جلسه تحضير ألأرواح ألحلقه - ١٦

                                                       

                              د.طلعت الخضيري

            جلسه تحضير ألأرواح -ألحلقه ١٦

  

             كليوبترا من ملكوك ألبطالسه

تصحيح : كنت قد فقدت سهوا هذه ألحلقه واستطعت ألآن إستعادتها لذا أنشرها كحلقه أخيره لهذه ألمجموعه.
ألمقدمه : بعد وفاه ألإسكندر ألمقدوني في بابل ،ورث ألقائد بطليموس ولايه مصر، وورثه من  بعده ألعديد من سلالته إلى أن تولت ألحكم  من تلك ألسلاله  كليوبترا ملكه مصر، كتب ألكثير عنها
فأين  هي  ألحقيقه من كل ذلك؟ لنستمع إليها تحدثناعن حياتها ألمترفه ونهايتها ألمأساويه.
س-عرفي نفسك  سيدتي.
ج- أنا كليوباترا ألسابعه  آخر ملوك أسره ألبطالسه ألتي حكمت مصر بعد وفاه ألأسكندر ألمقدوني ،كنت ألوحيده من أسرتنا أتكلم أللغه أليونانيه والمصريه ، بينما كان من قبلي من أسرتي يتكلمون
أللغه  أليونانيه فقط.
س - وسيره  حياتك؟
ج- ولدت 69 قبل ألميلاد وتوفيت  سنه 30 قبل ألميلادأي عن عمر 39 سنة. ولم يكتشف قبري حتى ألآن وعلمت أن بعثه فرنسيه أكتشفت ما ظنوه قصري تحت مياه خليج مدينه ألإسكندريه .
س- أفهم  إنك  كنت آخر ملوك ألبطالسه؟
ج- نعم فقد حكم ألرومان من بعدي مصر ، بصوره مباشره ، بعد أن كانت مصر تحكم في عهدي تحت إشراف روما.
س- وكيف وصل الحكم إليك؟
ج- عندما توفى والدي ألملك بطليموس ألثاني عشر ، سنه 51 ق.م ،
 حكمت مصر تباعا  مع شقيقي  بطليموس ألثالث عشر ومن ثم بطليموس  ألرابع عشر،وبإسم  ( كليوبترا ألسابعه) وكذلك أطلقت على نفسي لقب( إيزيس ألجديده)   وكنت في سن ألثامنه عشره عاما وكان  أخي  يصغرني  بثماني  سنوات من ألعمر ، فاصبحت أنا ألحاكم ألمهيمن على ىسده ألحكم.
س- وهل إستمرت ألأمور كما شئت ؟
ج- كلا  فقد وقع أخي تحت تأثير مستشاريه ،وتمكن أخيرا من طردي من ألأسكندريه ،  فلجأت  إلى شرق مصر ، واستطعت تجنيد  جيش من ألبدو ،وسرت بالجيش حتى وصلنا إلى مدينه بيلوزيوم( بور ألسسعيد حاليا*)
فتصدى لي جيش أخي ،وصادف أن وصل إلى المنطقه ألقائد ألرومىاني (بومبي) فتشجع أعدائه وتم قتله  وقدموا رأسه إلى ألقائدألمنتصر(يوليوس قيصر) ألذي وصل إلى  ألإسكندريه  في 2 أكتوبر 48 ق.م .
وتوجهت أنا إلى ألأسكندريه ، مخترقه صفوف خصومي  ، لأقابل  ألقائد ألروماني يوليوس قيصر، وكان  أخي سبقني  إليه للتملق وإظهار ولائه له .
س-  كيف عاملك يوليوس قيصر ؟
ج- وقع في حبي، وعشت معه في ألقصر ألملكي في ألإسكندريه  لمده ثلاثه أشهر، وقررإعادتي إلى عرش مصر وأعلن زواجنا في مصر  ولكنه لم يعلنه في روما وأنجبت من ذلك ألزواج ولدا  سميته بطليموس قيصر   وأطلق عليه أهل ألإسكندريه  إسم ( قيصرون)و لم يعترف  بأبوته له ألقيصر.

س- وكيف تصرف  أخاك؟
ج-  لقد حرض أوصياء أخي  جماهير ألإسكندريه ضدي  وضد يوليوس  قيصر وكونوا جيشا زحف وحاصروني أنا وقيصر في ألقصر ألملكي، فبدأت  حرب ألإسكندريه ،ألتي حسمها يوليوس قيصر في مطلع  عام 47 ق. بعد أن وصلته ألنجدات  وانتهت بقتل أخي ألملك بطليموس ألثالث عشر ،وتسلمت أنا عرش مصر مع أخي ألأصغر  بطليموس ألرابع عشر.
س- وهل دامت علاقتك مع يوليوس قيصر  لمده طويله؟
ج- كلا ، لقد أغتيل قيصر في روما بعد ذلك، وانقسمت ألمملكه بين أعظم قواده فحكم أكتافيوس روما  وغرب ألأمبراطوريه وأعطي  للقائد ألآخرمارك  أنطونيوس شرق ألأمبراطوريه أي سوريا ومصر ،
س -وكيف تم  لقائك مع مارك  أنطونيوس؟
ج- لم أنتظرقدومه أإلى ألأسكندريه ، ولكنني  أبحرت على سفينه فرعونيه  ذهبيه مترفه ،وكان  أنطونيوس قد أرسل في طلبي سنه 41 ق م ،  ووصلت أإلى مدينه ترسوس في  كليكيه (صقليا) ، وقد حققت ما أردته ووقع أنطونيوس في حبي ، ونشأت بينناعلاقه غراميه .
س- وماذا كان رد  فعل أمبراطور روما على ذالك؟
ج- بدأ ألعداء بين ألقائدين  يستفحل وانتهى بحرب بينهم ، وأخيرا جرت معركه حربيه فاصله ( معركه أكتيوم)  غربي أليونان سنه(31 قم) وخسر بها أنطونيوس ألكثيرمن  سفنه ، وحاول  بعد أن رجع إلى  ألإسكندريه أن يتصدى لجيش أوكتافيوس ، قيصر روما ألجديد ، ألتي وصلت إلى مشارف ألأسكندريه في  صيف عام 30 ق.م  ولكنه فشل في ذالك  ،ورفض أن يستسلم لعدوه  ،وأقدم على قتل نفسه وكانت قد وصلته ألأخبار خطأ بموتي مما زاد في يأسه.،
س- وما ذا فعلت في تلك ألمحنه؟
ج-  كنت في قصري بين حاشيتي وخدمي، فلم أشأأن أستسلم  إلى إمبراطور روما ,وفضلت أن أموت وأنا  ملكه لمصر ، فأمرت بإحضارسله  تحتوي على ثعابين الكوبرا ووضعت إحداها على صدري فلدغتني وانتهى كل شيىء.
س- إذا بموتك  إنتهت دوله ألبطالسه في مصر ، وبدأ ألحكم ألروماني عليها ، إن مارويتيه  لنا ،يعبر عن طموح ملكه حكمت أسرتها مصر لفتره من ألزمن.
نهايه حلقات جلسه ألأرواح

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

433 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع