الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية التنگال ٩

حچاية التنگال ٩

                                                

                              د.سعد العبيدي

سنهَ خلصتْ ما شفنهَ منها شي، طبت من إهنا، وطلعت منا. بهاي السنهَ الرمادي الي استبيحت سبع تشهر رجعت للوطن، لكن أشلون رجعت، خربوها المايخافون من الله. النازحين شافوا ضيم وقهر والمهجرين أكلوا وحل باديهم الاثنين. الفقر دا يزيد والجوع يزيد، والشگ بثوب الوطن ديزيد.

مدوهنينْ كل الوكت، إنصفگ مرة وإنشتم ألف مرهَ. نكتل مرة وننكتل مية مره. إنِهدمْ ألف مره، وما نبني ولا مره. يتجاوز فقيرنهَ على أملاك الدوله ويگول حلال، ويگش زنگينا أموال الدوله وهم يگول حلال. بهاي السنه وبالگبلها وكلونهَ حرام گمنه نبوك وإنخمس البوگه، فرحانين راح ندخل الجنهَ. واحدنا يذبح صاحبهَ بالمنجل لأنه مو من ملته، ويكول بسم الله رايح للجنه. إنطَلِعْ الواحد من بيتهَ غصب ونگول هذا طريق الجنه. صارت جنتنا ما تشبه الجنه الصدگ، ودينا غير الدين الي جا بيه محمد. ما دريانين بحالنه ولا بالداير ما دايرنه، غشمه ما نعرف شكو ماكو. صرنه إشلون جوگه ما متصافين بسفينهَ وسط بحر هايج، وصار كل واحد لازمله چاكوچ ويزرفْ بالسفينهَ على عناد غيرهَ، وما يدري راح تغرگ وَيِغرَگ وياها. يا أهل الله إثلطعش سنه بهالسفينه كافي. هسه إجتينا سنه جديده، ما معقوله إنضل نفس الطاس ونفس الحمام. لو كل واحد من عدنهَ يصفن ويدوّر على السبب راح يلگه نفسهَ مو بعيد من السبب. گولوا يا الله وخلونه نطلع من هالثوب إلبسناه مرگع كل هالسنين. خلونه إنحب نفسنه وغيرنه مثل ما همهَ، نسامح ونتسامح مثل البشر. خلونه إنحب بلدنه ودينه من صدگ. نقبل العالم الي إنعيش بيه، كل العالم بكل أديانه ومذاهبه، نتوب بحق وحقيقي. كافي نمشي غلط، تره رايحين إلهبيهَ الله يستر منها. خلونه نلحگ نفسنا قبل ما نغرك الله يخليكم.        

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

583 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع