الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - بعد وصفه المتظاهرين العراقيين بالـ"قرود"... كيف رد ناشطون على الشابندر؟

بعد وصفه المتظاهرين العراقيين بالـ"قرود"... كيف رد ناشطون على الشابندر؟

         

الحرة:فتحت استقالة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهد أبواب العراق السياسية على مصراعيها، وطرحت العديد من التساؤلات عن خليفته في ظل الأوضاع الأمنية والاقتصادية التي تعيشها البلاد.

وفي خضم هذه الأزمة، برز اسم النائب السابق والسياسي العراقي البارز عزت الشابندر الذي تتضارب تصاريحه بين دعم لإيران أحيانا ومهاجمة المتظاهرين في ساحة التحرير في أحيان أخرى.

عزت الشابندر الذي قال في لقاء تلفزيوني: "إننا كنا نقاتل مع إيران ضد العراق ورغم ذلك، كان الإيرانيون يشتموننا ويبصقون على وجوهنا"، ها هو يخرج اليوم "ليتهم المتظاهرين في ساحة التحرير ويعتبرهم قرودا ولا يستحقون أن يقودهم"، بحسب مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي وأثار سخط مغردين وناشطين.
وكان محتجون في ساحة التحرير نشروا صورة كبيرة لسياسيين عراقيين، وأكدوا أنهم يرفضون ترشيحهم لمنصب رئاسة الوزراء، وردا على هذه الصورة، جاءت تصريحات الشابندر التي قال فيها: "لا تشرفني زعامة القرود ممن كتب هذه اللافتة أو علقها أو أمرهم بها من مافيات الصراع على السلطة والفساد والقتل":
ويصف ناشطون عراقيون الشابندر بأنه من أكثر الموالين لإيران، وأشاروا إلى دفاعه عن حكومة عبد المهدي بطريقة مثيرة للاستغراب، وأطلقوا عليه وصف "عراب الصفقات" بين روسيا والحكومات العراقية المتعاقبة للحصول منها على رشاوي قدرت بمئات الملايين من الدولارات خصوصا عبر صفقات الأسلحة بها شبهات فشاد، وحصل منها الشابندر أموالا طائلة.

https://www.youtube.com/watch?v=_fI4iIPy5uM

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل صوتي منسوب للشابندر يتهم فيه الجالسين في المطعم التركي بأنهم "يتعاطون المخدرات".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

915 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك