مستشفيات العراق العسكرية الم يقتلكم الندم؟؟

                                                       

                            ياسين الحديدي

    

مستشفيات العراق العسكرية الم يقتلكم الندم؟؟

جرني الي هذه الكتابه والمتابعة الموقف الحالي والاعلان بشكل رسمي من المحافظات الوزارة عن عدم توفر الاسرة والخدمة لمعالجة المصابين بوباء الكرونا.
اتصور واعتقد جازما ان كل عراقي تم سوقه الي الخدمة العسكرية الالزامية الاحتياط منذ تأسيس الجيش العراقي عام 1921 قد عاصرها اوتعالج فيه هو وافراد عائلته كانت علامات واضحة وبارزة وصروح لاتغيب عن البال واول هذه
الصروح \ هو مستشفي الرشيد العسكري عام 1938 وسمي الرشيد نسبة الي هارون الرشيد الذي في حكمه تم بناء اول مستشفي في العراق وقد تم تسميته من قبل مصطفي جواد بعدها تم انشاء الكثير من المستشفيات العسكرية في كل الفرق العسكرية وكذلك وحدات طبية تتنقل مع الوحدات العسكرية اينما تذهب الوحدات وقد ارخ ودون المعلومات الكثيرة الدكتور شاكر محمود العينجي في موقعه الكثير من المعلومات والاحصائيات والرجل دعا كل من لديه معلومات او وثائق الي ارسالها مباشرة الي بريده الخاص ولقد صنفت درجات المستشفي الي درجات وفق سعتها السريرية الخاصة 400 سرير ودرجة أ 200سرير وب 150 سرير وج100 سرير ود 50 سرير كان عدد الاسرة الي حد الاحتلال بحدود 5000 سرير طبي فقدها العراق من خلال تدمير وسلب المستشفيات بعد ٩ نيسان ٢٠٠٣.واليوم نتباكى على سرير واحد. في ادناه المعلومات عنها والتي لم يبقي لها اثر ونهبت تحولت المباني الي دور سكنية وكانت المستشفيات اول من تعرض للنهب و السلب من الشعب الحواسم وكيف تعتقد ان هذا الوطن يصلح بوجود شعب يسرق ويدمر مصلحته وخدماته بيده لابيد الغير اية ثقافة نحملها نحن نخرب باصرار وتعمد الاساس في الصحة العامة التي قامت الحكومات ببناء هذه المشافي من اجله بدلا ان يكن حاميها كان معول الخراب بل اتخذها مسكن له ياله من شعب انفلت وبانت حقيقته بعد ان كانت الظاهر محبوسة وانفجرت وخرجت حقيقة النفوس الا الاصلاء من الشعب الذين لاحول لهم ولا قوة امام هذا التيار الجارف والذي لاذ بالصمت خوفا من الصاق التهمة بشخصه اهله انها المصيبة والكارثة التي اختارها المحتل للعراق

المستشفيات اخاصة بالقوات المسلحة قبل ٩ نيسان ٢٠٠٣
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ :
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺮﺷﻴﺪ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺣﻤﺎﺩ ﺷﻬﺎﺏ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ العسكري .
الدرجة ( أ ) :
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺒﺼﺮﺓ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻛﺮﻛﻮﻙ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻜﻮﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺼﻮﻳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻌﻤﺎﺭﺓ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* مستشفى ﺗﻤﻮﺯ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ‏(ﺍﻟﺤﺒﺎﻧﻴﺔ) .
الدرجة (ب ) :
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ ﺍﻟﺒﺤﺮﻱ ‏(ﺃﻡ ﻗﺼﺮ‏) .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻨﺎﺻﺮﻳﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﻌﻘﻮﺑﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻤﻮﺻﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﺭﺑﻴﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺪﻳﻮﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
الدرجة ( ج ) :
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﺎﺑﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺳﻨﺠﺎﺭ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
ﻳﻀﺎﻑ ﺍﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻥ ﺍﺳﺘﻴﻌﺎﺑﻬﺎ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮﻱ ﻳﻀﻌﻬﺎ ﺿﻤﻦ ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ( ج ) ﻭﻛﻤﺎ ﻳﻠﻲ :
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻗﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﺒﻜﺮ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ‏(ﺑﻠﺪ) .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻗﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻘﺎﺩﺳﻴﺔ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ‏(التي أطلق عليها الامريكان اسم قاعدة الاسد) .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ‏(ﺍﻻﻧﺒﺎﺭ) .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻗﺎﻋﺪﺓ الموصل ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ‏(اﻟﻤﻮﺻﻞ) .
ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ( ﺩ ) :
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺟﻠﻮﻻﺀ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻘﺎﺋﻢ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺴﻠﻴﻤﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ .
ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻻﻣﻮﺭ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﺗﻘﺪﻡ ﺍﺳﻨﺎﺩﺍ ﻛﺎﻣﻼ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﺠﻬﻴﺰ ﺍﻟﻄﺒﻲ ﻟﻌﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻻﺧﺮﻯ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺼﺒﻐﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭاﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺮﺗﺒﻂ ﺍﺩﺍﺭﻳﺎ ﺑﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻻﻣﻮﺭ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻭ ﻛﻤﺎ ﻳﻠﻲ :
ﻫﻴﺌﺔ ﺭﻋﺎﻳﺔ ﻣﻘﺎﺗﻠﻲ الحروب
‏ﻫﻴﺌﺔ ﺭﻋﺎﻳﺔ ﻣﻌﻮﻗﻲ ﺍﻟﺤﺮﺏ ‏ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﺪﻳﻮﺍﻥ الرﺋﺎﺳﺔ وﻟﺪﻳﻬﺎ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﻭهي :
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺍﻡ ﻣﻜﺘﻮﻡ ‏(ﺑﻐﺪﺍﺩ‏) .
*ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻤﻌﺘﻢ ‏(ﺗﻜﺮﻳﺖ) .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﻒ ﺍﻟﺬﻱ ﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﺗﺤﺖ ﺟﻨﺎﺡ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﻟﻴﻜﻮﻥ ﻣﺮﺗﺒﻄﺎ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺑﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻻﻣﻮﺭ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺮﺍﻳﺔ وهو تابع ﻟﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻻﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ .
* ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ تابع ﻟﻠﺤﺮﺱ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻱ

ﺑﻠﻎ ﺍﻟﻐﻄﺎﺀ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮﻱ ﺍﻟﻜﻠﻲ ﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﻄﺒﺎﺑﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ ﻣﺎ ﻳﻘﺎﺭﺏ 5000 ﺳﺮﻳﺮ ﻣﺨﺪﻭﻡ ،حيث تم تدمير أغلبها تدمير شامل من قبل الناس خلال الفرهود مما افقد البلد قدرة صحيه متكامله نحن احوج لها اليوم..بالاضافة الى المستشفيات اعلاه توجد مستوصفات متكامله سانده.

.بلا شماتة... هذا الشعب يستاهل كل اللي يصير بيه... شعب لايحب الخير لبلده ومفرهدچي ... مثال على ذلك.. قبل الاحتلال بسنة واحدة تم بناء اثنا عشر مركز صحي متطور في إحدى المحافظات مجهز ومؤثث ولكل مركز صحي مولدة كهربائية وصالة طواريء مجهزة بالكامل وافتتح معظمها قبل بداية الحرب ولكن..... المصيبة انها كلها تفرهدت في العاشر من نيسان وتقاسمها الاخوة في الوطن وسكنوا فيها... هذا هو الشعب وهذه هي بطولاته واحب ان اظيف معلومه مهمة انه في عام 1981 ادخلت الي الخدمة المستشفي المدرع المتنقل بحدد 15 عشر حافلة مدرعة ضد الرصاص وضد الالغام والعبوات الاسلحة المتوسطة وكانت مهمتها الانتقال الي ساحات المعارك لاجراء العمليات المستعجلة في ساحة المعركة باشراف هندسي لصيانتها تدرب في المانيا الشركة المجهزة والمصنعة اطباء وجراحين مهرة من القوات المسلحة اين نحن الان من هذه الدروس والعبر وقوة العزيمة وهي لاتحتاج الا لتدبير وحرص ونية صادقة وطيبة لخدمة البلد

المصدر الدكتور شاكر محمود العينجي

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

390 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك