية الحرة ، كما أوضح أنه بإمكان الأحزاب فتح فروع لها في خارج العاصمة بغداد، وممارسة عملها الحزبي ، وأشار نوري السعيد أنه سوف يشرف على الانتخابات لمنع التزوير أو التهديد أو الاعتداء( ) ، كما أكد على عزمه ضرورة منع انتشار مخاطر الشيوعية ،ونتيجة لاتفاق سابق بينه وبين البلاط ، صدرت الإرادة الملكية بحل مجلس النواب، وإجراء انتخابات نيابية جديدة( ) ، وعمل نوري السعيد على ان تكون وزارته ائتلافية، كي يستطيع من خلالها ضم جميع أطراف المعارضة بشكل أو بآخر ، وتوفير الأجواء الملائمة من أجل الدخول في مفاوضات مع الجانب البريطاني، بشأن إجراء تعديل المعاهدة العراقية - البريطانية لعام 1930( )
سافر جميل عبد الوهاب بوفد الى لبنان لحضور احتفالات جلاء القوات الاجنبية، فغادر الوفد العراقي بغداد صباح يوم 31 كانون الأول 1946، على متن ثلاث طائرات( ) ، وكان الوفد العراقي برئاسة وزير الشؤون الاجتماعية جميل عبد الوهاب، وعضوية نوري القاضي سكرتير مجلس الوزراء، وأحمد الراوي مدير الخارجية العام، وعدد من ضباط الجيش العراقي( ) .
تحدث جميل عبد الوهاب بعد عودته من بيروت، لجريدة الزمان عن الآثار التي تركتها الزيارة في نفسه بقوله : " أول الآثار التي انطبعت في نفسي عن هذه الزيارة ، الوعي القومي النامي في البلاد العربية الذي يتصاحب مع التطور العالمي ، فهناك ميل إلى التحفز ، وهناك الحرص الشديد على إنماء روح التعاون بين أبناء البلدان العربية ، كان الوفد العراقي موضع حفاوة الهيئات الحكومية والشعبية في لبنان وسوريا والأردن ، لأن العراق كان أول الأقطار العربية، التي أرادت أن تشاطر أشقاءها بكل ما تحس به من بهجة أو حزن ، وقد أحسست اثناء وجودي في الأقطار العربية الشقيقة سوريا والأردن، أن وجهات النظر كلها متفقة على تحديد مناهجها ووسائلها، في كل ما يمس قضاياها المشتركة، بحيث تجلى ذلك لي في الحفلات التي أقامها على شرف الوفد العراقي، والوفود العربية الأخرى، صاحب الفخامة السيد بشارة الخوري رئيس الجمهورية اللبنانية... " ( ).

من جانب آخر اهتم جميل عبد الوهاب بالصحة، من خلال توفير الخدمات والرعاية الطبية ، ونظراً لانتشار مرض الملاريا في البصرة ، اوفد جميل عبد الوهاب، الخبير البريطاني بالملاريا الدكتور (Britayal Snik) لزيــارة البصـرة، ودراسة الوسائل التي يجب اتخاذها لمكافحة الملاريا خلال عام 1947، ورفع تقرير مفصل بذلك( ) .
وفي الوقت الذي كان فيه جميل عبد الوهاب وزيراً للشؤون الاجتماعية ، أسند إليه أيضاً منصب وكيل وزارة المعارف ، وتـولى هـذا المنصب في بداية شهر كانون الثاني عام 1947، بعد استقالة صادق البصام( ) ، وزير المعارف من منصبه( ) .
لذلك سعى جميل عبد الوهاب، إلى اتخاذ عدد من القرارات التي تصب في خدمة العملية التعليمية في البلاد ، منها الاهتمام بشريحة المعلمين ، وحث لجنة الترفيعات في ديوان وزارة المعارف، لترفيع (25) معلم ومعلمة من كافة الالوية، تتراوح رواتبهم بين (6 و 8 ) دنانير، بسبب إخلاصهم وكفاءتهم، ودورهم في خدمة العملية التعليمية، بما يتناسب ورسالة المعلم في المجتمع منشئ الأجيال( ) ، كما قرر جميل عبد الوهاب، بموجب المادة العاشرة من قانون المعارف العامة رقم 57 لسنة 1940 ، تطبيق التعليم الالزامي في عدد من أقضية ونواحي ومناطق لواء ديالى، ولواء بغداد، والمدرجة في الجدول ادناه، على ان تطبق العقوبات بموجب المادة العاشرة بحق اولياء التلاميذ الذين يمتنعون عن إرسال اولادهم إلى المدرسة( ) .

ب- وزيراً للشؤون الاجتماعية وزيراً للعدلية وكالة في وزارة صالح جبر (29 آذار 1947 – 27 كانون الثاني 1948)
عقب استقالة وزارة نوري السعيد التاسعة في الحادي عشر من آذار 1947، والتي استمرت ثلاثة أشهر ونصف( )، شكل صالح جبر، وزارته الأولى في 29 آذار 1947( )، والتي ضمت عدد من الشخصيات منهم جميل عبد الوهاب لوزارة الشؤون الاجتماعية( )، كما اعلن منهاج وزارته فيما يخص السياسة الداخلية والخارجية( ) ، وفيما يتعلق بالشؤون الاجتماعية والصحية، فتضمن الأمور التالية :
1- العمل على محاربة البطالة، ورفع مستوى العامل من الوجهتين الاجتماعيـة والاقتصادية، والمحافظة على حقوقه، وتوفير مساكن له ولصغار الموظفين، وبأجور تمكنه من العيش بكرامة، وتشديد التفتيش والمراقبة على المصانع والمعامل، لتأمين حقوقه التي نص عليها الدستور .
2- العمل على تأسيس قرى عصرية في الأرياف( ) .
3- تحسين مياه الشرب .
4- العمل على تأسيس الجمعيات الاجتماعية والنوادي .
5- العمل على إجراء التعداد العام للسكان ( ) .
6- العمل على تأسيس جمعيات تعاونية للاستهلاك والتوفير، بهدف مساعدة العمال وعائلاتهم ، وتشجيع الحركة النقابية ، وتوجيهها للغرض المقصود منها .
7- الاهتمام بالسجون، وجعلها دور إصلاح وتهذيب، والاهتمام بتعليم المسجونين المهن المفيدة( ) .
حدد جميل عبد الوهاب، منهاج وزارته بالواقع الاجتماعي، والصحي في البلاد، من خلال القيام بالأمور الآتية :
1- بلغت ميزانية عام 1947، ثلاثة ملايين و200 الف دينار، منها (343.250) دينار لأعمال الوزارة ، و (339.350) دينار للتوسعات الصحية، و (340.369) ديناراً للكلية الطبية ، و (383.300) ديناراً للسجون ، و (500.278) ديناراً للنفوس ، فضلاً عن ذلك، طلبت الوزارة اعتماد نصف مليون دينار لإنشاء(200) دار للعمال، و(100) الف دينار لردم المستنقعات، ووضع نظام لتوزيع هذه الدور على العمال، وصغار الموظفين، وفي النية تشييد دور أخرى لتوزيعها على المحتاجين ، وإنشاء محكمة خاصة، لحل الخلافات التي تنشأ بين أصحاب العمل والعمال .
2- تخصيص مبلغ عشرة آلاف دينار، لتحسين مياه الشرب في القرى والأرياف ، و 10 آلاف دينار لتحسين حالة سكان الصرائف، و 30 الف دينار لمشروع نقل وتكفين الجنائز، و 100 الف دينار لتشييد القرى العصرية، و10 آلاف دينار لإنشاء المسابح العصرية ومكافحة الغرق ، حيث تم تشكيل جماعات خاصة للنجدة وانقاذ الغرقى، مزودة بكل الوسائل التي تسهل اعمالها .
3- اهتمام وزارة الشؤون الاجتماعية، بمكافحة مرض الملاريا ، إذ تم رصد مبلغ مقداره (155) الف دينار، لمكافحة هذا المرض، ورصدت المبالغ الكافية لاستقدام هيئة من الاختصاصيين لهذا الفرع ، كذلك مكافحة مرض السل، الذي تعاني منه شريحة كبيرة من المجتمع ، وحصلت الوزارة على (120) سريراً في لبنان، و (80) سريراً آخر في سورية، لمعالجة المسلولين العراقيين، الذين يعانون من هذا المرض الخطير آنذاك، بعد جولة من المفاوضات التي اجرتها مع الحكومتين السورية واللبنانية( ) .
4- وضع خطة من قبل الوزارة، لمكافحة المرض، من خلال ثلاث مشروعات هي :
‌أ. إنشاء مصح في شمال العراق لإيواء المرضى .
‌ب. إنشاء مستشفى لمكافحة مرض السل في المنتفك، وذلك برصد مبلغ مقداره (150) الف دينار .
‌ج. إنشاء عدد من المستشفيات منها ، مستشفى في الكرخ ومستشفى في العمارة ، إضافة إلى إنشاء مستشفى للأمراض العقلية والعصبية، وإنشاء مستشفى جديد في الكوت، و (3) مستشفيات صغيرة في الأقضية، و (10) دور لسكن الاطباء و (6) مستوصفات في النواحي .
5- إنشاء سجن مركزي في العاصمة، يستوعب خمسة آلاف سجين، مع إنشاء سجون أخرى، في كركوك والناصرية وأربيل وكربلاء والديوانية والكوت ، وإنشـاء مدرسـة إصلاحية، على غـرار المـدارس المنشأة في الأقطار المجاورة( ).
أعلن جميل عبد الوهاب، عن القيام بتسجيل النفوس في العراق ، وأنه سيتبع نفس الأسلوب الذي جرى عليه تعداد السكان العام، في كل من تركيا وإيران وسوريا وأخيراً مصر ، إذ تم إرسال مدير النفوس العام، إلى مصر للإشراف على العملية، وعن كيفية إجرائها، لتكون لنا الخبرة الكافية، عندما نقوم بعملية تماثلها في فصل الخريف القادم ، وتم رفع تقرير عن إجراء التعداد في مصر ( ) ، كما اعتمدت وزارة الشؤون الاجتماعية، في ميزانيتها العامة لسنة 1947، مبلغاً قدره (200) الف دينار، لإجراء التسجيل العام في العراق ، بعد أن جرى وبنجاح في أربع مدن عراقية، منها مدينة النجف، وكان تسجيل نموذجي للنفوس( ) ، كما حدد جميل عبد الوهاب، يوم الأحد المصادف 19 تشرين الأول من عام 1947، موعداً لإجراء التعداد العام للسكان في العراق( )، واعلن ان حركة السير ستتوقف في أنحاء البلاد كافة ، بدأً من يوم التسجيل، حتى غروب شمس اليوم المذكور، سواء كانت حركة السير برية أم نهرية أم جوية ، وإذا كانت واسطة النقل مستطرقة، فيجب عليها التوقف في النقطة التي وصلت إليها، حتى انتهاء التسجيل ، ويتم ذلك بموجب السلطة المخولة للوزير في المادتين (2 و3 ) من قانون تسجيل النفوس رقم (30) لسنة 1947( ) .
يعد هذا التعداد الرسمي الثالث، الذي أجري في 19 تشرين الأول عام 1947 ، بعد تعداد عام 1927، وعام 1934، وكان هذا الاحصاء يعول على نتائجه أكثر من الاحصائيات السابقة المبنية على التقديرات( ) ، وسيتم بطريقة التعداد الفعلي، بالنسبة لمراكز المدن، ومنها بغداد، والتعداد النظري للمناطق الريفية( ) ، وشارك في هذا التعداد، جميع طلاب المدارس الثانوية ، إذ قام هؤلاء الطلاب بتنظيم استمارات التعداد، وزيارة الأسر لجمع المعلومات( ) ، كما ساهم رجال الشرطة مع اللجان الخاصة، التي قامت بتنظيم عملية التعداد( ) ، وقسمت بيانات الاحصاء، على شكل جداول( )، بينت عقود الاعمار، والحالة الزوجية، والثقافية، وانواع المهن والعاهات والمساكن والديانة، واستمرت عملية التعداد ستة اشهر( ) .

)) ضمت التشكيلة الوزارية : نوري السعيد رئيساً للوزراء ووزيراً للداخلية ، عمر نظمي وزيراً للعدلية ، صالح جبر وزيراً للمالية ، صادق البصام وزيراً للمعارف ، علي ممتاز الدفتري وزيراً للمواصلات والأشغال ، فاضل الجمالي وزيراً للخارجية ، بابا علي الشيخ محمود وزيراً للاقتصاد ، شاكر الوادي وزيراً للدفاع ، جميل عبد الوهاب وزيراً للشؤون الاجتماعية ، ومحمد حديد وزيراً للتموين . للمزيد ينظر : محمود فهمي درويش وآخرون ، دليل الجمهورية العراقية لسنة 1960 ، ط2 ، وزارة الثقافة ، 2013 ، ص236 .
)) جريدة الوطن، بغداد ، العدد 246، في 30 تشرين الثاني 1946 ؛ جعفر عباس حميدي ، المصدر السابق ، ص449.
)) جريدة الزمان ، العدد 2772 ، في 23 تشرين الثاني ، 1946 ؛ رياض رشيد ناجي الحيدري ، الحركة الوطنية في العراق 1941 – 1958 ، اطروحة دكتوراه غير منشورة ، كلية الآداب ، جامعة عين الشمس ، 1977 ، ص67 .
)) فاطمة صادق عباس السعدي ، المصدر السابق ، ص99 .
)) سقطت أحدى هذه الطائرات بين مدينتي الحبانية والرمادي، وأسفر سقوطها عن مصرع اثنين من الضباط، وثلاثة من ضباط الصف العراقيين، وعلى أثر هذا الحادث أرسلت الحكومة اللبنانية برقية تعزية إلى العراق، كما بعث رئيس الوزراء رياض الصلح إلى نوري السعيد برقية تعزية جاء فيها : " أراد العراق ان يشارك لبنان أفراحه بعيد الاستقلال، فشاءت الاقدار أن يضحي بعدد من ابناءه الابرار ... " . للمزيد ينظر : جريدة البلاد، بغداد ، العدد 3009، في 5 كانون الثاني 1947 ؛ عبد الرزاق الحسني ، تاريخ الوزارات العراقية ، ج7 ، ص148 .
)) جريدة البلاد ، العدد 3006 ، في 1 كانون الثاني 1947 .

)) جريدة الزمان ، العدد 2812 ، في 10 كانون الثاني 1947 ؛ فتحي عباس خلف الجبوري ، المصدر السابق، ص45 .
)) جريدة الزمان ، العدد 2843 ، في 15 شباط 1947 .
)) صادق البصام (1897 -1960) ولد عام 1897 في بغداد ، وفي عام 1925 تخرج من كلية الحقوق ، مارس مهنة المحاماة وشغل وظائف عديدة، منها عضوية مجلس النواب أكثر من مرة ، وتولى مناصب وزارية عديدة منها وزارة المعارف عام 1953 ، 1940، 1941، والعدلية عام 1941 ، والمالية عام 1948 والدفاع عام 1948 ، توفي في 27 آذار 1960 في بغداد . للمزيد ينظر : حيدر طالب حسين الهاشمي ، صادق البصام ودوره السياسي في العراق ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية التربية (ابن رشد) ، جامعة بغداد ، 2000 .
)) جريدة صوت الأحرار، بغداد ، العدد 159 ، في 3 كانون الثاني 1947 .

)) جريدة صوت الأحرار ، العدد 174 ، في 21 كانون الثاني 1947 .
)) جريدة الوقائع العراقية ، العدد 2436 ، في 20 كانون الثاني 1947 .
)) جعفر عباس حميدي، المصدر السابق ، ص458 ؛ فاطمة صادق عباس السعدي، المصدر السابق ، ص99 .
( ) Majid khadduri , Independent Iraq (1932-1958) Astudy in Iraq Politics Since 1932, London 1960, p 261 .

)) اختار صالح جبر لوزارته الشخصيات التالية : يوسف غنيمة للمالية وفاضل الجمالي للخارجية ، جمال بابان للعدلية وللاقتصاد وكالة ، عبد الاله حافظ للتموين ، ضياء جعفر للمواصلات والاشغال ، جميل عبد الوهاب للشؤون الاجتماعية ، شاكر الوادي للدفاع ، توفيق وهبي للمعارف ، اضافة إلى كون صالح جبر رئيساً للوزراء تولى أيضاً منصب وزير الداخلية وكالة . للمزيد ينظر : جريدة صوت الأهالي، بغداد ، العدد 1368 ، في 30 آذار 1947 ؛ جريدة الوقائع العراقية ، العدد 2455 ، في 7 نيسان 1947 ؛م.م.ن ، الاجتماع= =غير الاعتيادي لسنة 1947 ، دورة 11 ، جلسة 4 المنعقدة في 29 آذار 1947 ، ص50 ؛ بيداء شمخي الشويلي ، يوسف غنيمة حياته ونشاطه 1885 – 1950 ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية التربية (ابن رشد) ، جامعة بغداد ، 2003 ، ص167 .
)) للمزيد من التفاصيل عن منهاج الوزارة الداخلية والخارجية ينظر: م.م.ن، الاجتماع غير الاعتيادي لسنة 1947، دورة 11، جلسة 6 المنعقدة في 10 نيسان1947، ص80 -83؛ جعفر عباس حميدي، المصدر السابق، ص461 ؛
W.M.Rogre. Louis, The British Empire in the middle East (1946 – 1951) Arab Nationalism, the united states and Postwar imperialism, London, 1984, p 321 .
)) م.م.ن ، الاجتماع غير الاعتيادي لسنة 1947، الدورة 11 ، الجلسة 6 المنعقدة في 10 نيسان 1947 ، ص86 .

)) جريدة الزمان ، العدد 2889 ، في 11 نيسان 1947 ؛ فاطمة صادق عباس السعدي ، المصدر السابق ، ص106 .
)) جريدة صوت الأهالي ، العدد 1380 ، في 13 نيسان 1947 ؛ جريدة صوت الأحرار ، العدد 236 ، في 11 نيسان 1947 .

)) م.م.ن ، الاجتماع غير الاعتيادي لسنة 1947، الدورة 11 ، الجلسة 12 المنعقدة في 19 نيسان 1947 ، ص199-200 .
)) جريدة الزمان ، العدد 2901 ، في 25 نيسان 1947 .
)) م.م.ن ، الاجتماع غير الاعتيادي لسنة 1947، الدورة 11 ، الجلسة 39 المنعقدة في 9 تموز 1947 ، ص710 .
)) جريدة الوقائع العراقية ، العدد 2525 ، في 15 ايلول 1947 .
)) المملكة العراقية ، وزارة الشؤون الاجتماعية ، مديرية النفوس العامة ، إحصاء السكان لعام 1947 ، ج1 ، ألوية بغداد ، الدليم ، ديالى ، الحلة ، الكوت ، كربلاء ، بغداد ، 1954 ، ص2 .

)) فلاح جمال معروف ، بغداد رئيسة مدن العراق ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية الآداب ، جامعة بغداد 1976 ، ص5 .
)) المملكة العراقية ، وزارة الشؤون الاجتماعية ، مديرية النفوس العامة ، إحصاء السكان لعام 1947 ، ص2 .
)) كريم حيدر خضير ، تاريخ الشرطة العراقية 1932 – 1958 ، اطروحة دكتوراه غير منشورة ، كلية التربية (ابن رشد) ، جامعة بغداد ، 2000 ، ص141 – 144 .
)) ينظر ملحق رقم (7)
)) فلاح جمال معروف ، المصدر السابق ، ص15 .
)) المصدر نفسه ، ص16 .

)) ناجي تركي حمزة عمران ، وزارة الشؤون الاجتماعية (1939 – 1958) ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية التربية (ابن رشد) ، جامعة بغداد ، 2012 ، ص153 .
)) المملكة العراقية، وزارة الشؤون الاجتماعية، مديرية النفوس العامة، إحصاء السكان لعام 1947، ص1؛ محمد سلمان حسن، دراسة في الاقتصاد العراقي، دار الطليعة ، بيروت، 1966، ص17.
)) كامل جاسم حمودي المراياتي ، النمو الحضري وأثره في البناء الايكولوجي لمدينة بغداد، اطروحة دكتوراه غير منشورة ، كلية الآداب ، جامعة بغداد ، 1992 ، ص343 .
)) فلاح جمال معروف ، المصدر السابق ، ص15 ؛ عباس فرحان ظاهر الموسوي ، الحياة الاجتماعية في مدينة بغداد 1939 – 1958 ، اطروحة دكتوراه غير منشورة ، كلية التربية (ابن رشد) ، جامعة بغداد ، 2003 ، ص57 – 58 .

)) جريدة الوقائع العراقية ، العدد 2534 ، في 6 تشرين الأول 1947 ؛ جريدة الوقائع العراقية ، العدد 2536 في 13 تشرين الأول 1947 .
)) للمزيد من التفاصيل عن معاهدة بورتسموث ينظر : عبد الله شاتي عبهول ، وقائع وثبة كانون الثاني 1948 دراسة في ضوء التقارير السرية الرسمية " دراسة تاريخية " ، مجلة بيت الحكمة ، بغداد ، العدد 21 ، السنة الثامنة ، 2009 ، ص102 – 113 _ صدر الدين شرف الدين ، سحابة بورتسموث ، الكشاف ، بيروت ، 1948 ، ص152 .
)) ارنست بيفن (1881-1951) : زعيم بريطاني عمالي يميني ، كان عضو في اتحاد العام للعمال خلال الفترة (1925 – 1940) عام 1945 اصبح وزيراً للخارجية ، وفي العام نفسه اشترك في مؤتمر السلام وفي توقيع اتفاقية حلف شمال الاطلسي وفي محاولة عقده معاهدة مصرية بريطانية تحل محل معاهدة عام 1936 . للمزيد ينظر :
Robert. P. Gwinn, The New Encyclopaedia Brutannica, Volume 2, London, 1985, p180 .

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

576 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع