وفاءاً من مجلة الگاردينيا للأوفياء / الحلقه الرابعة

  


وفاءاً من مجلة الگاردينيا للأوفياء / الحلقة الرابعة

  
 
ان رئاسة التحرير حريصة على أن تكون وفية لكتابها وقرآئها ،فمنذ أن كانت مجلة الگاردينيا بأسم (مجالس حمدان) ولحد كتابة هذه السطور نشر فيها العديد من البحوث،المقالات ،القصص،الروايات، المنوعات ... الخ..

وقد أزداد عدد قرائها أضعاف ماكانت عليه سابقا وهنا أود القول أن كتابنا الذين نعتز بهم كان لهم الدور الكبير في نهوض المجله وسعة أنتشارها نتيجة التعاون الأخوي بيننا وبينهم ،وهدفنا جميعا خدمة العراق وطن الجميع وخدمة للأجيال القادمه لاغير ذلك .
لذا فقد قررت رئاسة التحرير أن تقدم لهم الشكر والتقدير على الجهود المبذولة ونشر وفائها لهم بشكل متتابع ومستمر دون أستثناء لنذكر بعضا مما ساهموا بها .

                       


ضيفة الحلقة الأخت الفاضله ألهام زكي خابط

من مواليد ميسان / قلعة صالح، وهي في سن الرابعة انتقلت للعيش في بغداد مع عائلتها .
أكملت الدراسة الأعداديه في بغداد / ثانوية القناة .

  

  

كان طموحها أن تدخل كلية الصيدله ،ولظروف خاصه أضطرت للدخول الى كلية الزراعة وحصلت على شهادة البكالوريوس عام ١٩٧٤ .

  

عملت في مديرية المنتزهات والمشاتل في منتزه الزوراء .. وكانت أول امرأة في العراق تعمل في مديرية المتنزهات والمشاتل.
عام ١٩٧٨ أضطرتها الظروف لمغادرة العراق مع العائلة واستقرت في دولة الأمارات العربيه المتحدة/ ابو ظبي .وعملت في البيوت الزجاجية .
عام ١٩٩٤ هاجرت الى السويد مستقرة فيها كحال الكثير من العراقيين .
كتبت في :
الخواطر، القصص القصيرة ،أقوال وحكم ،وبعد غزو العراق كتبت في الشعر حول غزو العراق لعشقها لوطنها..كتبت في مواضيع متعدده،أجتماعيه،ثقافية، الشعر.
تعتبر الأخت ألهام زكي من الكتاب المساهمين في مجلة الگاردينيا والمتابعين لما يكتب فيها .
وبأسم رئاسة التحرير ونيابة عن الكتاب والقراء الأعزاء ،ووفاءا من مجلتنا لها نتقدم للأخت ألهام زكي بالشكر والتقدير،وندعوا لها وللعائله الصحة والسلامه والتقدم .


ومن الله التوفيق


جلال چرمگا
رئيس التحرير

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

713 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك