هكذا كان العراق..

         

اخي العزيز الاستاذ جلال المحترم
تحية اخوية طيبة

ارفق لك هذه الصورة التذكارية التي تجمع عدد كبير من مثقفي وكتاب العراق. التقطت هذه الصورة في عام ١٩٨٥ بمناسبة دعوة الغذاء الكبيرة التي اقامها والدي المرحوم ناجي جواد الساعاتي بمناسبة بلوغ العلامة الكبير المرحوم بهجة الأثري سن الثمانين. هكذا كان العراق وهكذا كان رجالاته. هل يستطيع الناظر ان يفرز المكونات او المذاهب او الأديان او القوميات؟ كلهم كانوا عراقيون يعملون ويكتبون خدمة لبلدهم ولثقافتهم.
أتمنى ان تجد هذه الصورة مكانا في موقعكم العزيز
اكرر تحياتي مصحوبة بشكري الجزيل
سعد ناجي جواد

الگاردينيا: كل الشكر و التقدير للأستاذ الدكتور سعد ناجي جواد على هذه الصورة المعبرة الرائعة.. نعم دكتورنا الغالي.. هكذا كان العراق..

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

626 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع