الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - رسالة مفتوحة الى العاملين العراقيين في القنوات الاعلامية الامريكية الموجهة الى العراقيين

رسالة مفتوحة الى العاملين العراقيين في القنوات الاعلامية الامريكية الموجهة الى العراقيين

                                          

                             عبدالله عباس

هناك برنامج يعرض في قناة أمريكيه موجه الى (العراقيين ...!!) يظهر فيه احد الرأسماليين الآمريكين ( ملوينير صاحب شركات ومعامل و....ألخ ) متنكراً (هو وأحياناً – هي - ) يعمل في احدى شركاته الانتاجية على اساس تعين جديد ويختلط بالعاملين ( المساكيين والطيبين ...!!)

و يمضي فترة المعايشة إلاختيارية معهم ويتعرف على مشاكلهم وحاجاتهم المهنية و حتى الشخصية ‘ وبعد تمضية فترة المعايشة ‘ يقوم المسؤول الاول في الشركة بتنظيم احتفالية لكشف الحقيقة بحضور كل العامليين و يعلن ( معايشة الملوينير ) عن نفسه و يقول لهم مبتسما ‘ ابتسامه من نوع امريكي خاص بانه هو الملونير الذي يعيشهم وخاض هذه التجربة الانسانية من منطلق محبته للانسانية والكادحين منهم على وجه الخصوص ..! ويعرض تبرعاته الشخصية من جانب و لتطوير الشركة من جانب اخر ‘ ويصل بعض الاحيان تبرعه لبعض العاملين بملايين الدولارات ‘ والجميع يصفقون للرأسمالي المحبوب وينتهي البرنامج.

برنامج من ضمن العشرات من البرامج يتم اعداده بدقة ويبث على هذه القناة وقنوات اخرى الهدف منه تبيض وجه ( اقبح واحقر نظام رأسمالي شرس وعدواني ) امام مجتمعات الشرق عموماً والاسلامي على وجه الخصوص .

بعد الهجوم الوحشي للادارة الامريكيةلاسقاط ( دولة وتأريخ و وجود

 بعد الهجوم الوحشي للادارة الامريكيةلاسقاط ( دولة وتأريخ و وجود العراق – وليس النظام الديكتاتوري الظالم ‘‘ وكان النظام فعلاً كان كذلك ) واحتلال البلد وتسليمه لمن اختارة المحتل بعام ‘ نظم (وكلاء الادارة الامريكية) زيارة لمجموعة من الصحفيين الشباب الى ( جنة امريكا ) عند عودتهم التقيت بالصدفة بأحدهم كنت اعرفة تحدث لي عن تلك الزيارة من ضمن ما قاله بالنص مايلي : ( يأخي والله نحن ظلمنا الامريكين ...!!! تدري ان اكثرية الجنود الاوباش الذين اذوا الناس العراقيين اثناء الحرب هم لو من العرب او اصولهم عربيه ....!!! ؟ أما الاصليين من الامريكين طيبين بشكل ماتتصور ....!!) كان هذا علامة من علامات بدء العمل من قبل المحتل لفتح الطريق لضياع شباب العراق ...!!

لايمكن ان نعتبر ان الامريكيين كلهم سيئين كسوء ادارتهم الشريرة لابد ان نموذج راس المال الطيب الذي يظهر في البرنامج الذي اشرنا اليه في البداية موجودين ويمكن بكثرة ‘ ولكن لايمكن ان يثبت احد ان الادارات الامريكية ومصدر القرار لتلك الادارات المتعاقبه ومنذ ان ظهرت قوتها في الساحة والهيمنه على العالم انهالم تقدم غير الدمار والقتل وتنظيم الانقلابات الدموية والمؤامرات و مخابراتهم السيئه و الوحشية السمعة . ولا تجد دليل انها قدمت نموذج لبناء مجتمع يتحول من الجهل الى الوعي ومن الفقر الى الرفاه ‘ ان قراءة التاريخ لتلك الادارات ومصدر قراراتها يؤكد انها لايمكن ان تسمح ( في اقل تقدير بنسبة للعالم الاسلامي ) ان تتكرر نموذج تجربة بناء الاجتماعي الامريكى الذي ادى الى بروز وظهور الارادات التي استطاعت ان تتحول المجاميع الغريبة المهاجرة من انحاء العالم عموما ومن اوربا خصوصاً الى ( أمة امريكية ) ‘ بل ان تلك الادارات ومصدر قراراتها ومخططاتها الاستراتيجيه ومنذ البداية لها مهمة واحدة في خارج حدود (ولاياتها المتحدة ) هو ترويض كل الوجود الخارجى ليكون في خدمتها .

اما بالنسبة للعراق واحتلاله فكان ومنذ اول خطوة هدفه اسقاط العراق واذلال شعبه كقوة مؤثرة في العالم الاسلامي الحقيقي واسقاط دولتها وتشتت شعبها وسرقة ثرواتها ‘ لسنا بحاجة الى ادلة ان الادارة الامريكيه المجرمة الى ابعد مدى من الإيجرام لا تعمل بشكل مخطط ومدروس وتحت عنوان ( احترام كل الفئات والطوائف ) بالصيغة التي ادى في المجتمع الامريكى مهمتها في بناء خمسين ولاية تحت راية ( الامة الامريكية ) ‘‘ بل انها ‘ هنا في العراق تشجع ان تكون لكل طائفة دستور ولكل فئة عاصمة ولكل نوع دين ومذهب هو حر في إختياره ...!! ان هذا الهدف الخبيث للادارة الامريكية ومصدر قرارها واضح لابسط مواطن عراقي .

امام هذه الحقيقة ايها الاخوة العراقيين العامليين في القنوات الاعلامية الامريكية الموجه للعراقيين : هل تصدقون انفسكم انكم بتقديمكم برامج من نوع ( بالعراقي) و ( ارفع صوتك ) و ( العين على الديمقراطية ) و نمنمات من برامجكم موجه لمحاربة الفساد ونشر العدالة الاجتماعية تستطيعون فتح نافذة الوحدة لبناء المجتمع بجهد ومال تلك الجهة التي كانت من اليوم الاول تهدف الى خراب مجتمعكم و اخلاقكم ونهب ثروات ارض العراق ؟ والله انا اعتقد انكم اقرب الناس تعلمون ان اهدف الادارة الامريكية لاتحب الخير ( اي خير مهما يكون بسيطا ) للعراقيين ولا يريد احياء اي قيم الخير في هذا البلد .... اذا لاي شيء تدعون العراقيين يرفعون صوتهم ؟ لشكر ( ماما أمريكا ....!!! )

اتمنى ان لايغرينكم حديث الاعلام الامريكى المطول وبعضها بالوثائق عن الفساد في العراق ان ( الطيبين الامريكين محروق قلبهم على العراقيين المساكين )

كل العالم يعرف ان الوضع ا لحالي في العراق خصوصاً و المنطقة عموما مطلوب امريكياَ وبامتياز ومن ( حيث تعلمون ) انتم مشاركين في خداع العراقيين ب (طيبة قلب اصحاب القرار في الاداره الامريكيه المجرميين حتى النخاع ) ...

اتمنى من كل قلبي ان لاتكونوا من المشاركين في تبيض وجه القبيح للادارة الامريكية ومصدر قراراتها التي تريد تفكيك العراق وقتل شعبها ( بهدوء اجرامي ) ....

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

639 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع