جمعية الطيران العراقية - الجزء السابع والعشرون‏

              

   جمعية الطيران العراقية -الجزء السابع والعشرون

 

             

         بقلم/ الكابتن ـ قيس السعدي ـ

   

               

     اربعة سنوات في كلية القوة الجوية العراقية

على الرغم أن لكل وظيفة وقتاً محدداً لانتهاء ساعات العمل فيها * إلا أن العمل في أرقى وأقدم وأفضل كلية طيران في الشرق الاوسط والأدنى وافريقيا مستمر طوال النهار وفي بعض الاشهر الكثير من ساعات الليل * يوميا نصحوا في السادسة من صباح كل يوم متفائلين بأن نقدم دروس نظرية وعملية بطرق متطورة في التدريس هدفنا الاستيعاب الجيد لدورسنا من تلاميذنا ** نتوجه الى البهو الرئيسي المخصص لكل ضباط الكلية* للأفطار الصباحي نجلس في مطعم البهو وغالبا مايكون أمر الكلية اللواء الطيار ناظم معنا ومن مشاهدتي التي لازالت عالقة في الذاكرة لأمر الكلية وهو يقوم بمسح  الشوكة والسكين بورق الكلينس قبل استخدمها وعندما سئلت أحد أمراء الأسراب لماذا يمسح الشوكة والسكين رغم نظافتها الجيدة جدا * أجابني أنه ( نزاكة ) وشاهدت هنالك من الطياريين يكتفون بكوب من القهوة بدعوى أنعدام الشهية وبعض منهم يعتبر الافطار الصباحي نوع  من أنواع الترف الصحي الذي لاداعي له * بينما ينصح بها خبراء التغذية لأن الجسم يحتاج الى وقود ليبداء  نشاطه اليومي ومن مطالعتنا لكتب طب الطيران  نرى أن النهوض من السرير لايعني اليقظة والأنتباه الكامل للطياريين * ولايعني أنتهاء الشعور بالكسل * وأن تناول الأفطار الصباحي هو بداية العمل والأشارة الصحيحة للجسم والعقل بأن فترة الراحة والأستلقاء أنتـهــت * أذا الأفطار الصباحي مهم جدا لبدء يوم طيراني وتدريبي شاق مع تلاميذ عشااااق السماء الذين يرغبون ان تكون مكاتبهم  في اعالي السماء فعندما تغلق ابواب الطائرة وترتفع في السماء فكل شيء يتغير وتبداء معها تلك المسئولية الكبيرة التي تحملتها برحابة صدر وشوق كبير ولكــــــــــــــن..؟ هذه المسئولية أكيد لاتخلوا من المخاطر الصغيرة والكبيرة حالها حال أي مهنة على الارض ..

  

ولنرجع الى البهو كنا نلتقي في البهو برئيس مفرزتنا العقيد الطيار مسرور بهاء الدين رحمه الله دورة سابعة قوة جوية والمدربين  هشام محمد والعقيد الطيار رشيد فليح وقيصر ونصير وطياري المفرزة عباس و باسل وعماد ابراهيم وصباح دحام وحاتم موسى ودلال والمهندس نظمي عمر وفي بعض الايام يفطر معنا صاحب الغيرة المقدم الطيار الباكستاني سيسيل مدرب على طائرات الميغ 21  * بعد الأفطار نتوجه الى موقف السيارات حيث تقلنا السيارات المخصصة لنا الى أسراب الطيران في الكلية ونجد التلاميذ بأنتظارنا والطائرات جاهزة للطيران وكل مدرب طيران يأخذ تلاميذه الى غرف المحاضرات لالقاء محاضرة الدرس الجوي المراد تنفيذه  ذلك اليوم وحسب المنهج المقرر من قبل الكلية *ونحن كمفرزة لطائرات البرافو المدنية كان مخصص لنا  مطار المعتصم فنحلق بطائراتنا الجميلة والحديثة جدا من مطار كليتنا شمال تكريت  20كم الى مطار المعتصم وهو عبارة عن مدرج ترابي مرشوش بالنفط الاسود جنوب تكريت 25كم لاتتوفر به اي شروط سلامة الطيران ولاتتوفر فيه اي خدمات ارضية نظامية وغير موهول ونسكن في العراء والغريب في هذا المطار يحوي على وفرة كبيرة من العقارب السوداء والصفراء وبخدمات بائسة ولكن كنا نستعين بالمحافظ الشهم الأصيل أبو فارس الأستاذ عيادة كنعان الصديد* لتوفير رافعة - وسيارة أطفاء - وسيارة أسعاف - وطبيب بشكل يومي من موجود المحافظة لمطارنا * ..

     

ولكن العقبة الرئيسية كانت هي الحفر الصغيرة التي يوميا تكبر بسبب اقلاع وهبوط الطائرات والرياح التي تجرف يوميا جزء من القشرة الارضية للمطار الترابي وحصل المتوقع * عدة حوادث طيران  كانت سببها الحفر الموجودة في ممر الدرج * و بعد نقل شكوى وتكسر طائراتنا لرئيس الجمهورية من قبل أحد تلاميذنا وكان من أبناء العائلة الحاكمة*  فـــــــــورا صدرت  الأوامر الرئاسية بنقلنا الى المطار الخاص برئاسة الجمهورية هو  مطار الفارس* وفعلا في خلال 24 ساعة انتقلنا الى مطار الفارس غرب قرية العوجة وهذا المطار جاهز جدا لعمل طائراتنا وباشرنا طيلة سنتين بالتدريب في هذا المطار وأكثر من مرة هبطت طائرات الرئاسة من نوع الجت ستار او طائرات الفولكون في المطار وكانت هذه الطائرات تقل الكثير من العائلة والمسئولين ومنهم عدي صدام حسين ولؤي خيرالله طلفاح * وكانوا  ب عمر15  و16  عاما وكانوا بكل هدوء واحترام يطلعون على طائراتنا الجميلة والملونه بالابيض والاصفر والاسود (الوان المنشاء سويسرا) وفي احدى الزيارات طلبوا منا الطيران بطائراتنا وفعلا طار لؤي وعدي في أجواء تكريت  ومن هذه الطلعة الجوية المشوقة جدا لهما * طلب الأثنان التدريب وتعلم قيادة الطائرات * وفي احدى أيام الطيران المسائي من شتاء عام 1982  ومن الجو شاهدت سيارتين مرسيدس تدخلان المطار وعند أنتهاء الطلعة الجوية وعودتي للمطار أبلغني الطياريين بزيارة رئيس الجمهورية  للمطار حيث  استفسر منهم عن احتياجتهم فاخبره كالعادة ** الحمدلله والشكر سيدي كلشي متوفر بصايتك** والحقيقة غير ذلك حيث كنا نحتاج الى بناء سيطرة جوية ثابتة وأجهزة ملاحية متطورة مساعدة بالنزول في الأجواء الرديئة والكثير من الخدمات الارضية والكثير من مقومات عمل هذا المطار الجديد أنذاك وضاعت فرصة ذهبية كان من الممكن جدا سرعة توفير هذه المستلزمات الضرورية للمطار * ومثل هذه الفرصة حدثت ايضا في بداية السبعينات من القرن الماضي حيث جلب لنا المرحوم الوزير عدنان خيرالله طلفاح حيث كان متدربا وهاويا للطيران معنا طلبية مفتوحة بتوقيع رئاسة الجمهورية للشراء من  روسيا  كل ماتحتاجه الجمعية و كانت ضمنها 50 طائرة ياك 18 وشراء مظلات وادوات احتياطية وايضا لم تستغل من قبل المسؤولين في الجمعية أنذاك*** المهم أصبح مطار الفارس  تحت أنظار القيادات العليا في البلد وفي كل سنة نشاهد تغيرات نحو  الأفضل لهذا المطار  الحديث وقد سجل طياري الجمعية أكبر أنجازات في تاريخ  التدريب وخاصة الفترة المحصورة بين عامي 1981 والى 1987 في كل وحدات القوة الجوية حيث سجل مدربي الطيران أكثر من 12000 أثنى عشر ألف ساعة طيران تدريبيه موزعة بين كل طياري الجمعية العاملين في المجهود الحربي وهذه المعلومات مثبته وموثقه كانت في أضابير وسجلات طيران الجمعية وقد سجلتها في دفتر مذكراتي اليومية عندما كنت رئيس طياري الجمعية من عام 1989 ولغاية تقاعدي في عام 1992 حيث كنت اطلع  بشكل يومي على  أضابير وسجلات مدربي  الطيران  والتلاميذ  ويتم ادخال ساعات الطيران المنفذة يوميا في سجلات الطيارين واطلعت كذلك على نسخ مصورة لساعات الطيران العاملين في الكلية المرسلة للجمعية من  الكلية  وايضا طيران طياري الجمعية في مطار التاجي  وهم كل من المرحوم سمير عبد الله  ومحمد راضي والمرحوم طلال محمد جاسم ...

         

اعلى ساعات طيران تدريب تلاميذ كانت عام

سجلت اعلى ساعات طيران تدريب في القوة الجوية العراقية عام 1982  حيث طرت 742ساعة على طائرات البرافو حيث كان الرقم الاعلى بين كل طياري القوة الجوية ذلك العام ... ومكافئة ودعم  من التدريب رشحني  العميد الطيار فريد عبد الحميد - من  مديرية التدريب الجوي-   لدورة طيران عام 1983 لمدة شهرين الى سويسرا *ارسلت معاملة ترشيحي للدورة الى وزارة الدفاع - التدريب العسكري - وهــــــــنا اكتشف نائب ضابط ذكي جدا بالايفادات بأن القوة الجوية قد رشحتني لهذه  الدورة خطاء لأني أنذاك كنت بصفة * جندي أحتياط مدرب طيران * ولايجوز ايفاد * الآحتياط * دورات خارج العراق* واخذ النائب الضابط معاملة سفري وذهب بها الى مديره وأخبره بهذا الخطاء الفضيع ( حسب قول النائب ضابط ) الذي ارتكبته القوة الجوية بترشيحي  بدورة خارج العراق وعند الاطلاع على المعاملة من قبل  مديره وكان بدرجة عميد ركن مشاة* أخبر المدير النائب الضابط  وقال له... لو أقول لك بأن هذا الآحتياط هو أستاذي ومدربي بالطيران  فهل تصدق ..؟ وماذا تقول ..؟ وكيف يمكنني مساعدة من علمني هواية عشقتها في حياتي وهي قيادة الطائرات* سكت النائب ضابط وهو مندهش من أجابة مديره وبعد صمت قليلا ** أجاب النائب ضابط .... سيدي نمشي المعاملة وكأنما لم نلاحظ هذا الخطاء ويسافر مدربك الى سويسرا وفعلا سافرت الى سويسرا برفقة اللواء الطيار محمد لفته طعمة واللواء سالم محمود والرائد الطيار اسامة المهدواي والرائد الطيار خالد عبد الهادي والرائد محمد صباح كشمولة والحمدلله اكملنا الدورة بنجاح.... وبعد اربعة سنوات اخبرني اخي العميد المشاة الركن صبحي ناظم توفيق بهذه المعلومة عندما كنت اشرح له كيفية طيراني على المدربة الارضية في سويسرا عام 1983 وقال لي هذا ماحصل لمعاملة سفرك الى سويسرا ***

                

 سؤالين يرواد الكثير من الطياريين
هـــل القرار صحيح بزج أكثر من 50 طيار من الجمعية والخطوط الجوية والطيران الزراعي في الحرب....؟
 الجواب - القرار غير مدروس بصورة جيدة للأسباب التالية*

*أولا- لم تتقبل القواعد الجوية هولاء الطيارين لدواعي أمنية فقد فرض علينا الاسكان والمبيت خارج القواعد وتحمل مخاطر المبيت خارج القواعد الجوية وفي المخيمات الكشفية مثلما حصل في تكريت** وفي الفنادق في باقي المحافظات

*ثانيا - لايوجد غطاء قانوني يحمي الطياريين المدنيين والمهندسين والفنيين من مخاطر عملهم في القوة الجوية حيث حصلت عندنا عدة وفيات بين الطيارين من جراء الخدمة  في القواعد الجوية واعتبروا متوفين ولم تنال عوائلهم اي حقوق يمتاز بها الطيار العسكري 

*ثالثا- لم يشمل المدنيين  في وحدات القوة الجوية باي امتيازات تشجيعية اسوة بطياري القوة الجوية وكانوا * منسيين

* رابعا -الكثير من الاخطاء الادارية والقانونية مثال ذلك انت تعمل مع الجيش ولكنك مشمول بدعوات الاحتياط ...؟ التي كان يعاني منها المدنيين في القواعد الجوية* يعني أسمك بالحصاد ومنجلك مكسور ...
 اليكم واحدة من المشاكل الحقيقية التي لن  يصدقها الكثير منكم وسوف يقول الكابتن انتقل بنا الى عالم الروحانيات ولكنها حقيقة حصلت فـي:- المخيم الكشفي لمديرية الشباب في محافظة صلاح  الدين ،كما ذكرت اعلاه فأن القواعد الجوية بما فيها كلية القوة الجوية في البداية رفضت اسكاننا داخل الكلية لأسباب أمنية ( لأننا عراقيين من كوكب زحل )...

         

وعليه التجائنا الى المحافظ الشهم الاستاذ عياده كنعان الصديد وشرحنا له مشكلتنا فقال لنا اذا الجيش يغلق ابوابه امامكم فبيتي مفتوح لكم كلكم وانتم في ضيافتي الى ان تحل هذه المشكلة وشكرناه على موقفه النبيل هذا معنا وطلبنا منه الموافقة على اسكان المفرزة المدنية المكلفة بواجب المجهود الحربي في المخيم الكشفي لشباب صلاح الدين على طريق تكريت كركوك والقريب جدا من قضاء الدور وفعلا حصلت موافقته ** وذهبنا الى المخيم الكشفي ليلا وطرقنا الابواب وبعد نصف ساعة خرج علينا شيخ كبير بالسن  *بهي الطلعة والهندام  * واخبرناه بموافقة المحافظ فرحب بنا وتم اسكان المهندس تغلب في غرفة والكابتن حاتم في غرفة اخرى والفنيين المرحوم سعدون ابراهيم ومحمد خلف وفنيين اخرين نسيت اسمائهم مع الاسف * المهم 6 فنيين طائرات في قاعة صغيرة  ملاصقة لغرفة الطيار والمهندس وبعد ساعة تقريبا جاء  الشيخ الكبير مسئول وحارس المخيم واخبرنا بما يلي نصا * المخيم نظيف جدا ونتعبد به ومسكون للعابدين لله في هذه البقعة من الارض ** فرجاء المشروبات الكحولية تضر هولاء العابدين فعليه ممنوع شرب الكحول في المخيم فالكل قالوا له لا يوجد بيننا من يشرب الكحول  والحقيقة كلهم يشربون الكحول وبطالات العرق والبيرة والويسكي محمولة معهم كما تحمل الحصة الغذائية الان * غادرتهم في العاشرة مساء لاني انا وعائلتي قد أجرت بيت صغير في تكريت- ورجعت في صباح اليوم الثاني للكلية ووجدتهم كلهم موجودين حيث خصصت الكلية سيارة باص رينو  لنقلهم* واخبروني بأنهم شربوا الكحول وناموا ولكن نومهم لم يكن مريحا بسبب تدحرج بعض الاحجار على سقف البناية واتهموا الشيخ الكبير بأزعاجهم حيث عرف انهم يشربون المشروبات * كما يقولون * فقلت لهم هل معقول هذا الرجل العجوز يتسلق قاعة بارتفاع اكثر من سبعة  أمتار ..؟قالوا ممكن ** طبعا هذا صعب جدا على الرجل العجوز * أنما شيء قد حدث  لهم* المهم في اليوم الثاني اخبروني بنفس المشكلة مع زيادة دحرجة الأحجار وهكذا في اليوم الثالث والرابع والخامس واليوم السادس حصل تطور أخر هو بعد أنتهاء سهرتهم الليليه وذهبوا الى الفراش للنوم يقول الفني سعدون تم سحب بطانيتي لعدة مرات من على جسمي ويلامس جسمي شيء غريب وعجيب وهذا ما حصل للجميع في ان واحد هم يسحبون البطانيات ويعيدون تغطية أنفسهم من البرد القارص ولكنها تسحب منهم ولايرون من يسحبها...؟ واستمرت هذه الحالة لغاية صلاة الفجر وتوقفت كما اخبروني ...؟ في اليوم السابع قلت لهم  معقولة هذا الذي يحدث معكم وقلت لهم اكيد أنتو سكارى* فقال لي المهندس صدقني كابتن مانقوله حقيقة 100% فضحكت ولم أصدقهم وفي  ليلة االيوم الثامن حصل تطور أخر بعد سهرة شربوا فيها كثيرا لكي لايسمعوا  هذه الاصوات ويقول احد الفنيين لقد تم ايقاظي من النوم كأنما واحد واقف جنب سريري  ويصيح في أذني بشدة لايقاضي من النوم...؟ والكل يروي لي قصص مختلفة وفي الليلة التاسعة وما أدراك ما اليلة التاسعة قالوا لي  جمعيا راح نتخبل  قيس * قلت لهم طيب سوف أزوركم بعد صلاة المغرب وسأتناول العشاء معكم وسوف اغادر المخيم عند الواحدة ليلا وفعلا وصلت للمخيم  * بما أني  ذاهب للمراقبة وتقصي الحقائق يجب أن أكون صاحي ويقظ لكل مايحدث وبقيت معهم في سهرتهم ولم أسمع أي شيء..... ولـكـن ..؟ خرج من القاعة الفني سعدون ابراهيم للمرافق الصحية الموجودة خارج القاعات وكانت مرافق  شرقية وبعدد سبعة مرافق صحية الواحدة تجاور الاخرى فرجع سعدون وقال المرافق كلها مشغولة لم ننتبه لهذه الحالة  والحقيقة لايوجد في المخيم غيرنا..؟ وبعدها خرج المهندس وكلهم اكدوا المرافق مشغولة وهنـــــــــا ...؟ انتبهت للحالة وقلت لهم المرافق الصحية السبعة مشغولة قال الجميع * نعــــم * وكلما ندفع الباب نسمع رجل *يكح *ويسد الباب*  هنا الموضوع يحتاج الى متابعة فعلية لاني الصاحي الوحيد بينهم بعد ان كنت اتوقع كلامهم مجرد اوهام...؟ ولكن المتكلم الاول سعدون ومن ثم المهندس أكدا ان احدا ما في المرافق* أذا موقف يجب التهيؤ له وكشف هذا اللغز المحير وكيفية التعامل مع علم ماوراء الطبيعة وعلم فوق الاشياء الحسية و الاحساسية  * في الوهلة الاولى يكاد يكون مرعبا توكلنا على الله * وخرجت بحذر شديد وقلبي يخفق لمشاهدة موقف حقيقي بين الانسان والجن بين الانسان وللامنظور  وذهبت للمرافق لفتح الباب وبكل هدوء حاولت فتح الباب ولكن غلقت الباب بشدة مع * كحة قوية مع صوت * مووا * وعليه كررت المحاولة مع باقي المرافق الستة ونفس الحالة تحصل معي  *كحة قوية وشخص يسد الباب واصوات تدل على شغل المرافق * الان لمست لاول  مرة في حياتي (( التواصل الفعلي بيني وبين عالم أخر عرفت أنه حقيقة واقعة لا لبس فيها مطلقا )) فرجعت لهم وقلت لهم صحيح  ماتقولون وخرجنا جميعا ووقفنا امام القاعة المواجهة للمرافق السبعة وجربنا هذه الحالة اكثر من مرة  ووجدنها حقيقة وأنا في حالة أندهاش ورعب مع يقين تام بأن  الحالة صحيحة ..؟(خوش مشكلة زين وين يروحون الجماعة وكلهم بحاجة للدخول للمرافق؟ ) لازم نجد حل ولكن الشاغلين للمرافق يرفضون ...؟ وهنا ذهبت الى الرجل العجوز وشرحت له ما حصل فقال لي أستاذ مو وصيتهم وكلت لهم مكان نظيف ولا توسخوا المكان بس لم يسمعوا كلامي * ترى اذا يبقون أسبوع أخر نصهم يصيرون ( ترللي ) وكان يتكلم بلهجة عامية ولكن بكل جدية الواثق من نفسه  وقال أكيد أتهموني بفعل هذه الاحداث وأنا رجل عجوز فقلت له كيف عرفت أنهم أتهموك فقال كل الوافدين الذين يشربون المشروبات الكحولية يتهموني بأني السبب والقسم منهم أصر على البقاء فكانت نهايته سيئة فقلت له ماذا حصل له فقال لي ** صار ترللي** بلهجتنا العامية الجميلة أي أصيب بالجنون فقلت له شيخنا مهلة للصبح فقط وأنقلهم من المخيم*** فضحك وقال لي هـــا أنت أيضا مصدق أنا الفاعل وأنا لم افعل اي شيء صدقني ولكن هم فعلوا ذلك ....؟ من هم يسكت ولا يجيب ....؟ ورجعت الى جماعتي في المفرزة  فقالو لي لقد حدثت احداث اخرى بعدك وصحينا صحو كامل من السكره و لازم ننتقل من هذا المخيم *المسـكون * وفعلا في اليوم الثاني اخبرنا امر جناح الطيران جودت بهذه القصة الصعبة التصديق وبدوره اخبر امر الكلية وهم يضحكون من طرحي وقالو حقكم مدنيين ما شايفين حياة العسكر.... ؟ لانها قصة صعبة فعلا التصديق لغير المطلعين بعلم البارسيكولوجيا  وتعد من الخيال العلمي ولكن هي حقيقة يؤمن بها الكثير الكثير من البشرعلى كوكبنا ومذكورة بالقرأن الكريم عندما يخاطب الله الآنس والجن# يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان #  السلطان ( العلم ) وأنا أومن بها * وكعلم يدرس في اكبر جامعات العالم * وعليه اخيرا حصلت موافقة امر الكلية لمبيت المفرزة في كلية القوة الجوية  

            

 المشاكل النفسية التي كان عانى منها مدربي الطيران والسبب
هو أغلب الطيارين المدنيين قد درب الكثير من الضباط الكبار والصغار الرتب في القوات المسلحة العراقية البطلة وكنا نتعاملهم معهم معاملة الأستاذ والتلميذ و 99% منهم كانوا جدا ملتزمين مع مدربيهم المدنيين ولكن زج الطيارين في خدمة الاحتياط  حيث يلزمك القانون العسكري ان تحترم  تلميذك ويا لطرافة القدر بدعوة * أحتياط واحدة* يتحول الكثير من العلماء والأستاذة الى تلاميذ ويتحول التلميذ الى سيد واجب اطاعته...؟ وكم استغلت هذه الصفة المرهقة ضد العلماء والاستاذة من ضعاف النفوس من هولاء *حيث وصلت الوقاحة باحد تلاميذنا الذي منح رتبة ملازم طيار وتم اعادته للكلية لاكمال منهجه في الطيران معنا أن يطلب منا مناداته باحترام أثناء تدريبنا  له...؟ وعلى الاستاذ لبس البارييه العسكرية مع اداء التحية له وهذا حقه نراه * لان هذا هو القانون العسكري يفرض عليك ذلك وحصلت عدة مرات مع كل الطيارين المدنيين الاحتياط في الكلية وتذكرني هذه الحالة عندما استوقف الوزير عدنان خيرالله رحمه الله وسمير احمد ايوب رحمه الله عندما كان متجهين الى جمعية الطيران في ساحة دمشق من قبل شرطي مرور ووقف الوزير بسيارته المدنية وملابسه المدنية تنفيذا لاشارة الشرطي بكل نظام وبدون اي مخالفة ولكن الشرطي بعنجهية المسئول المتسلط والقانون معه وبلا سبب طلب اجازة سوق الوزير وعندما سئله عن السبب قال له لاتناقش ( الحقيقة هي أخذ رشوة من سائقي السيارات الحديثة ولكن حظ الشرطي العاثر وقع مع وزير دفاع ) وجيب أجازتك ولاتخلني أنزلك من السيارة بالقوة فدار الوزير رأسه وقال للواء سمير احمد أيوب* سمير شرطي مخبل وبيده قانون شنسوي؟؟ * والقصة طويله سمعتها منهم في يومها وتحتاج الكثير من الكتابة عن طيبة وخلق ورحمة افضل وزير دفاع عراقي تعرفته عليه في بداية السبعينات من القرن الماضي ** على كل حــــــال هذا ينطبق كثيرا على هولاء..؟ في مرحلة زج العلماء والاستاذة في خدمة الاحتياط *....مما اضطرنا أنذاك اخبار امر جناح طيران الكلية العميد الطيار الركن جودت النقيب رحمه الله بهذه الشكوى والتذمر من هولاء الضباط التلاميذ  فقال لنا  الموضوع عندي الان وغدا سأجيبكم * وفي اليوم الثاني ارسل في طلبنا  وأخبرنا نصا ( لقد حصلت موافقة القيادة الجويةعلى أعتباركم خبراء حالكم حال الخبراء الاجانب العاملين  في الكلية والكل من ضباط متدربين وتلاميذ ملزمين بأداء الاحترام والطاعة لكم* ولكن اقول كم ضابط يسموا الى هذا الخلق الرفيع والجناب العالي

            

كعدنان خيرالله و كامل ساجت عزيز وجودت النقيب و نزار الخزرجي وفريد عبد الحميد ونبيل عبد القادر ونائل المختار واللواء الركن ضياء(نسيت اسم ابيه) والحكم حسن ورشيد فليح والفريق صلاح عبود وصبحي ناظم توفيق ومحمد طارق سيد حميد والفريق حسين رشيد وسلطان هاشم وصابر الدوري وعصمت صابر في القوات المسلحة؟ نقول أكيد هم كثر * ورحم الله  الاحياء والاموات منهم *وسامح الله الذين أسأوا  للنخبة الطيبة الكريمة طيلة فترة حروب العراق المرهقة للبلاد والعباد ...

السؤال الثاني الذي أسئل عنه ممكن عودتي للعمل في مجال الطيران المدني العراقي؟؟
الجواب- مع اعتذاري الشديد لكل المحبين * كلا  *والسبب حالتي الصحية لاتساعدني في العمل الشاق مطلقا ..؟ وسائل يسأل  ويقول أنت تمارس هوايتك ...؟ الجواب نعم كنزهة جوية

            

أسئلة لأمتحان  ضباط وتلاميذ الكلية والاعدادية الجوية

نظرا للحوادث القاتلة التي حصلت في الاعدادية الجوية والكلية والتي راح ضحيتها عدد من الضباط الطيارين  والتلاميذ على طائرة *البرافو* قرر التدريب الجوي اجراء امتحانات نظرية وعملية لكل العاملين على هذه الطائرا وفي منتصف الثمانينات من القرن الماضي  طلب  التدريب الجوي منا شخصيا*** كمخول من الطيران المدني العراقي - مديرية السلامة الجوية بوضع أسئلة وأجراء فحوصات الطائرات الارضية والجوية وأجراء الامتحانات للطيارين والتلاميذ لنيل شهادة الطيران الخاص  وتجديد تخاويل التدريب لمدربي الطيران من حملة شهادة الطيران التجاري والخاص *** وفعلا ارسلنا للمديرية المذكورة 150 سؤال مقسمة على ثلاثة نماذج للأسئلة وكل نموذج  من ثلاثة صفحات وبعد شهرين تقريبا تم امتحان كل التلاميذ والضباط المدربين في الكلية والاعداية الجوية * كلهم * نجحوا من المحاولة الاولى او الثانية او الثالثة....  مع الاسف الا  كبيرهم في الاعدادية الجوية  فلم ينجح في المحاولات الثلاثة  لان الممتحن المخصص للاعدادية الجوية شديد جدا  في مراقبة  الممتحنين (يعني ماكو غش او مساعدة ) من لجنة الامتحان  وكانت لجنة الامتحانات برئاسة  نصير العبادي وبعد اكثر من شهرين اتصل بي رئيس اللجنة وقال الكل نجحوا الا كبيرهم لم ينجح هل تصدق....؟ فقلت له نعم اصدق لان هذا الطيار عندما فشل على الطائرات المقاتلة ارسل للكلية لاعادة تاهيله وانا  دربته على طائرة البرافو واعرف مستواه  في  الدروس النظرية  فلم يصل معي للمستوى المطلوب ابدا وكنت حريص جدا معه في الدروس النظرية للطائرة ولكنه لم يتعلم مع الاسف  وواحد من تلاميذنا الذي يضيع العلم  ويحول الموضوع الى الاحترام العسكري هاربا من التعلم* وقد خالف كثيرا أنظمة وقوانيين الطيران حيث كان يدخل بطائرة البرافو تحت أسلاك الضغط العالي ويدخل تحت الجسور  و الكثير من المخالفات القاتلة الى ان تم تنبيه بشدة من قبل امر الجناح جودت النقيب * المهم قلت  طيب ماذا ستفعلون معه قال هذا متروك للمسئولين في التدريب الجوي* وبعد اسبوعين على نهاية الامتحانات عرف انا من وضعت الاسئلة * وبدأت الوسطات  تصلنا لعمل اسئلة بسيطة لكي تكون سهلة عليه وهي مسئولية التدريب الجوي بنوع واسلوب الامتحان  ولايمكننا تغير نمط الاسئلة او تبسيطها لأنها في الاساس هي بسيطة ... ولكــن رغم كل ذلك فقد كانت أهدافنا نبيلة وسلامة الطيران والطائرات شعارنا وأنها تترفع فوق كل المشاكل * فقد كنا جاديين في تعليمه مرة ثانية و ادخاله دورة  تحويليه على طائرة البرافو * وعف الله عن ما سلف* وفعلا حضرعدة مرات  وكان مستمعا جيدا للمحاضرات وهو بحاجة للتعلم الجدي هذه المرة والا سيتأخر ترفيعه ستة اشهر واستمر بالاستماع لمحاضرات الطيارين والمهندسين الراغبين فعلا بتعليمه رغم  كل الايذاءت التي حصلت منه اتجاههم في فترة *الاحتياط * وأخيرا بصعوبة وصل الى درجة النجاح في الامتحان وانتهت مشكلته....

                               

              

مؤتمر سلامة الطيران  في المكسيك برعاية
World Food Programme (WFP)
Acapulco Mexico 19 September 2011
---------------
بناء على الدعوى الكريمة التي تلقيتها من مدير سلامة الطيران  في برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة. لقد تلقيتها بكثير من التقدير والاحترام وكنا عاقدين العزم على تلبية وحضور هذا المؤتمر لما في ذلك من منفعة كبيرة للمؤتمرين والمشاركة الفعلية مع طياري ومهندسي العالم وهم يتحدثون عن تجاربهم وخبراتهم في مجال سلامة الطيران المدني **

      

                مع مدير عام شركة الطيران المكسيكيه

وفي أجمل بقعة أرض تقع في اقصى الجنوب الغربي لسواحل محيط الباسيفيك لدولة المكسيك هذه المدينة السياحية العالمية التي يزورها سنويا ملايين السواح من مختلف بقاع الارض* لقــد وجدت جميع المشاركين في المؤتمر يتحدثون بالتحليل التفصيلي لكل متطلبات أمن وسلامة الطائرات المدنية وكيفية تقليل حوادث الطيران الى الحد الادنى  لان الاحصائيات لغاية الان مع الاسف تخبرنا بان 79% من حوادث الطيران سببها العامل البشري  Human factor والحقيقة الجميع يطمح الى عالم بلا حوادث طيران وهذه امنية نتمنى ان تتحقق..  
 وكانت قد شاركت بالمؤتمر اكثر من ثلاثين دولة وشركات طيران عالمية وشركات مكسيكية والتقيت هناك بالكابتن والاخ العزيز سمير ساجت بعدغياب 20 عاما....

             

والتقيت ايضا بالصديق العزيز الكابتن عدنان التكرواي عضو منتخب الصقور الاردني سابقا ومدير عمليات الطيران في الملكية الأردنية وكان بحق الكابتن سمير ساجت بمثابة مركز الثقل الرئيسي للمؤتمر * والمحاور والمنظم الغيور لكل اعمال المؤتمر وكان الجميع يلجاء اليه في كل مايخص اعمال المؤتمر من مناقشات وحورات في القاعات الفرعية والرئيسية في كيفية وتسلسل المتحدثين ومناقشتهم بكلماتهم المراد التحدث بها امام المؤتمر ولقائته مع مختلف القنوات الفضائية بخصوص المؤتمر وقد نال المؤتمر اعجاب معظم شركات الطيران العالمية لحسن الادارة والتظيم وقد تم دعوة أغلب المشاركين لوجبة غذاء في أحدى القنوات البحرية لمحيط الباسيفيك حيث تم نقلنا في المغادرة بطائرة  السسنا كرافان 208 والعودة بطائرة هليكوبتر خاصة لاحد ملاك شركات  الطيران  النقل والتدريب  المكسيكية واعتقد أسطولها أكثر من مائتين طائرة نقل تجاري وتدريب و أقيمت  لنا دعوة ثانية في بيت مدير الشركة وكانت بحق  حفلة مكسيكية من اروع مايكون لواحد من أثرى الأثرياء  *** ولكن في طيراني معه على السسنا كرافان 208 شعرت بتواضعه وطيبته  وكم يساعد المؤتمرين في الصغيرة والكبيرة وجل همه وشغله الشاغل هو وزوجته أحوال المشاركين في المؤتمر من قبل منظمة الغذاء العالمي ووزع الهدايا الكابتن سمير ومدير الشركة المضيفة للمؤتمر و رفع اعضاء المؤتمر التوصيات المهمة لسلامة الطائرات المدنية في العالم الى دولهم وشركاتهم.. وفي اليوم السابع غادرنا المكسيك ونحمل معنا الكثير لهذا الشعب المعطاء والمضياف وعدت الى امريكا وأنا  اشعر بكل فخر واعتزاز بأن رئيس المؤتمر عراقي  ورفعة رأس لكل طياري العراق وقدوة حسنة للعراقيين في احدى اهم منظمات  الامم المتحدة وهي برنامج الغذاء العالمي .... سنكتب عن برنامج الغذاء العالمي ونشاطاته الكثيرة في كيفية القضاء على (( الجوع في العالم )) 

  

رجال خدموا الطيران  المدني والعسكري العراقي

الكابتن نوري جواد الجنابي - شيخ الطيارين المدنيين العراقيين فقد تجاوز عمره حفظه الله  90 عاما وهو خريج الدورات الاولى -بريطانيا- في الاربعينات من القرن الماضي  شغل منصب مدير التدريب الجوي ورئيسا للطيارين  في جمعية الطيران العراقية

            
             

اللواء الطيارمحمد ناصر الكسار - شيخ الطيارين العراقيين العسكرفقد تجاوزعمره حفظه الله 94 عاما * هوخريج الدورات الاولى بعد تشكيل مدرسة الطيران .في الاربعينات وشغل منصب قائد القوة الجوية العراقية لكونه اقدم ضابط في القيادة
 
us.flying@gmail .com

للراغبين الأطلاع على الجزء/ السادس والعشرون ..النقر على الرابط أدناه:

http://www.algardenia.com/tarfiya/menouats/4155-2013-04-28-21-20-04.html

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

403 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع