هل يجب تناول جرعة المضادات الحيوية المقررة كاملة؟

          

بي. بي. سي:حان الوقت لإعادة التفكير في النصيحة المسداة إلى المرضى بضرورة تناول جرعة المضادات الحيوية الموصى بها كاملة، حسبما حثّ بحث لفريق من الخبراء في انجلترا.

وتوصلت نتائج البحث، التي نُشرت في المجلة الطبية البريطانية المعرفة اختصارا بـ "بي إم جي"، إلى أنه ليس هناك أدلة كافية لدعم فكرة أن التوقف عن تناول جرعات الأدوية قبل انتهائها يزيد من مقاومة المضادات الحيوية.

وأشار الفريق، بدلا من ذلك، إلى أنه ثمة حاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات، لمعرفة إذا كانت هناك استراتيجيات أخرى، مثل التوقف عن تناول الأدوية بمجرد الشعور بالتحسن، يمكنها المساعدة في التوقف عن استخدام المضادات. لكن الأطباء العامين حثوا المرضى على عدم تغيير سلوكهم، وقالوا إنها مجرد دراسة واحدة.
"قصيرة ومحددة"

وحث البحث، الذي قدمه فريق من الباحثين من أنحاء انجلترا، على أن الحد من استخدام المضادات أمر ضروري للمساعدة في مواجهة مشكلة مقاومة المضادات الحيوية المتزايدة.

ويقول مارتن ليولين، من كلية برايتون وسوسكس الطبية، وعدد من زملائه، إن استخدام المضادات الحيوية لفترة أطول من اللازم يمكنه أن يزيد من مخاطر المقاومة.

وأشار إلى أن وصفات الأطباء التقليدية لاستخدام المضادات الحيوية لفترة طويلة استندت إلى فكرة قديمة تقول إن مقاومة المضادات ربما تتطور عندما لا يؤخذ عقار ما لفترة طويلة، ولا يجرى علاج العدوى بقدر كاف.

وبدلا من ذلك، يقول ليولين إنه ثمة أدلة متزايدة على أن تناول المضادات الحيوية لفترات قصيرة، قد تستمر من ثلاثة إلى أربعة أيام على سبيل المثال، تعمل بنفس الكفاءة في علاج كثير من الأمراض.

ويوافق على أن هناك استثناءات قليلة، مثل وصف نوع واحد من المضادات الحيوية لعلاج السل أو نقص المناعة المكتسبة، تُعرف بأنها تؤدي إلى مقاومة سريعة للمضادات الحيوية.

غير أن الفريق يقول إنه من المهم الابتعاد عن الوصفات الطبية العامة، وكتابة وصفات للمضادات الحيوية تناسب كل مرض وكل شخص على حدة. وتشير الدراسة إلى أن المستشفيات تراجع بصورة متزايدة الحاجة إلى المضادات الحيوية يوما بعد يوم، وأنه ثمة اتجاها متناميا نحو وصف الأدوية لفترات أقصر.

لكنها تساءلت ما إذا كانت نصحية ما، مثل التوقف عن تناول الأدوية بمجرد الشعور بالتحسن، ستكون مفيدة، لا سيما عندما لا تتاح الفرصة للمريض بمراجعة الطبيب في المستشفى يوميا.

واتفق فريق الخبراء على أنه ثمة حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث.

وتقول هيلين لمبارد، مديرة الكلية الملكية للممارسين العامّين في المملكة المتحدة، إنه على الرغم من أهمية وضع أي أدلة جديدة في الاعتبار، لكن "لا أستطيع الدفاع عن تغيير سلوك واسع الانتشار (في تناول الأدوية) استنادا إلى نتائج دراسة واحدة."

وتقول إن جرعات المضادات الحيوية الموصى بها "ليست عشوائية" لكنها حُددت لتناسب كل حالة على حدة، وفي كثير من الحالات تكون الجرعات المقررة قصيرة إلى حد كبير.

وأضافت: "نشعر بالقلق إزاء فكرة توقف المرضى على تناول أدويتهم في منتصف الجرعة المقررة بمجرد الشعور بالتحسن، لأن التحسن في الأعراض لا يعني بالضرورة أن العدوى عولجت على نحو كامل."

وتقول هيئة الصحة العامة في انجلترا إنه يتعين على المرضى الاستمرار في اتباع نصائح الأطباء المحترفين بشأن تناول المضادات الحيوية.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

533 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع