انسحاب قوات أمريكية من ألمانيا

                                      


                   ترجمة /د.ضرغام الدباغ

   

المراسلات :
Dr. Dergham Al Dabak : E-Mail: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


دراسات ـ إعلام ـ معلومات

العدد : 216
التاريخ : / 2020

    

انسحاب قوات أمريكية من ألمانيا

Neue Zuricher Zeitung
3 Juli 2020

صحيفة زيورخ الجديدة / سويسرا
Olga Scheer, Ramstein 28.06.2020
تحرير : أولغا شيير ، رامشتاين 28 / حزيران / 2020
ترجمة : ضرغام الدباغ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القاعدة العسكرية الأمريكية في رامشتاين : سيكون اانسحاب القوات منها خسارة كبيرة للمنطقة بأسرها .. ويعيش في محيط مطار رامشتاين / راين لاند أكثر من 50,000 أمريكي، ولا أحد يريد التصور هنا أن الرئيس ترامب يريد فعلاً سحب جزء من القوات.

هيلغا شتينشكا تتعرف عليهم من سياراتهم " هنا يعيش أميس " تقول ، وتستطرد " وهنا .. وهناك ... " تشير بيدها إلى اليسار واليمين، فيما كان وكيل العقارات يقود السيارة ببطء في الطريق إلى المرتفع، وأمام البيوت تقف السيارات الأنيقة ذات الدفع الرباعي، والسيارات الفارهة (الليموزين)، والتي بحجمها يمكن بوقوفها أمام البيوت، يمكن أن تعرقل السير من السيارات الصاعد للتل.
أحياناً يكون الإقلاع والهبوط بمعدل طائرة في كل دقيقة بطيران واطئ مبشرة فوق سطوح المنازل، والطائرات العسكرية من طراز هيركليس (C-130J) يمكن بمقارنتها بطائرات الركاب من طراز أير باص (A380) يكون هدير محركاتها مرتفعاً وقوياً. وهيلغا شتينشكا البالغة 65 سنة من العمر، تشتغل في العقارات منذ سنوات طويلة وتقول " إذا رحل الأمريكيون فهذه بالنسبة لنا كارثة ".

مجتمع أمريكي ضخم
وعلى بعد دقائق قليلة بالسيارة، تقع قاعدة رامشتاين الجوية التي تشكل إلى جانب القاعدة العسكرية، إذ يعيش هنا 150,000 أمريكي يمثلون التجمع الأمريكي الأكبر خارج الولايات المتحدة الأمريكية. وتغطي منطقة كايزرسلاوتن العسكرية الممتدة من مستودع مايسو العسكري في الغرب وصولاً إلى قاعدة رامشتاين الجوية، وثكنات الجيش الأمريكي شرقي كايزرسلاوترن. وفي قاعدة رامشتاين هناك 8225 من الأفراد العسكريين، كما هناك أيضا المقر الأوربي لقيادة القوات الجوية الأمريكية كما يقع هنا مقر قيادة القوات الجوية لحلف الناتو في أرجاء المطار ، ويضم هذا المجتمع أيضا أفراد عسكريين من المواقع المجاورة، بالإضافة إلى موظفين مدنيين وأفرد أسرهم.

في الأسبوع الماضي أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه قد يقرر خفض عدد الجنود الأمريكيين المتمركزين في ألمانيا بنحو 34,500 عسكري، أي نحو (23%) من الموجود. وإذا شمل التخفيض مطار رامشتاين، فسوف يمثل ذلك بمثابة الصدمة للمنطقة.


وكمبرر لطرح خطط الانسحاب الأمريكي من ألمانيا، أشار الرئيس الأمريكي ترامب إلى أن الحكومة الألمانية لا تريد رفع مستوى الإنفاق الدفاعي إلى 2% من الناتج المحلي الإجمالي كما تم الاتفاق عليه بين شركاء حلف شمال الأطلسي (الناتو). ولم تبلغ هذه النسبة في ألمانيا في العام المنصرم (2019) إلا نسبة 1,38% . كما نوه ترامب الأسبوع المنصرم (نهاية شهر حزيران / 2020) عن النفقات الكبيرة التي تنفقها الولايات المتحدة في نشر قواتها في ألمانيا (نحو 19 قاعدة ومعسكر / المترجم) .

وفي حزيران / 2020 طار الرئيس البولندي أندريه دودا إلى واشنطن لإقناع ترامب بقدرة بولونيا كبلد بديل محتمل للقوات الأمريكية، وكان الرئيس البولوني دودا قد وقع اتفاقاً مع الرئيس ترامب في رفع أعداد الجنود الأمريكان في بولونيا بنحو 1000 جندي.

" هنا مستوطنة حقيقية للأمريكيين " تقول خبرة العقارات الألمانية (هيلغا شتينشكا ) قالت وهي تقود سيارتها إلى القرية المجاورة، هنا تم بمرور الوقت مستوطنة أمريكية والمستثمرون يأتون لشراء أرض وتشييد المساكن للأمريكيين، وفي غضون بضعة أسابيع سيتم بناء إنشاء حي سكني كامل هنا وكل شيئ رخيص. حتى بالنسبة للمقاييس الأمريكية. والأمريكيون يحبونها (المساكن) أن تكون كبيرة ورخيصة. بغرف نوم عديدة، كبيرة بحيث تتسع لأسرة نومهم الكبيرة.

أحد الساكنين في الجوار حيانا بلطف بينما كان يقص بالمكنة الحشائش في حديقة مسكنه، والألمان والأمريكيون لديهم أفكارا متفاوتة عن الحدائق المنزلية، ولكن المهم المشترك وجود مكان مناسب لإقامة دعوات شواء في الهواء الطلق.

والأمريكيون موجودون هنا منذ الحرب العالمية الثانية، حين كان سلاح الجو الألماني يستخدم قسماً من طريق المرور السريع بين مانهايم وساربروكن كمهبط للطائرات، وحين أحتل الأمريكيون المنطقة أقاموا منشأتهم.

وحول القاعدة رامشتاين تكونت على مدار السنين مناطق عقارية كبيرة وأشترى مستثمرون أجانب الأراضي لغرض البناء، وشيدوا منازل بأسعار رخيصة، كما يقوم سكان من المنطقة بتأجير مساكنهم للأفراد العسكريين، ويتساؤلون .. ماذا لو انتهى كل ذلك ..؟ فهي ليس مجرد مساكن، بل هي نشاط يعتمد عليه اقتصاد المنطقة بأكملها، والأمر كله متشابك ببعضه ومع وجود المطار.

كما يعمل أيضا الكثير من المواطنين الألمان في المطار، أو ممن يقومون بأعمال تجارية مع الأمريكان، ويقدر حجم هذه العائدات ب 2 مليار دولار للاقتصاد الوطني الألماني. كما يرتاد الأمريكيون مطاعم ألمانية، والحلاقين (مصففي الشعر). ويدفعون تكاليف المياه النقية، وشبكات الصرف الصحي، وبدون الوجود الأمريكي سترتفع تكاليف وأجورها للمواطنين الألمان لأن تكاليف ونفقات العمل والإنتاج يتقاسمها الأمريكيون مع سائر السكان.

ويقف رالف هيشلر عمدة رامشتاين ــ ميسنباخ في مكتبه فخوراً ويشير إلى خارطة معلقة على الجدار ويبدو فخوراً بإمبراطوريته، على الرغم من أن المنطقة قد تم تحديدها كأراض عسكرية للأمريكيين، ولكنها لا تزال تعتبر جزء من المقاطعة.

ومع مكانته كعمدة وبشعره القصير، كان العمدة رالف هيشلر يبدو كأنه جنرال. وكان يرتدي بدلة زرقاء غامقة، ويحرص أن لا يبلله المطر، لنمضي إلى سيارته (سيارة عائلية ــ ستيشن) زرقاء فاتحة اللون . وقاد هيشلر السيارة إلى خلف الغابة حيث تتواجد القاعدة الجوية مباشرة وهو شارع يفصل القاعدة عن مستودع ذخيرة سابق، وإلى اليمين تقع مدارج القاعدة (المطار)، ومنها تقلع طائرات اللوكهيد (C!30J) هيركليس العملاقة بمعدل 40 مرة في اليوم.

ويبدي رالف هيشلر اهتماماً خاصاً على ما يدور في الجانب الأيسر من الطريق، حيث يجري تشييد بناية عملاقة، ورغم أنه لا يمكن مشاهدة ومعرفة الكثير مما يدور، وهو ما يحمله، وغيره على الاعتقاد أن انسحاب الأمريكيين هو أمر لا يمكن تصوره.

مساحة كبيرة بقدر 30 ملعب كرة القدم، ومساحة كبيرة مجروفة منها التربة، حيث سيشيد هنا واحدة من أحدث المراكز الطبية في أوربا، حيث من المقرر أن تحل محل المستشفى الموجود حالياً في لاند شتول (Landstuhl) والقدرة الاستيعابية للمستشفى ستكون بطاقة 120 غرفة فحص، و9 صالات للعمليات، وسيخدم هنا 2500 موظف. وقد خصص الكونغرس الأمريكي (لحد الآن) 990 مليون دولار كتكاليف بناء، وستساهم الحكومة الألمانية بمبلغ قدرة 151 مليون يورو في تكاليف التخطيط، وقد تم التخطيط للافتتاح عام 2024.

(الخارطة أدناه تشير إلى مواقع القواعد الأجنبية "الأمريكية والبريطانية والفرنسية" في عموم ألمانيا : 1 فرنسية / المانية، و4 بريطانية 4 قواعد لحلف الناتو / والباقي أمريكية)

    

والهدف من إقامة المستشفى في هذا المكان هو لعلاج الجنود الذين ينقلون من مناطق انتشارهم، دون الحاجة لتحويلهم للولايات المتحدة من أجل علاج مركز وعناية طبية فائقة. ولكن القاعدة تلعب دوراً آخر مهم، وهو كونها محطة ومركز هام لنقل القوات والمواد (بأشكالها) إلى الشرق الأوسط وأفغانستان.

(الخارطة أدناه: المواقع العسكرية الأمريكية في ألمانيا: المجموع الكلي للعسكريين : 38,605)

    

وتلعب قاعدة رامشتاين دورا مهماً في حرب الطائرات بدون طيار المثيرة للجدل التي تخوضها الولايات المتحدة خاصة في الشرق الأوسط وأفغانستان، وأفريقيا، وتعد رامشتاين قاعدة مثالية بسبب قرب موقعها من مناطق العمليات، لأن أنحناءة الكرة الأرضية في المسافة الشاسعة من الولايات المتحدة وحتى مناطق العمليات، يحول دون استخدام أمثل لهذه الطائرات، لذلك ترسل الإشارات (الإيعازات) للطائرات إلى رامشتاين ومنها ترسل للطائرات.

ولم يبلغ العمدة هيشلر بالانسحاب رسمياً (بعد) من جهات رسمية، وقد تكلم هاتفياً مع روجر ليفينتز وزير داخلية ولاية راينلاند، ولكن جرى حديث عن تكهنات، في انسحاب محتمل من راينلاند، وربما سيكون ذلك في موقعين : باومهولدر، وشبانغدالم. في باومهولدر يتمركز 2049 جندي، وفي شبانغدالم 3109 جندي، وفي هذه البلدة الصغير سيكون للأنسحاب تأثير كبير، وفي باومهولمر التي يبلغ عدد سكانها 7000 نسمة، يعيش 7000 من الأمريكيين.

وقد عقد الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب، والبولوني أندريه دودا، مؤتمراً صحفيا في القصر الأبيض بواشنطن، (نهاية حزيران) صرح الرئيس ترامب خلاله أن بعض الجنود الأمريكيين الذين سيتم سحبهم من ألمانيا سيعودون إلى الولايات المتحدة، فيما سيجري نقل الجنود الآخرين إلى مواقع أخرى في أوربا، وستكون بولندا إحدى تلك المواقع، وقد وافق الرئيس البولوني دودا بدفع تكاليف نفقات القوات الأمريكية في بولونيا.

مطعم دولتشي فيتا هو واحد من بين العديد من المطاعم التي تم تصميمها بشكل كامل من أجل الأمريكيين، ورغيف البيتزا ليس رقيقاً كما يقدمونه في إيطاليا، بل سميكة، وتغطيها طبقة كثيفة من الجبنة. وقائمة وجبات المطعم مكتوبة باللغة الإنكليزية. وهنا تلتقي النسوة الأمريكيات فيما يكون أزواجهم في العسكريين في البيوت ..!. وفي المطعم يجلس الألمان إلى جانب الأمريكيين، الذين يمكن تميزهم غالباً من النظرة الأولى.

ويعيش الأمريكيون هنا في ألمانيا برخاء، ويسافرون إلى الأقطار الأوربية القريبة، وفي القواعد العسكرية توجد مراكز تسوق وتبضع ومدارس، بحيث يتمكن الأمريكي البقاء داخل القاعدة. ومع ذلك يتطلع الأمريكيون للعودة إلى البلاد، للاستقرار.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صورة الغلاف : قاعدة رامشتاين الأمريكية / غرب ألمانيا، صورة من الأقمار الصناعية، وهي من أضخم القواعد الأمريكية خارج الولايات المتحدة الأمريكية.
(*) طائرة لوكهيد سي- 130J هيركليس على مدرج الإقلاع من قاعدة رامشتاين الجوية. القاعدة الجوية الأمريكية إيماغو (Imago)

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

437 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك