من روائع الأدب العالمي / ألسكندر دوماس / الحلقة الرابعة عشر

                                                

                            د.طلعت الخضيري

 

             ألكونت مونت كريستو/ألحلقه ألرابع عشر

ألأتهام
في أليوم ألتالي لوفاه خادم نوارتينه ، زارطبيب ألعائله  فيلفور ، وشرح له أن ألخادم لم يكن ألمقصود في  قتله بل
هو ألسيد نوارتيه وفسر له عدم  موته بعد أن شرب قدح من عصير الليمون من ذات  ألقاروره ألتي شرب منها ألخادم ألمسكين , هو أن ألطبيب ألذي كان نفسه يعالج نوارتيه كان قد وصف جرعه صغيره من ذات ماده ألسم خلطت في دواء يتناوله مره في ألأسبوع منذ سنوات عديده , لذا حدثت له نوع من ألحصانه ضده بعدما تناوله من جرعات  خلال تلك ألمده  ألطويله , وقد وصف له ذلك ألدواء لعلاج مرضه.
أما ألمسكين ألخادم بارو ، فكانت ألجرعه من ألسم كافيه لقتله, وبما أن فالنتين هي ألتي أحضرت قاروره ألعصير من ألمطبخ ، وهي ألوريثه ألوحيده لجدها ، حسب وصيته، فهي ألمتهمه ألأولى  في ألقضيه وعلى صديقه ألمدعي ألعام أن يقوم بواجبه كما يرام.
وظهرت علامات ألأنهيار عند فيلفور ولكنه تمالك أعصابه ووعد ألطبيب أنه لن يرحم أحد إذا توفرت له جميع ألأدله.
مشروع  زواج
في صباح أليوم  ألتالي لزياره ألكونت مورسرف  إلى منزل ألبارون دانكلار أتى زائر آخر لذلك ألمنزل وهو أندريا كافلكانتي سليل ألحسب وألنسب ألمزيف فاستقبله دانكلار  بوجه بشوش وبعد حديث ألمجاملات ألمعتاد تقدم أندريا أو بالأحرى ألمجرم ألمحتال بنديتو بطلب يد أبنه دانكلارألأنسه أوجيني
بعد مقدمه من ألثناء عليها وشعوره بالغربه وأحاسيسه نحو عائله مظيفه وكأنها تبنته  وشملته بعطفها ولولا مشاغل أبيه في أداره ثروته ألهائله في أيطاليا لكان قد أتى ليتقدم بهاذا ألطلب أما دانكلاار فبعد أن أستفسر عن دخل ألوالد ألمالي  وعلم أنها ثروه هائله وجد أنها  صفقه ماليه جيده له ولأبنته لذلك وعد ألشاب أنه بالرغم عن موافقته ألمبدئيه فعليه أن  يطلب موافقه أبنته وامها.
وقبل أن يغادر ألثري ألأيطالي ألمزعوم ألمنزل أشار أنه يحتاج إلى مصاريف أضافيه تناسب مقامه في ألمجتمع ألباريسي وهو في ألعاده يستلم مبلغ أربعه الاف فرنك بضمان مونت كريستو ولكنه  يحتاج مبلغ آخر قدره عشرون ألف فرنك حسب مستند موقع من مونت كريستو و قدم له دانكلار ألمبلغ  بصدر رحب.
لقاء  ألأصدقاء ألقدامى
سبق أن اندريا ترك عند خادمه مبلغ مائتي فرنك ليسلمها إلى شخص فقير قام  بخدمته سابقا وسيأتي لاستلامها , وعند رجوع أندريا مساء لقائه مع دانكلار أخبره خادمه أن ألشخص ألمذكور ترك له رساله ولم يستلم ألمبلغ , وقرأ أندريا ألرساله بعد أن  ذهب إلى  مكتبه وكانت موقعه من كادروس  يطلب لقائه في صباح أليوم ألتالي .
وذهب أندريا إلى ألموعد بعد أن تنكر بزي شعبي إلى ألموعد ألمحدد و ألذي كان في شقه صغيره في أحد أحياء باريس ألشعبيه , حيث أقام بها كادروس معلنا أنه خباز متقاعد .
ورحب  كادروس بزميل ألسجن سابقا بنديتو وذكره بتلك ألأيام ألجميله ألتي قضوها هناك مع زملائهم  , وبشره أنه عمل له وليمه تليق بمكانه ,واسترسل بهما ألحديث أن كادروس أعلمه أنه على أطلاع على صداقته مع عائله دانكلار ومشروع زواجه بأبنه صديقه ألقديم  ثم أسترسل بهم ألحيث وتطرق إلى ألكونت مونت كريستو وتمويله له ولأبيه ألمزعوم , فأسر بنديتو إلى رفيقه بأنه يعلم بأنه أبن غير شرعي  ويعتقد أن سبب كرم مونت كريستو له هو أنه هو أبوه ألحقيقي ، حيث  يزداد  عطفه عليه يوما بعد  يوم ,ويستطيع زيارته  في أي وقت  شاء وأن ألكونت  عندما  يزور بيته في ألضواحي يأخذ خدمه معه ويترك ألمنزل بدون  حراسه ولا يضع قضبان على واجهه ألنوافذ وقد سبق وأن سأل الكونت أحتمال سرقه ألقصر وما به  من نفائس خلال غيابه عنه مع خدمه ، أجابه( وما يهمني ذلك أن كل ذلك ثمن زهيد بالنسبه لي) , وأدى هاذا ألحديث ألشيق إلى أن أتت ألفكره إلى صاحبنا كادروس أن يعرض على زميله سرقه ألمنزل  وطلب منه رسم مخطط دقيق لمنافذه وبالأخص غرفه مكتبه  حيث لاحض بنديتو أن هناك خزانه يحتفظ بها ألكونت بمجوهراته ونقوده و يحتفظ  دوما بمفتاحها معه, وقرر كادروس سرقه ألمنزل في غياب صاحبه وخدمه , وخلال ألحديث لاحض كادروس خاتم ألماس ثمين يزين أصبع زميله فطلب منه أن يتفحصه فقدمه له بانه خاتم مزيف وألتقطه كادروس ثم أمتحنه بكسر زجاجه ألنافذه فكشف حقيقته وأحتفظ به  حول أصبعه دون أن يستطيع  بنديتو ألأعتراض على ذلك , وأنتهت ألمقابله على ما أحسن  مايكون من آداب ألضيافه .
محاوله سرقه منزل مونت كريستو
في صباح أليوم ألتالي وبينما كان مونت كريستو يتواجد في منزله  في ألضواحي أستلم رساله من مجهول يحذره بها  أن عدوا له سيحاول ألتسلل إلى منزله  في تلك ألليله عبر نافذه غرفه نومه ليسرق  ما في ألخزانه من مال  ومجوهرات وأحتمال ألأعتداء عليه ، وأنه يرجوه عدم إخبار ألشرطه لأنها ستسيىء إلى مرسل ألرساله.
وبعد تفكير عميق أتخذ قراره ، فأمر خادمه أن يأتي بجميع خدمه ألموجودون في قصر جاده ألشانزليزيه ويدع فقط ألبواب  ألذي تبعد غرفته بمسافه  عن ألقصر , ورغم أحتجاج ألخادم بأن ذلك سيعرض ألقصر إلى ألسرقه فأجابه سيده أ ن سرقه قصره لن تسبب له خساره كبيره وعليه أن يطيعه ويغلق ألألواح ألخشبيه لنوافذ ألطابق ألأول ويدع ما في ألطابق ألثاني كما هي  دون غلق ستائرها ألخشبيه , ونفذ ألخادم أوامرسيده حيث أحضر جميع ألخدم خلال ألنهار , وعندما حل ألمساء تسلل مونت كريستو مع خادمه ألأمين علي إلى غابه بولونيا بحجه ألتنزه ومنها إلى باريس حيث وجد قصره يحوطه ألضلام ما عدا غرفه ألبواب ألبعيده عنه ، وتسلل إلى ألقصر مع خادمه من باب خلفيه كان يحتفظ دوما بمفتاحها.
وبقى قابعا في ألضلام   في غرفه نومه  ألمتصله  بغرفه ألمكتبه وبها ألخزانه وبجواره  خادمه علي  تارتا يراقب تلك  ألغرفه  وتارتا يراقب ما يجري في ألشارع ، وفي منتصف ألليل أنتبه إلى صوت كسر إحدى أللوحات ألزجاجيه لنافذه ألمكتبه ودخول شبح أتجه  نحو ألخزانه  ومعه حلقه أحتوت على مجموعه مفاتيح حاول بها فتح ألخزانه ، وهمس مونت كريستو بأذن علي بجلب ملابس ألكهنه ألتي كان يتنكر بها مع درع من سلاسل ألحديد لفه حول صدره, وشمعه  وهمس له علي ، أن شخصا آخر شريك للص يتواجد في ألشارع وهو يراقب ما يجري في ألقصر ، وبينما كان أللص مشغولا بمحاوله فتح ألخزانه إذا بالضوء يعم ألغرفه ويجد أللص كادروس أمامه ألكونت مونت كريستو متنكرا بشخصيه ألكاهن  بوسيني.
وتعمد مونت كريستو  ألوقوف مابين كادروس وألنافذه ليمنعه من ألهرب وبدأ يستنطق كادروس عن ماضيه بعد قتل تاجر ألمجوهرات من قبل زوجته وهربه فاعترف بما يلي وهو أنه قبض عليه وقدم للمحاكمه بتهمه قتل ألتاجر  وتبين للمحكمه  أنه شريك في ألمؤامره  وزوجته هي القاتله فحكم عليه بالسجن مدى ألحياه  وفي ألسجن تعرف على زميله  ألكورسكي بنديتو ألذي كان يحضى  بعطف لورد بريطاني أسمه ويلمور (مونت  كريستو متنكرا) لأسباب  يجهلها وأن أللورد ألمذكورساعدهما هو وبنديتو على ألهروب من ألسجن ومن ألصدف بعد وقت طويل من ألتشرد أن عثر على بنديتو وقد أصبح بأسم  وشخصيه مزيفه  أي أندريا كافالكانتي ، وأن ألكونت مونت كريستو عين له راتبا شهريا   وبما أنه ولد كطفل غير شرعي فيعتقد رعايه ألكونت له  هو بسبب أنه أبيه ألحقيقي , وأنه سيتزوج شابه  ثريه هي أوجنيني  دانكلار ليسلب مستقبلا ثروتها وبينما كان يتحدث أخذ يقترب شيئا فشيئا من مونتكريستو وحين سمع ألكونت وهو يصرخ بوجهه أنه سيمنع تلك أللعبه ويخبر دانكلار بحقيقه أمر المدعي صرخ ألمجرم بوجهه لا أنك لن تفعل ذلك وأخرج خنجرا  طعن به ألكونت في صدره , ولم يصب ألكونت بأي أذى حيث كان كما ذكرنا قد لبس حول صدره ألشبكه ألمعدنيه ألواقيه , ومسك ألكونت ذراع كادروس  وقام بلويها بشده حتى طرحه أرضا  , ثم امره ان ينهض قائلا( لا أدري مالذي  يمنعني  من قتلك وأنا أدع ألعداله ألألاهيه أن تقرر ما تشاء نحوك) وعرض عليه أن يترك ألمدينه وألبلد وسيعين له راتبا شهريا يعينه على ألحياه ألشريف وأن يكتب بخط يده حالا رساله إلى ألبارون دانكلار وان يكشف له حقيقه ألمدعي أندريا كافالكانتي وأنه أبن غير شرعي  ويحذره من قبول زواجه بابنته  وأذعن كادروس  لذلك ووقع ماكتبه, وترك ألغرفه هاربا من ألنافذه كما أمر.
وبقى ألكونت يراقبه من نفافذه  ألغرفه فرآه يجري نحو سور ألحديقه حيث أخفى سلم بجانب ألجدار بينما لاحض ألكونت أن ألشخص الذي  كان يتربص في أنتضاره في ألشارع ألمجاور أخذ يقترب شيئا فشيئا  من  موقع ألسلم مختفيا خلف ركن ألجدار, وعندما هم كادروس بالنزول من ألجهه ألأخرى من ألجدار وبعد أن تاكد من خلو الشارع, وقبل أن تطأ قدماه ألأرض هجم عليه ألشخص ألآخر وطعنه بطعنات مميته متعدده وتركه بعد أن ظن موته , أما كادروس فحاول ألنهوض وهو يصرخ بطلب ألنجده حيث حضر ألأب بوسيني ومعه علي حاملين مصباحا..
ألعداله ألألاهيه
فحص ألأب بوسيني جروح كادروس ووجدها مميته فأمر ألصبي علي أن يجري لأحضار ألمدعي ألعام فيلفور وبأرسال ألبواب في طلب طبيب ، ثم أسعف كادروس أن وضع في فمه بضع قطرات من دواء منشط فأفاق وتعرف على ألأب بوسيني وتوسل أليه بطلب  طبيب لأنقاذه مما أكد له ألأب ذلك ,وتمتم كادروس( قاتلي هو بنديتو وقد أرسلني إلى بيت مونت كريستو  حتى أقتل ويرثه هو بادعائه أنه أبنه ألغير شرعي  أو أن أقتل  أنا حتى لا أكشف سره ألى  دانكلار وعرض عليه ألكونت أن يدون أعترافاته فأملى كادروس ما يلي على ألكونت ( أنني كادروس أعترف أن قاتلي هو ألكورسيكي بنديتو رفيقي في سجن طولون وبرقم   تسعه وخمسون وألذي ينتحل أليوم ألشخصيه ألمزيفه أندريا  كافلكانتي)وبعد أن كتب ألأب بوسيني ذلك وقعه كادروس , ثم همس له (أنها ألعداله ألإلاهيه  ألتي  نفذت ما أرادتها نحوك يا كادروس فتلقيت شر أعمالك
فهل تعلم من أنا ثم همس  في أذنه بصوت  خافت هل تتذكر  دانتيس البريىء) وعندما سمع كادروس ذلك  ألأسم نظر إلى وجه دانتيس برعب وأسلم ألروح.

للراغبين الأطلاع على الحلقة السابقة

http://www.algardenia.com/maqalat/17653-2015-07-07-09-15-55.html

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

817 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع