زواج الملك غازي

      

                زواج الملك غازي

    

     

الحياة الخاصة للملك غازي تم تناولها من زوايا مختلفة ولكن الملك الشاب امضى معظم وقته في ممارسة رياضة الفروسية والطيران وكان ولوعا باقتناء السيارات السريعة. ايضا كان يمض وقت طويل من ساعات النهار مع اصدقاءه من الضباط في الجيش العراقي. وفاة الملك فيصل الاول برزت بسرعة فكرة زواج الملك غازي لآجل ان يكون له وبسرعة وليا للعرش. قيل الكثير عن تطلع الملك لخطبة الانسة نعمات كريمة ياسين باشا الهاشمي وكيف ان الامور قد تم ترتيبها وبسرعة لآجل ان يتجه للزواج من ابنة عمه الملك علي اخر ملوك الحجاز. وفعلا وبعد مرور سنة على وفاة والده فقد وقع زواد الملك غازي.

الغريب في الامر ان الكثير قيل عن كره الملك للإنكليز والذين بدورهم قد بادروه ذات الكره، ولكن ما حصل ان الملك غازي تقدم بطلب شخصي بعيد عن كل الاعتبارات ليطلب من السفير البريطاني ان يتولى تامين كافة الملابس التي يحتاجها العروسين ونساء القصر بل وحتى الهدايا التي تبادلها مع عروسته والتي تولت زوجة السفير مهمة الشراء لها من المخازن البريطانية في لندن.

                            

      السير فرانسيس همفري السفير البريطاني في بغداد

تولت زوجته شراء كامل جهاز عرس الملك غازي والملك عالية والهدايا المتبادلة بينهما وايضا شراء كامل ملابس النسوة في البيت الملكي
بتاريخ 31 كانون الثاني 1934 كتب السفير البريطاني في بغداد برسالة حملت الرقم 61 تناول فيها مراسم زواج الملك غازي وكما يلي:

                          

ان زواج الملك غازي من الاميرة عالية ابنة الملك السابق الملك علي قد احتفل به يوم الخميس المصادف 25 كانون الثاني. وفق التقاليد الاسلامية فان الاحتفال الرئيس في تحقق حالة الزواج يكون وقت انعقاد الخطبة، ولكن العروسة تستمر بالعيش والسكن في منزل والدها ومن بعد مرور فترة فإنها رسميا تنتقل للسكن مع زوجها ويعد وقتها ان الزواج الفعلي قد تحقق تماما.

               

ان خطبة الملك غازي والاميرة عالية قد تم في يوم 18 من شهر سبتمبر الماضي ومثلما تم الابلاغ عنه ببرقيتي 378 وان الاحتفال النهائي للزواج قد تم عندما انتقلت النسوة من البيت الملكي باتجاه محل اقامة الملك علي وحمل الاميرة الى القصر الملكي حيث تم الترحيب بها من قبل مجموعة من السيدات المسلمات هن زوجات الزعماء العراقيين المحليين ومن سيدة بريطانية واحدة هي زوجة الدكتور سندرسن طبيب جلالة الملك. مع دخولها الى القصر الملكي فان سموها تكون قد باتت ملكة العراق. وبناء على طلب شخصي من الملك غازي والذي قدمه لي مباشرة جلالته ومن دون اي اشارة ارباك فان كل جهاز العروس وايضا ملابس سيدات الاسرة الملكية وبما في ذلك ايضا هدايا الزواج التي تمت تبادلها من قبل الزوجيين الملكيين قد تم اختيارها من طرف السيدة همفري في لندن. الهدايا تم ارسالها عبر الخوط الجوية الامبراطورية ووصلت في الوقت المناسب قبيل الاحتفال.

مع مرور سنة على رحيل الملك فيصل فقد تمت المباشرة باحتفال زواج الملك وبشكل محدود ولكن وقبل ان يباشر الملك استقبال العروس في قصره فان الملك غازي أقام مأدبة حضرها رئيس الوزراء واعضاء الوزارة، ورئيسي مجلسي الاعيان والنواب، كما وحضرها ورؤساء الوزراء السابقون. الاحتفال شهد ايضا توزيع الصدقات على الفقراء في العاصمة وفي مختلف الالوية وايضا تخفيض الاحكام على جميع المحكومين السجناء.
التمنيات الطيبة التي تم التعبير عنها والتي ارسلها جلالة الملك البريطاني بسرور كبير قد تم استقبالها من طرف الملك، ولقد تم الرد عليها بطريقة لطيفة ايضا من طرف الملك غازي، وقد تم نشرهما في الصحافة المحلية. وحالما علمت من خلال برقيتكم المشار اليها اعلاه بشان الرسالة التي ارسلها جلالة الملك غازي فقد قمت من طرفي بإعلام رؤساء البعثات الدبلوماسية في العراق بشان ما جرى من تبادل للتهاني مقترحا عليهم ان يتم تبادل التهاني وبرسائل ما بين رؤساء دولهم والملك غازي. واستنادا للصحافة رسائل التهنئة قد تم وصولها تباعا من قبل ملك ايطاليا والملك ابن سعود، والامير عبد الله امير شرق الاردن، ورؤساء جمهوريات فرنسا والمانيا وتركيا. المفوض الامريكي في بغداد اعلن مواجهته مشاكل مع حكومته، إذ ان وزارة الخارجية الامريكية رفضت ان تقدم النصيحة الى رئيس الولايات المتحدة الامريكية لان يرسل برسالة شخصية وذلك لعدم الاشارة الرسمية حول الزواج عبر القنوات الدبلوماسية الى الرئيس الامريكي مباشرة. المفوض الامريكي في بغداد السيد كنابينشو كان قد ترك موضوع تقدير تبادل التهاني الى الرئيس وما يقرره بنفسه وقد فعل ذلك حقا. لست على علم ان كانت رسائل قد ارسلت من طرف شاه بلاد فارس.

اعضاء الحكومة وغيرهم من النبلاء العراقيين تم استقبالهم بحضور الملك وذلك يوم السبت المصادف 27 كانون الثاني لغرض تقديمهم التهاني بمناسبة الزواج. وفي اليوم التالي المصادف الاحد قد تم تخصيصه لزيارة ممثلي البعثات الدبلوماسية وبحضور الملك فقد قدمت اطيب تمنيات حكومة صاحب الجلالة البريطانية وايضا تهنئتي الشخصية.
مع خالص احترامي
السير فرنسيس همفري

   

 

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

510 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع