وفاءاً من مجلة الگاردينيا للأوفياء / الحلقه الثالثة

  

 وفاءاً من مجلة الگاردينيا للأوفياء / الحلقة الثالثة
                               
                    

ان رئاسة التحرير حريصة على أن تكون وفية لكتابها وقرآئها ،فمنذ أن كانت مجلة الگاردينيا بأسم (مجالس حمدان) ولحد كتابة هذه السطور نشر فيها العديد من البحوث،المقالات ،القصص،الروايات، المنوعات ... الخ..

وقد أزداد عدد قرائها أضعاف ماكانت عليه سابقا وهنا أود القول أن كتابنا الذين نعتز بهم كان لهم الدور الكبير في نهوض المجله وسعة أنتشارها نتيجة التعاون الأخوي بيننا وبينهم ،وهدفنا جميعا خدمة العراق وطن الجميع وخدمة للأجيال القادمه لاغير ذلك .
لذا فقد قررت رئاسة التحرير أن تقدم لهم الشكر والتقدير على الجهود المبذولة ونشر وفائها لهم بشكل متتابع ومستمر دون أستثناء لنذكر بعضا مما ساهموا بها .

  

ضيف حلقتنا هو الاخ والصديق الاستاذ صبري الربيعي .
من مواليد قضاء الهنديه عام ١٩٤٥ ،والده الشيخ عباس المحسن المطشر أحد ثوار ثورة عام ١٩١٨
تنقل بين الكوفه والنجف والكاظميه،وتفتح على أفاق سياسية واجتماعية .
انتمى الى الحزب الشيوعي وهو بعمر ١٥ سنه وبدأت ثقافته بالتطور تباعا نتيجة التقلبات السياسيه حيث أوقف ثلاث مرات..

             

دخل الأذاعه عام ١٩٥٨ ،ونشر اول مقالة له في جريدة كركوك عام ١٩٦٣ ،وعمل ،مصححها،ومخبرا،وسكرتيرا ،ومدير تحرير في صحف متعدده .

  

    في جبهات القتال مع القادة الميدانيين أثناء المعركة مع ايران

عضو في نقابة الصحفيين العراقيين ،واتحاد الصحفيين العرب ،ومنظمة الصحفيين الدوليه.

                    

حاصل على شهادة الدبلوم من أكاديمية الاعلام التعاوني في براغ  .وحاصل على شهادة الدبلوم من منظمة الامم المتحدة (فاو)..

  


اصدر كتاب أوراقي في الصحافة ،كما أصدر العديد من المقالات والمنشورات ضمن مجال أختصاصه.،ساهم في مجلة الگاردينيا بتنوع كتاباته وداعم أساسي لنا في الثقافة العراقيه ،وناشر في مواقع وصحف متعدده .
غادر العراق عام ١٩٩٩ الى هولندا ،لكنه مستمر بحبه للعراق وترابه .
هذا هو الزميل والأخ صبري الربيعي...

وبأسم رئاسة التحرير لابد لنا أن نكون أوفياء لنذكره دوما لما قدم من مساهمات متعدده في مجال الصحافة ودعم الگاردينيا بالعديد من المواضيع ،وهو في الغربه ندعوا له الصحة والسلامه وطيب الأقامه وما أوردناه هو جزء موجز عن مسيرة صحفي ،وكاتب متميز .
ووفاءا من الگاردينا للأوفياء مع خالص شكرنا وتقديرنا لشخصه الكريم وكذلك كتابنا الذين سيرد ذكرهم لاحقا ومن الله التوفيق..

جلال چرمگا
رئيس التحرير

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

715 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع