الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - شمس الدين الكوفي قصيدة حزينة في نكبة بغداد

شمس الدين الكوفي قصيدة حزينة في نكبة بغداد

         

شمس الدين الكوفي شاعر وأديب وعالم مسلم بغدادي قصيدة حزينة في نكبة بغداد ورثائها عام 656 هجريه 

   

                  مع تحيات مجلة الگاردينيا

الشيخ أبو المناقب شمس الدين محمود بن أحمد بن عبد الله بن داود ابن محمد بن علي الهاشمي الحارثي الكوفي الشهير بالحنفي الواعظ، وكان أديباً وشاعراً وعالِماً، ولد في بغداد عام 623هـ/1226م، وتولى التدريس بالمدرسة التتشية، وخطب في جامع السلطان، ووعظ في باب بدر كان يعتبر من أبرز علماء بغداد وأكثرهم غنى ومنزلة، وله مناقب كثيرة ومن أبرزها قيامه بشراء الأطفال الأسرى العباسيين من المغول بعد سقوط بغداد على يد هولاكو، ولقد أنفق عليهم وقام بتربيتهم ورعايتهم، وله قصائد حزينة باكية في نكبة بغداد، عام 656
عندي لأجل فراقكم آلام.....................فإلام أعذل فيكم وأُلام؟
من كان مثلي للحبيب مفارقاً................لا تعذلوه فالكلام كِلام
نعم المساعد دمعي الجاري على.................خدِّي إلا أنه نمَّام
ويذيب روحي نوح كل حمامة...........فكأنما نوح الحمام حِمام
إن كنت مثلي للأحبة فاقداً..............أو في فؤادك لوعة وغرام
قف في ديار الظاعنين ونادها........يا دار ما صنعت بك الأيام؟
أعرضت عنك لأنهم مذ أعرضوا.......لم يبق فيك بشاشة تستام
يا دار أين الساكنون وأين ذا.............ك البهاء وذلك الاعظام؟
يا دار أين زمان ربعك مونقاً.........وشعارك الإجلال والإكرام
يا دار مذ أفلت نجومك عمنا...........والله من بعد الضياء ظلام
فلبعدهم قرب الردى ولفقدهم..........فقد الهدى وتزلزل الإسلام
فمتى قبلت من الأعادي ساكناً...........بعد الأحبة لا سقاك غمام
يا سادتي أما الفؤاد فشيق...................قلق وأما أدمعي فسجام
والدار مذ عدمت جمال وجوهكم.......لم يبق في ذاك المقام مقام
لا حظ فيها للعيون وليس لل..............أقدام في عرصاتها إقدام
وحياتكم إني على عهد الهوى.............باقٍ ولم يخفر لديَّ ذمام
فدمي حلال إن أردت سواكم............والعيش بعدكم عليَّ حرام
يا غائبين وفي الفؤاد لبعدهم..........نار لها بين الضلوع ضرام
لا كتبكم تأتي ولا أخباركم...............تروى ولا تدنيكم الأحلام
نغصتم الدنيا عليَّ وكلما...............جد النوى لعبت بي الأسقام
ولقيت من صرف الزمان وجوره..........ما لم تخيله لي الأوهام
يا ليت شعري كيف حال أحبتي........وبأي أرض خيموا وأقاموا
مالي أنيس غير بيت قاله..............صب رمته من الفراق سهام
والله ما اخترت الفراق وإنما...............حكمت عليَّ بذلك الأيام"

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

736 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك