الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - العمامه ما بين الألوان والأمثال

العمامه ما بين الألوان والأمثال

                                       

                          د.منير الحبوبي

   

العمامه ما بين الألوان والأمثال

عمامات رجال الدين ليست كلها ذات لون واحد بل البعض منها ذو لون اسود وهذا دليل على كون ان رجل الدين هذا من نسل المصطفى اي انه سيد وهنا سيد لا تعني التسيد على الآخرين بل هي السيادة للحق والأخلاق النبيله التي يتصف بها آل بيت الحبيب محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام وان افضل من لبس العمامه هو سيدنا وحبيبنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام ولا ادري ان كانت العمامه الموجوده في احد متاحف اسطنبول هل هي حقيقيه ام لا ؟والله اعلم

اما العمامه البيضاء التي يلبسها رجال دين آخرون فهي لرجال دين من عامة الناس اي انهم ليسوا من نسل النبي وهذا لا يعني ان من لبس العمامه السوداء افضل من رجل الدين ذو العمامه البيضاء

وقد نرى البعض الآخر من رجال الدين يلبسون كشيده حمراء ملفوف عليها لفه خضراء وهي تعود لخدم وسدنة مراقد الحضرات للأئمه وان لابس هذه الكشيده يعود نسبه لآل البيت اي انه سيد ولكنه خادم بهذه الحضره اما من كانت كشيدته حمراء وعليها نسيج او لفه صفراء او بيضاء فهي لسدنه او عاملين على خدمة الأئمه بمراقدهم ولكن هم ليسوا ساده وفي كل حضره يوجد كليدار اي رئيس لخدم او سدنة الحضره وهو يلبس الكشيده الحمراء الملفوف عليها لفه خضراء.

الكشيده الحمراء يعود اصلها للحكم العثماني الذي سيطر على كل بلاد المسلمين ولعدة قرون. اما العمامه الكبيره التي كان يلبسها سلاطين الدوله العثمانيه فهي كانت رمز او تعبير عن الكفن الذي يحمله السلطان الحاكم لكل دول المسلمين متبعا القرآن الكريم في نشر العدل والقانون والدفاع عن المسلمين وأرض الأسلام ..طبعا هذا الكلام نظري وليس بالذات ان يكون حقيقي فالبعض من السلاطين كان فعلا مؤمن بهذه المبادىء وآخرين كانوا رجال الحريم وحريم السلطان ما أكثرهم

ختاما احب ان اذكر بهذه الروايه القصيره التي قصها السيد احمد الوائلي في احد خطبه بصلاة الجماعه وهي تتعلق بفهمنا للعمامه والتي يقول فيها بأن أحدهم سأل صاحبه المتواجد امامه فقال له عجيب غريب انت مو ميت ؟ فأجابه صاحبه وكيف ذلك وها انا امامك شحم ولحم؟ ! فقال له والله هذا امر عجيب ومستحيل لأن الشخص الذي أخبرني بموتك انسان معتمد وأثق بكلامه وهو حجه وموقع ثقه بين العالمين وأنني لا استطيع أن أكذبه

وفي روايه اخرى قال السيد الوائلي بانها تتعلق بأنسان بسيط دخل على أحد رجال الدين ظهرا وقت الغذاء وكان عنده معزومين سيد وشيخ وبعد انتهاء الغذاء خرجوا من البيت فسأل هذا الأنسان رجل الدين الذي كان مضيفا للسيد والشيخ فقال له أجبني بحق السماء هل هذا الشيخ ابن هذا السيد ؟ فتعجب رجل الدين من هذا السؤال وقال له يا أخي الا ترى ان هذا شيخ وهذا سيد حيث يتميز الشيخ بعمامته البيضاء والسيد بالسوداء؟ !! فأجابه الرجل الأعرابي اي يا مولانه انت ما شايف نعجه تجيب خروف ابيض وآخر اسود

من الأمثال الشائعه عن العمامه هي الأمثال التاليه

من ساعه الساعه خمسين عمامه تنگلب

ومنا الباچر محد يدري چم عمامه تنگلب

منا للصبح الف عمامه تنگلب

الزم عمامتك لا تطير

خمسين عمامه على گحف أزرگ

يدبچ حيل الما شايفهه ..والشايفهه يلف عمامه

مو كل من لف عمامه صار سيد

كلمن لابس قاط صار تكنوقراط...وكلمن لابس عمامه صار علامه

الف عمامه ولا أم خزامه

مو كل من لف عمامه بيضه گال آنه مله

ثور معمم

يا حبذا ان كانت هناك اخطا بالمقال ان يشار الى ذلك بالتصحيح او التعليق وشكرا مقدما

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

580 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع