وفاءاً من مجلة الگاردينيا للأوفياء / الحلقه الثانية

   

   وفاءاً من مجلة الگاردينيا للأوفياء/الحلقه الثانية

   

ان رئاسة التحرير حريصة على أن تكون وفية لكتابها وقرآئها ،فمنذ أن كانت مجلة الگاردينيا بأسم (مجالس حمدان) ولحد كتابة هذه السطور نشر فيها العديد من البحوث،المقالات ،القصص،الروايات، المنوعات ... الخ ..

وقد أزداد عدد قرائها أضعاف ماكانت عليه سابقا وهنا أود القول أن كتابنا الذين نعتز بهم كان لهم الدور الكبير في نهوض المجله وسعة أنتشارها نتيجة التعاون الأخوي بيننا وبينهم ،وهدفنا جميعا خدمة العراق وطن الجميع وخدمة للأجيال القادمه لاغير ذلك .
لذا فقد قررت رئاسة التحرير أن تقدم لهم الشكر والتقدير على الجهود المبذولة ونشر وفائها لهم بشكل متتابع ومستمر دون أستثناء لنذكر بعضا مما ساهموا بها...

 

ضيف الحلقة الثانية الاخ والصديق والكاتب عبدالكريم محمد الحسيني من مواليد عام ١٩٤٧  بغداد / الكرخ / محلة التكارته .

      

                        طالب في جامعة بيروت

أكمل دراسته الأبتدائيه والمتوسطة في ( مدرسة التربية الاسلاميه)  ثم اكمل دراسته في الأعداديه الجعفريه وغادر الى جامعة بيروت لدراسة التاريخ  وعلى أثر نكسة حزيران ترك الدراسه والتحق الى الكلية العسكريه وحصل على شهادة البكالوريوس في العلوم العسكريه والماجستير من كلية الأركان العراقيه .
 خدم في وحدات الجيش العراقي المختلفه، وأحيل على التقاعد بعد أحداث الكويت .
ساهم الاخ عبدالكريم محمد الحسيني منذ انشاء مجالس حمدان مستمرا حتى تبديل أسمها بالگاردينيا ولحد كتابة هذه السطور.
كتب عن :
التاريخ والتراث البغدادي .
في المجال السياسي .
أحداث ومفارقات ومنوعات مختلفه.
عاشق لمنطقة ولادته في الكرخ وكتب الكثير عنها وعن أحداثها.
أحداث الزمنين الماضي والحاضر وحكوماته المتعدده.
تاريخ الخلفاء الراشدين .
والكثير الذي لامجال لذكره جميعا ،ومن هنا نود القول فأن رئاسة التحرير كان لزاما عليها أن تذكره وتثني عليه وعلى جميع الأخوة الذين يرفدونا بما هو جديد.

                          

شكرًا لك اخي العزيز عبدالكريم محمد الحسيني. وتبقى في ذاكرة كتاب وقراء الكاردينيا ،فما أوردناه عنك هو جزء متواضع من وفاء المجلة للأوفياء معها في مسيرتها التي ستكون داعمة للعراقيين وللأجيال القادمه.
وشكرا لكتاب المجله وقرآئها الذين سيرد ذكرهم في حلقات قادمه ومن الله التوفيق.


جلال چرمگا
رئيس التحرير

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

597 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع