الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية التنگال ٢٦٩

حچاية التنگال ٢٦٩

                                            

                           د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ٢٦٩

محسن يگول أيباه إحنه إشگد بسطاء وسذج حچاية تجيبنه وحچايه تودينه.
حليم صاحبه زهگ فد يوم وگاله احنه مو سذج، بالعكس مفتحين باللبن.
ضلوا يتناحرون ساعه، آخر شي، محسن مل وراد يختمها، فگال باوع حليم تتذكر التفجيرات الي صارت بالفلوجة بعد تحريرها، والي راح بسببها هواي من الناس.
أي أتذكرها، بس شني علاقتها بالسذاجة؟.
اشلون مالها علاقة؟. هي أصل العلاقة، تتذكر بوكتها ردود فعل الناس من التفجير، واشلون طلعولنه قسم من الشيعة المتطرفين يعني الطائفيين، راحوا يشتمونْ عامي شامي ويريدون ينتقمون وأكوا منهم گال لازم نروح للسجون وما نخلي واحد محكوم بقضايا قتل وإرهاب على قيد الحياة. وتتذكر قسم من السنة الطائفيين المتطرفين، رأساً گالوا يابه هاي مسويها واحد من جماعة الحكومة وخلّوا وراها ألف قصد وطبگ وياهم كلمن يضوج من الحكومة.
الي يكتلك الطرفين من تگللهم يابه والله مبينه وما ينرادلها روحه للقاضي، التفجيرات إرهابية، صارت بعد التحرير حتى الإرهابيين يغطون على خسارتهم بالفلوجه وبالمرة يشيشوكم انتوا الناس الطائفيين السذج من الشيعة بلكت تنتقمون من السنة، ويدفعوكم انتوا الطائفيين السذج من السنة بلكت تضربون الشيعة حتى نرجع لذيچ الأيام السودة بعد ٢٠٠٥. طبعا الطرفين من تحچيلهم هذا الحچي ما يسمعون ولا يديرون بال.
ها شتگول على هاي المواقف والآراء والأفكار الي تطلع بسرعة وره كل دگه وشتسميها غير سذاجة، وقلة وعي.
والله يابه أتفق وياك.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

498 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع