العيد أيام الزمن الجميل

  

كان للعيد لون ورائحة وطعم مختلف - ينتظروه الصغار قبل اسابيع يحسبون ما سيطقطق في جيوبهم من عمل نقدية براقه سيحصلون عليها ايام العيد ..

         

وافلام طرزان وهرقل الجبار وزورو وافلام كاوبوي وهنود حمر ستعرضها سينمات روكسي وريكس وبردواي وميامي وغيرها من سينمات بغداد.

وربلات وافيشات افلام ومنادي يمتطي صهوة الربل يدعو الصبية لمشاهدة تلك الافلام - غير ان لونابارك مصري حضر عام 57 ووضع ركائزه وسرادقه في محل بين الخلاني وساحة الطيران -وهو اول مدينة ملاهي تشهدها بغداد،

    

سرق الانظار عن كل شيء توجهنا نحو اللونابارك لنستفهم عنه وكانت صدمة لنا اذ اننا بحاجة لما يزيد عن الريال لنتمتع بهذا الكائن العجيب اللونبارك .

وجاء العيد وبدات التوسلات بزيادة مبلغ العيديات لتغطية نفقات السينمات والببسي والكوكا والصمون والعمبه واللونبارك وكان لنا ما اردنا..

الم اقل لكم ان للعيد لون وطعم يختلف في تلك السنين

ملاحظه: الريال عملة كبيرة الحجم تعادل اربعة دراهم .

الگاردينيا:المادة اعلاه أرسلتها أحدى صديقاتنا من دون أن نتوصل الى أسم كاتبها..

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

838 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع