الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية التنگال ١٨٠

حچاية التنگال ١٨٠

                                               

                             د.سعد العبيدي
حچاية التنگال ١٨٠

يگول أبو المثل العصفور يتفْلّه والصياد يتْگله، وبهذا الوكت والحمد لله صرنه كلنا نتفلّه وكلنه نتگله: عامل يگول ماكو شغل وكاتلني الجوع ومن تجيبه عندك يشتغل يگوم يسخت، ويگعد بالشمس يتفلّهَ. فلاح، الحكومة تنطيه بهالسلف وما تلحگ، يعوف الزراعة ويشتري بيكب، وعگال وعبايه نايين، ويتزوج على مرتهَ ويگوم يخلف بالجمله، وگاضي وكته بالسوگ ياكل كباب وجهاله واحدهم بالشمس يتفلّهَ. موظف وراتبهَ فوگ المليون، يگوم يشوبح، يبوگ من الرايح ومن والجاي، والعصريات تلگيه بالگهوة يتفلّه وگاعد ينظّر على الأمانه والشرف والدين تگول اشترك بمعركة الخندق. طبيب، أستاذ مساعد بكلية الطب يغيب من الدوام، يروح للسويد، قابلوه هناك شافوه بس يتفلّهَ ما شغلوه مضمد، يرجع بعد شهرين، يصير مدير مستشفى بيها يتفلّه، ووراها بشهر خلوه عميد كلية طب، راد ترقية، دز بحوثه لأساتذه عرف، وصار أستاذ، بعد وين إكتشفت الجامعة أكوا ملعوب ومخالفه للتعليمات بترقيتهَ، رجعوه مدرس، ما جاز، شغل المحرك مال هلوكت، أربع محابس، وفرچه دبل، شال العقوبة ورجع أستاذ، وبدا يتوسط دا يصير رئيس جامعة. عسكري بنقطة السيطرة، لازم التلفون يلعب ويتسله وبدربه يتفلّه، ومعلم كل وكته بالمدرسة خال كرسي بالشمس بصف الحايط گاعد يتفله، ينتظر ينتهي الدوام دا يلحگ على صف فاتحة خصوصي لنفس طلا المدرسة. أستاذ جامعي، ينطي الأسئله بفلوس، يْنَجِحْ بفلوس، يساوم بنات على النجاح حتى يتفلّون سوه من غير فلوس. برلماني يغيب، يحسب الأصوات بالجلسات غلط، يوافق على قانون مقابل موافقتهم على قانون يريده... النتيجة مينبني وطن، كل شعبه يتفلى وبنفس الوكت يتگلى.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

548 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع