د.سناء الشعلان في معرض" ابتسامة الكتّاب"في بلغاريا

                                         

                             د.سناء الشعلان

                        

             

دخلت ابتسامة الأديبة د.سناء الشعلان معرض" ابتسامة الكتّاب" في بلغاريا للشّاعر والمصوّر البلغاريّ الشّهير فلاديسلاف خريستوف Vladislav Hristov"" ،وكانت الشعلان قد زارت بلغاريا مؤخّراُ في جولة ثقافية وإبداعيّة تكلّلت بإشهار مجموعتها القصصّية المترجمة إلى البلغارية "قافلة العطش" Керванът на жаждата".

وقد نالت صورتها باللباس الفلسطيني التقليدي اهتمام الحاضرين الذي رأوا فيها صورة للمرأة الفلسطينيّة الأديبة الجّذابة القادرة على الابتسام على الرّغم من المعاناة التي عاناها شعبها الفلسطينيّ،لذلك فقد لفتت ابتسامتها العريضة السعيدة نظر زائري المعرض كما لفتت من قبل اهتمام عدسة الفنان البلغاري "فلاديسلاف خريستوف" Vladislav Hristov"" الذي قال في لقاء خاص معه في صحيفة ستاندرت البلغاريّة اليوميّة الشهيرة "Standart" ،وكان قد صدر له في الآونة الأخيرة''جيرماني'':" عندما نظَّمتُ مشروعي للمعرض الأوَّل ''لنكتشف الجزيرة'' الذي عملته من بورتريهارات [صوَر] كتَّابٍ مشهورين عالمياً قد زاروا بلغاريا، لفت نظري أن عدداً منهم لا يبتسمون أبداً!لذا فقد تعمَّدتُ في معرضي الثاني أن أناقِضَ فيه معرضي الأول والذي سوف أطلقُ عليه اسم ''الابتسامة''٠ويضيف خريستوف قائلاً :" تبيَّن أنَّ هذا المشروع يتضمَّن تحدِّيات عديدة ومختلفة نظراً ؛لأنّ معظم الكتاب لا تتجاوز فترة الابتسامة لديهم أكثر عدّة ثوان،وهذا ما يتطلَّب ردَّ فعلٍ سريعٍ من طرف المصوِّر،إن لم استطع اقتناص هذه اللحظات القصيرة فستبوء كل جهودي بالفشل٠ولهذا فلقد كان الكتَّاب هدفاً مستمِّراً لعدستي وبالطبع فإن أغلب الكتاب لم يكونوا يدركون أو يشكُّون للحظة بأنني أتصيَّدُ ابتساماتهم،ولو كانوا يعلمون هدَفي لكانوا ابتسموا لفتراتٍ أطول! وعلى الرّغم من كلّ ذلك فلقد اكتشفتُ أنّ أغلب الأدباء المشهورين يتمتعون بابتسامة عريضة،وهذا يؤكدُ أنّهم أبناء هذه الأرض وهذا بالضبط،وليس أي شيءٍ آخر،هو الذي يجعلهم كباراً و مهمين في أعيننا.
    وذكرت الصحيفة في تغطيتها الإعلاميّة حول المعرض :" زار بلغاريا في السنة الأخيرة 25 اسماً عالمياً من الأدباء،وقد ضبطَتهم عدسة الكاميرا-دون علمهم وهم يبتسمون !قام المصوِّر والشاعر فلاديسلاف خريستوف بمراقبة الأدباء،وتحيَّنَ الفرصة وأنتظر اللحظة المناسبة، ين يكون الكاتب في أحلى مزاج،فيلتقط له،دون علمهِ،صورةَ ابتسامة،ولقد قام خريستوف بإقامة معرض للصور تحت عنوان ''ابتسامة الكتّاب'' وذلك في نادي كائن في شارع '' مارين درينوف''في العاصمة البلغاريا صوفيا على هامش المهرجان الدولي للآداب فيها.
     ومن الأدباء العالميين الذين اشتمل المعرض على صور ابتساماتهم فضلاً عن صورة ابتسامة د.سناء الشعلان: لارس كريستنسن[1953] كاتب نورويجي،ومايكل أونداتجي [1943] كاتب كندي،ومو يان [1955] كاتب الصيني،وبارينوش ساني [1949] كاتب إيراني،وناتاليا سوكولوفسكايا روائيّة روسيّة،وليوناردو بادورا[1955] كاتب كوبي،وآدم ميشنيك [1946] ] سياسي بولندي منشق و رئيس تحرير صحيفة "غازيتا فيبورتشا.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

986 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع