سيارات عسكرية وأجهزة لاسلكية.. واشنطن دعمت "البيشمركة" بـ٢٥٠ مليون دولار

              

الحرة / ترجمات - دبي:أعلنت السفارة الأميركية في العراق، عبر حسابها على موقع "تويتر"، أنّ الولايات المتحدة قدمت لقوات "البيشمركة" في إقليم كردستان مساعدات عسكرية قيمتها 250 مليون دولار أميركي، امتناناً للتضحيات التي قدمتها في معاركها ضد تنظيم "داعش".

وأكّد رئيس وزارة "البيشمركة"، شورش إسماعيل، في مؤتمر صحفي مشترك مع السفير الأميركي لدى العراق ماثيو تولر، الثلاثاء، أنّ واشنطن خصصت حوالى 250 مليون دولار كمساعدات أمنية لوزارته تشمل مركبات ومعدات اتصال، فضلاً عن تنظيم تدريبات، وفقاً لما ذكره موقع "كردستان 24".

وأشار إسماعيل إلى أنّ "البيشمركة والتحالف كان لهما دور كبير في كسر شوكة داعش"، مؤكّداً أنّ "قواتنا بحاجة إلى استمرار الدعم والتنسيق من التحالف الدولي وخاصة الولايات المتحدة".

وشدد على أنّ "التهديد الذي يشكله تنظيم داعش لا يزال يمثل تحدياً كبيراً لكل من قوات البيشمركة والجيش العراقي في مناطق متعددة، لا سيما في المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل وتحديداً في محافظات نينوى، ديالى، وكركوك.

من جهته، قال السفير الأميركي لدى العراق، ماثيو تولر: "نشهد على التعاون بين حكومتنا ووزارة البيشمركة".

وتشمل المساعدات أكثر من 100 سيارة هامفي وأجهزة لاسلكي وصيانة"، وفقاً لموقع "المونيتور" الأميركي.

وفي سياق متصل، التقى السفير الأميركي برئيس وزراء إقليم كردستان، مسرور بارزاني، الذي أعرب بدوره عن قلقه بشأن "معاملة السكان الأكراد في المناطق المتنازع عليها"، مضيفاً أنّ هناك "جو إيجابي" في المحادثات الأخيرة بين أربيل وبغداد.

وتأتي عقب الجولة الثانية من الحوار الاستراتيجي العراقي الأميركي الذي استضافته واشنطن الشهر الماضي، والذي ضغط مسؤولون أميركيون نظرائهم العراقيين حينها، لتسوية خلافاتهم مع أربيل بما يتوافق مع دستور العراق عام 2005، تحقيقاً لمطالب الأكراد.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

616 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع