الشركات الاجنبية تشارك العراقيين بالفساد

                                                     

                                ياسين الحديدي

في احدي البرامج السياسيه من قناة الشرقية نيوز وكان ضيف البرنامج السيد بهاء الاعرجي بعد اعفائه من منصبه شاهدت الجزء الاخير من حديثه صباح يوم 21-10-2015 البرنامج معاد من الليله السابقه وفي سؤال نفطي عن العقود والشركات اعلن وقال:

ان الخبر الذي اقوله يعلن اول مرة  ومضمون الخبر قيام الشركات الاجنبية المتعاقد بها بانتاج النفط بخلط النفط الخام بالماء لزيادة الكميه ومن ثم بيعه لقد مر الخبر مرورا اكثر من عادي  وبغير متابعه واهتمام  من الحكومة والاعلام والمواطن المغلوب علي امره لاناقه ولاجمل  ورغم انشدادنا نحن العراقيين الي المحطات الفضائيه ومتابعة الاخبار لم اتمكن من رصد رد فعل الحكومة والوزارة واتمني ان اكون علي خطاء لتداعيات هذا الخبر المهم الذي يتعلق بمصير العراق سياسيا واقتصاديا علي المستوي الداخلي والخارجي ومن الاختاصيين في مجا ل النفط وتاثير ذلك علي نوعية النفط وفق القياسات العالمية وموقف الدول والشركات التي تستورد النفط العراقي المغشوش  بالاضافة الي سمعة العراق الدوليه  وخاصة في هذا الظرف الاقتصادي الخانق الي يمر بها عراقنا العزيز الذي اصابه مااصابه من فتن داخليه وحرب علي قوي الشر من ارهابيين وتكفريين استنزفت اقتصاده  وقيام هذه الشركات بتحطيم المتبقي بتدبير يحمل في طياته بالانتقال الي الصفحة الثانيه وهو الاقتصاد الركن الاساسي في السيادة واضاف السيد الاعرجي بخبر ثاني متعلق بالاول وقيام الشركات المتعاقد معها شركات استشارية بالحصول علي عقود لانتاج النفط بالاضافة الي الوظيفه الاصليه للشركة  وهي شركات حسب اعتقادي شركات تقدم المشورة للحكومة لقاء مبالغ مقابل خدماتها في الانتاج والتسويق تحولت الان حاميها حراميها   وبهذا تكون هذه الشركات خط الفساد والسرقات لاموال العراقيين ولسان حال الشركات يقول بقت علينا حالهم حال الاخرين من اصحاب الضمائر الميته واصبح مالنا وحالنا لقمة سائغه ولاتحتاج سوي الاقدام حيث لا رقيب ولا حسيب واصبح العراق ساحة مكشوفة ومشاع امام كل من هب ودب  لتحطيمه اقتصاديا حيث فقد الردع

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

889 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع