الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية التنگال ٧٥

حچاية التنگال ٧٥

                                               

                          د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ٧٥
من تباوع مجتمعنا العظيم من فوگ وبعين صگر راح تشوف العجب:
الفلاح ما راضي على العامل ويگول تره ميشتغل ومقَصِرْ بشغله.
والموظف يحچي على العامل وعلى الفلاح ويگول ميشتغلون ولا مخلصين بشغلهم.

والشرطي واگع دگ للموظف هم يبتزه وهم يگول عليه كسول وَيّسَخِتْ بشغله.
وكلهم يحچون على الشرطي يگولون مرتشي وعلى السياسي فاسد والمعلم ياخذ دروس خصوصيه ورجل الدين چذاب والفيترچي كلاوچي والمقاول سختچي والمَرهَ مقصرّهَ والرجال إيخَيوّزْ والاحزاب عميله والدوله فاشلهَ وعلى هاي الرنه الحُومْ يتبع بحيث ما طلع ولا راح يطلع مِنَا واحد سلامات إلا بألف يا علي.
وانت وآني الي جا نباوع من فوگ لو نسأل نفسنهَ، معقوله هذا الحچي؟.
بالنسبة الي أگلك معقوله ونص.
لأن مجتمعنا صار يمشي مشگلب وتأثيره الاجتماعي على ناسه صار بالمگلوب.
گلي اشلون؟.
أگلك إشلون:
بالعالم وبكل العالم مال الأوادم النخبه من العقال والعلماء والمخلصين السياسيين والصناعيين والمختصين هي الي تدير المجتمع، وتاليها المجتمع يمشي على مشيتها الي هي أكيد صح وتوالمهم، وبالتالي هذا الصح يگوم يجر الشين باتجاهه حتى يصلحه، وعلى هذا الأساس تبقه معادلة التأثير النخبوي فَعّالهَ باتجاه انتاج السلوك الصح.
عدنه المسألة معكوسه، شهادات مزورهَ وتعيينات مگشره وترفيعات گوتره وأحزاب وكتل هم گوتره بحيث صار ثگل التأثير بإيد الموزين وبحكم الجهل صار المجتمع بالغالب يمشي على مشيتهم وبدل ما النخبه الزينه تجر الشينين الساحتها وتصلحهم همه الي انجروا لخانة التردي والشين وصار هواي من أهل النخبة مثلهم لو عافوهم وشمعوا الخيط.
ويا حُومْ إتبَعْ لو جرينهَ!.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

688 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع