أخبار وتقارير يوم ٣ تموز

              

                   أخبار وتقارير يوم ٣ تموز

١-السومرية………
نائبة بالكونغرس: أوكرانيا هي العراق الجديد بغلاف الناتو مع هدية نووية بداخلها…… قالت مارجوري تايلور غرين عضو مجلس النواب الأمريكي من الحزب الجمهوري، إنه يجب على واشنطن والناتو وقف تصعيد التوتر في أوكرانيا من أجل تجنب عواقب لا يمكن إصلاحها للعالم بأسره.وذكرت في تغريدة على صفحتها في تويتر، أن الشعب الأمريكي لا يريد صراعا عسكريا مع روسيا، لكن حلف شمال الأطلسي وإدارة الرئيس جو بايدن يحاولان بكل وسيلة ممكنة جر البلاد إلى المواجهة.وشددت البرلمانية الأمريكية، على أنه "لن يكون هناك منتصر في هذه الحرب". وتابعت غرين: "التصعيد بشأن أوكرانيا، وهي دولة غير عضو في الحلف، يحمل في طياته خطر التحول إلى حرب نووية، وهي لعبة قوة تعرض العالم بأسره للخطر. يجب علينا الانسحاب من الناتو".
وقالت: "أوكرانيا، هي بمثابة العراق الجديد بالنسبة لشركات الصناعات العسكرية، المغلفة في غلاف جميل للناتو مع هدية نووية بداخلها".
٢-السومرية………
وزير أمريكي أسبق يحدد 3 سيناريوهات محتملة لانتهاء النزاع في أوكرانيا… حدد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر 3 سيناريوهات محتملة لانتهاء النزاع في أوكرانيا.وقال الدبلوماسي الأمريكي المتقاعد في حديث لمجلة "ذي سبيكتيتور"، إنه "إذا توقفت روسيا عند الحد الذي وصلت إليه حتى الآن، فهي ستغزو 20% من أوكرانيا والجزء الأكبر من دونباس والمنطقة الصناعية والزراعة الأساسية، وجزء من الأراضي على ساحل البحر الأسود. وإذا توقفت عند هذا الحد، سيكون هذا انتصارا" لها. وتابع قائلا، إن "دور الناتو (في مثل هذه الحالة) لن يكون مهما مثلما كان يعتقد في الماضي".وأضاف أن السيناريو الثاني يتمثل في محاولة "طرد" روسيا من الأراضي التي سيطرت عليها في عمليتها العسكرية، بما فيها القرم. وفي حال استمرار الأعمال العسكرية "ستزداد مخاطر دخول (الغرب) في حرب مباشرة مع روسيا".وأشار إلى أن السيناريو الثالث يتمثل في العودة إلى ما كان عليه الوضع قبل 24 فبراير، مضيفا أنه في هذه الحالة ستتم إعادة تسليح أوكرانيا وهي ستكون مرتبطة مع الناتو بشكل وثيق أو قد تكون عضوا في الحلف في المستقبل. وأضاف أن هذا السيناريو يفترض تجميد النزاع لفترة معينة.
‫٣-سكاي نيوز…………
مع حلول "موسم العيد".. قلق في أسواق العراق بسبب الدولار …تعيش الأسواق العراقية ترقبا وقلقا بعد تصريحات لنواب في البرلمان بشأن إمكانية تعديل سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأميركي، وهو ما سيُلحق خسائر فادحة بالتجار الذين اشتروا بضائع من خارج البلاد، تمهيداً لعرضها في الأسواق المحلية.وعدّل البنك المركزي العراقي، عام 2020، سعر صرف العملة الأجنبية (الدولار الأميركي) لتكون 145 ألف دينار مقابل كل 100 دولار، عازيا ذلك إلى سد فجوة التضخم في ميزانية 2021 بعد انهيار أسعار النفط العالمية، بسبب تداعيات أزمة كورونا.ويعتمد العراق في 95 في المئة من دخله على عائدات النفط، وكانت آخر مرة خفض فيها قيمة الدينار في ديسمبر 2015 عندما رفع سعر بيع الدولار إلى 1182 دينارا مقابل 1166 ديناراً في السابق، لكن التعديل الأخير هو الأعلى منذ عام 2003، وأدى إلى ارتفاع التضخم السنوي، لتشهد جميع أسعار المواد والسلع ارتفاعاً كبيراً، مما أثار موجة استياء شديدة بين الأوساط الشعبية.وفي غمرة السجال السياسي وتضخم كتلة "الإطار التنسيقي" رقمياً، بعد حصولها على عشرات النواب الجدد، جرّاء استقالة أعضاء التيار الصدري، فإن مساعي بعض هؤلاء النواب اتجهت نحو إمكانية تعديل سعر الصرف، وهي خطوة تأتي ضمن التراشق في السياسات بين نوري المالكي ومقتدى الصدر، الذي دعم تعديل عام 2020.وأعلن النائب في البرلمان، عدي عواد، جمع تواقيع أكثر من 100 نائب لخفض سعر صرف الدولار، فيما تحدث المستشار المالي لرئيس الوزراء، مظهر محمد، عن إمكانية إجراء تلك الخطوة.وقال محمد في تصريح متلفز: "نحتاج إلى الطبخ على نار هادئة، ومراقبة الأسعار حتى نهاية عام 2022، وأسعار النفط والاحتياطات الأجنبية"، مؤكداً أن "تغيير سعر الصرف ممكن، لكن يحتاج إلى صبر ودراسة دقيقة".ويؤكد مختصون أن الأنباء التي تتحدث عن إمكانية تغيير سعر الصرف، فعلى الرغم من أنها سابقة لأوانها ومستبعدة حاليا، لكنها تؤثّر على السوق المحلي و"تدمره".في هذا الجانب، قال الخبير الاقتصادي دريد العنزي إن "تغيير سعر الصرف كانت بدايته خاطئة، لغياب مستلزمات هذا التغيير، فارتفاع الدولار المفاجئ أدى إلى خفض قيمة الدينار والقدرة الشرائية له، والحديث عن إعادته للسعر السابق سيؤدي إلى مشاكل أكبر من الأولى، في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية وتضخم الأسعار بشكل مستمر، نتيجة لظروف مختلفة أقواها الحرب الروسية الاوكرانية". وأضاف العنزي، في تصريح لـ"سكاي نيوز عربية"، أن "السوق والمواطن البسيط يطالبون بتغيير سعر الصرف، وإعادته إلى سابق عهده، لكن تلك العملية من التغيير قد تستغرق سنوات طويلة، وسواء كانت زيادة أو نقصان فإنها ستتسبب بتدمير الاقتصاد العراقي".وتحذر جهات متعددة من أن تكرار تغيير سعر الصرف خلال أوقات قصيرة من دون دراسة من الجهات المعنية يؤدي إلى ركود اقتصادي، ويربك عمل الأسواق المحلية، ويزيد من المضاربات على العملة الأجنبية ويبدّد المكاسب التي حققها سعر الصرف الحالي.ويؤكد مختصون أن سعر صرف الدولار سيبقى لمدة ثلاث سنوات أخرى، لوجود اتفاق بين الحكومة العراقية وصندوق النقد الدولي، يتعلق بالسياسة المالية، وإدارة مسألة سعر صرف الدولار، بما يتناسب مع حجم العملة المتداولة في السوق.بدوره، قال الباحث في الاقتصاد، الدكتور عبدالحسن الشمري، إن"البنك المركزي دائما ما يؤكد على عدم وجود أي تغيير بسعر الصرف، والحكومة سائرة بهذا الاتجاه أيضا".وأوضح الشمري لـ"سكاي نيوز عربية"، أن "السوق المحلي يحركه أصحاب رؤوس الأموال وليس الحكومة، فالأخيرة لا تملك رؤى اقتصادية واضحة لتحريك السوق، كما للحكومة اليوم فائض كبير من واردات النفط لكن التصرف به ما زال محدوداً".ومنذ أيام، تعيش الأسواق العراقية على وقع تلك الأنباء المتضاربة، خاصة وأن القوى السياسية المنادية بإعادة سعر صرف الدولار، حصلت على مقاعد إضافية في البرلمان، مما يتيح لها تنفيذ ذلك.
٤-شفق نيوز………
أعلنت وزارة الداخلية، ارتفاع معدلات الجرائم التي تتعلق بالجانب الاقتصادي خلال العامين 2020 - 2021.وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا في تصريح خاص لوكالة شفق نيوز، إن الوزارة أجرت بحث مقارنة بنسبة الجرائم بين عامي 2020 - 2021، واتضح من خلال هذه الدراسة ازدياد في معدلات الجرائم التي تعتمد على الجانب الاقتصادي وهي السرقات والاحتيالات، مشيرا إلى تسجيل انخفاض كبير في واقع جرائم العنف من قتل ومشاجرات.وأوضح أن جرائم السرقات والاحتيالات تتم بطرق عدة بعضها ما هو تقليدي وشائع، والبعض الآخر ما يكون مستحدث ويتفنن به المجرمون، مردفا بالقول إن إحدى الطرق التي انتشرت مؤخرا ما يُعرف بالتنويم المغناطيسي واتضح فيما بعد انه لا وجود لهذه الطريقة، وانما هو احتيال من خلال استخدام خفة اليد او كثير من الوسائل التي يستغل بها الجناة بساطة الأشخاص وخداعهم بطرق مختلفة.
٥-شفق نيوز………

أعلن عضو مجلس النواب المستقل باسم خشان، دعوى قضائية ضد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بتهمة إنتهاك الدستور والحنث بالقسم.وحددت المحكمة يوم 18 من شهر تموز الجاري موعداً لعقد جلسة للنظر بطلب إصدار حكم بإدانة المدعى عليه محمد ريكان الحلبوسي بالتهم الموجه إليه أعلاه من قبل المدعي باسم خزعل خشان.وقال خشان في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، إن المحكمة الاتحادية العليا تبقى الضامن للحقوق الدستورية، وكل طرق حماية هذه الحقوق تؤدي الى هذه المحكمة، وآثاري مطبوعة على هذه الطرق منذ سنوات، لأني علقت كل آمالي على السلطة القضائية وعلى المحكمة الاتحادية.

وأضاف "لن أتخلف عن الطعن في أي قانون أو نظام أو قرار أو إجراء يتعارض مع الدستور، بغض النظر عن الجهة التي تستفيد من طعني أو تتضرر".وكان خشان قد قدّم في الفترة السابقة طعونا في عدة قضايا وكسب بعضها وكان أبرزها إلغاء مشروع قانون الدعم الطارئ للامن الغذائي والتنمية المرسل من حكومة تصريف الأعمال الحالية إلى مجلس النواب العراقي.

٦-بغداد: «الشرق الأوسط»
كشف وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين عن رعاية بلاده لحوارات بين الأردن وإيران ومصر وإيران.وهذه المرة الأولى التي يتم الإعلان عن هذه الحوارات، وسبق أن أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قبل أسابيع عن رعاية بغداد حواراً بين 5 دول لكنه رفض الإفصاح عنها. وطبقاً لما تم الإعلان عنه سواء من الكاظمي أو وزير خارجيته فؤاد حسين، فإن الدول المعنية هي كل من إيران والولايات المتحدة الأميركية، حيث نقل الكاظمي رسائل بينهما طوال العامين الماضيين، والمملكة العربية السعودية وإيران، وأخيراً طبقاً لما كشفه حسين فإن هناك حوارات إيرانية - أردنية وإيرانية - مصرية، بدأت فعلاً في بغداد.وأشاد وزير الخارجية العراقي بالمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين العراق والمملكة العربية السعودية واصفاً إياها بأنها «جيدة جداً جداً وفي تطور مستمر». وقال في حوار مع قناة «العربية» إن الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى السعودية تناولت العلاقات التجارية بين البلدين. لافتاً إلى أن سياسة العراق الخارجية «نجحت وهناك دعم كبير للعراق من دول كثيرة»، مبيناً أن «إيران طرحت فكرة تأسيس قنوات اتصال مع مصر وسيتم تحويل الحوار بين الرياض وطهران إلى حوار معلن».وبشأن مخرجات زيارة الكاظمي للسعودية قال حسين إن «الزيارة بحثت الرعاية العراقية لحوار سعودي - إيراني». كما كشف حسيين أن «العراق لعب دوراً محورياً في العلاقات بين طهران وواشنطن». ورغم الجدل الداخلي في العراق بين الأوساط السياسية التي تباينت مواقفها بشأن مشاركة العراق في القمة الخليجية، أكد حسين مشاركة بلاده «في القمة الخليجية مع واشنطن حيث إن الأميركيين أكدوا أن القمة الخليجية هي لصالح المنطقة».
داخلياً لم تجد تحركات الكاظمي ونجاحه في السياسة الخارجية، بما في ذلك رعايته للحوار بين الرياض وطهران والذي يفترض أن يكون لصالح الأطراف القريبة من إيران داخل العراق، ترحيباً لأطراف بسبب تضارب مصالحها مع أي نجاح يمكن أن يحققه الكاظمي. وتشن الآن أطراف كثيرة هجوماً على الكاظمي بسبب إعلانه المشاركة في القمة الخليجية بالرياض الشهر القادم. وفي هذا السياق يقول الدكتور فاضل البدراني، أستاذ الإعلام الدولي في الجامعة العراقية، في حديث لـ«الشرق الأوسط» إن «الجولة الخاصة للحوارات التي جرت بين السعودية وإيران في بغداد كانت ناجحة، والآن نحن اقتربنا من الجولة السادسة حيث يمكن القول إننا الآن على أعتاب سلام قريب جداً وهو ما يؤدي إلى صناعة استقرار بين دول المنطقة»، مبيناً أن «الفاعل السياسي العراقي سجل انتصارات على الصعيد الخارجي، وهو أمر يجب أن تأخذه القوى الداخلية في الاعتبار لا سيما أن العراق بلد محوري في المنطقة وهو ما يُحسب للقيادة السياسية العراقية». وأضاف البدراني: «أما الوساطة المتعددة التي يجريها العراق بين إيران وعدة دول فتأتي في سياق الثقة بين هذه الدول والعراق، وهو أمر في غاية الأهمية». وبشأن ردود الفعل التي لا تبدو مشجعة من القوى السياسية العراقية لجهود الحكومة الخارجية، يقول البدراني إنه «إذا كانت الدول الإقليمية المهمة تثق بالفاعل السياسي العراقي وتتخذ بغداد مكاناً للحوار فيما بينها أليس الأجدر بهذه القوى السياسية أن تتحلى بروح وطنية عراقية وتتعامل مع هذه الأمور بوصفه إنجازاً عراقياً».

٧-المدى………

ما هي نوايا الغرب تجاه روسيا؟…

ترجمة: عادل حبه

الأخبار الأخيرة من الولايات المتحدة، أو بالأحرى من العالم وراء الكواليس، تنص على ما يلي: عقدت لجنة الحكومة الأمريكية للأمن والتعاون في أوروبا (CSCE) إيجازاً حول الحاجة “الأخلاقية والاستراتيجية” لتقسيم روسيا إلى أجزاء. وينتقل الخطاب من قاس ٍ إلى مجنون حيث قيل إن:“الأعمال العسكرية الهمجية لروسيا في أوكرانيا، وقبل ذلك في سوريا وليبيا وجورجيا والشيشان، أظهرت للعالم بأسره السلوك الإمبراطوري الشرير والقاسي للاتحاد الروسي. إن عدوانها يشكل مناسبة لحديث طال انتظارها حول مستقبل الإمبراطورية الداخلية لروسيا. لقد حان الوقت لنأخذ في الاعتبار أن موسكو تحتفظ بالسيطرة على العديد من الشعوب غير الروسية داخل حدود دولتها. لقد حان الوقت لنرى القسوة التي يقوم بها الكرملين بقمع التعبير عن الذات وتقرير المصير «.نسيت أمريكا عن غير قصد أن القوات الأمريكية قاتلت في سوريا وليبيا، وأن خطط تقسيم روسيا إلى أجزاء، التي وضعها الأنجلو ساكسون، عمرها ما يقرب من مائتي عام. فضلاً عن مخاوف من التعزيز المفرط لروسيا على مضيق البوسفور مع احتمال تقدمه إلى تركيا والهند. لقد صرح اللورد هنري جون بالمرستون في عام 1830 أن الهزيمة التركية وإبرام سلام أدرانوبل المواتية لروسيا، خلقت خطر ظهور القوات الروسية في تركيا وتوسيع الحدود الروسية في اتجاه جنوبي، وهو ما لم يلتق مع المصالح البريطانية. كان محاربة روسيا في “المسألة الشرقية” أحد أهم أهداف السياسة الخارجية البريطانية في عهد بالمرستون. وبالنسبة إلى بالمرستون، فإن السماح لروسيا بالدخول إلى القسطنطينية يعني فتح الطريق أمامها للهند وبريطانيا، وإن خسارة الهند تعني تحول بريطانيا إلى دولة أوروبية صغيرة مثل هولندا وبلجيكا. ولم يعد بإمكان بريطانيا “التحكم بالبحار”.تم وضع خطة بالمرستون بطريقة تشمل حلفاء جدد في الحملة: السويد والنمسا وبروسيا، وقيام بولندا بالانتفاضة والاستقلال عن روسيا، ودعم حرب شامل في القوقاز، واستفزاز مملكة سردينيا ضد روسيا. كانت نوايا اللورد البريطاني هي التأكد من أنه، بالتحالف مع فرنسا، دون إعلان الحرب على روسيا، لإجبار نيكولاس الأول على إخراج القوات من مولدافيا ووالشيا، وحتى لا يغضب نابليون، ولكن أيضاً لا يتشاجر مع الملك.. وبمساعدة الحلفاء، بالإمكان إلحاق الهزيمة بروسيا وتقسيمها: وإعادة جزر آلاند وفنلندا إلى السويد ؛ ومنح منطقة البلطيق إلى بروسيا ؛ استعادة مملكة بولندا كحاجز بين روسيا وألمانيا؛ وأُخذ شبه جزيرة القرم والقوقاز من روسيا وأعطائه لتركيا، إضافة إلى جزء القوقاز، الذي أطلق عليه بالمرستون اسم شركيسيا، وتشكيل دولة منفصلة، ترسي علاقات تبعية لسلطان تركيا.كان اللورد بالمرستون خطيباً ممتازاً. وكتب كارل ماركس عنه العبارات التالية: “إنه يعرف تماماً كيفية الجمع بين العبارات الديموقراطية ووجهات نظر الأوليغارشية، إنه يعرف كيف يخفي سياسة السلام التجاري للبرجوازية وراء لغة الفخر للرجل الإنجليزي الأرستقراطي في العصور القديمة. كما أنه يعرف كيف يظهر مهاجماً عندما يكون في الواقع مغروراً، وكيف يبدو مدافعاً عندما يخون حقاً؛ إنه يعرف كيف يتجنب عدواً. إنه بمهارة يدعو إلى اليأس من حليف اليوم، ويعرف كيف يأخذ جانب الأقوى ضد الأضعف في اللحظة الحاسمة للنزاع، ويتمتع بفن الهروب من العدو، معلناً عبارات عالية وجريئة. إنه تقريباً يتبع نفس الأساليب التي يستخدمها الخائن الماهر والماكر “الأنجلو ساكسوني الجريء”، مقدماً في إدارة الشؤون الخارجية كرة الأكاذيب الكاملة التي تشكل جوهر اليمينية”، كما وصف ماركس هذا التكتيكفي الوقت الحاضر في أوروبا وأمريكا، وبروح بالمرستون، يناقشون ما يجب فعله مع “الإمبريالية الفطرية” لروسيا.يستشهد الصحفي نيكولو سولدو بهذه المناقشات في مقال” هذيان حول روسيا”. يكتب سولدو: “لا هذا نقاش حول” الحاجة الملحة “لتقسيم روسيا، وعلى وجه التحديد لأسباب أخلاقية واستراتيجية. ما يلفت الانتباه في هذه الحالة بالذات هو أنه ينبع من الديماغوجية المعتادة حول “انتشار الحرية والديمقراطية”، وانتقل هؤلاء الأشخاص إلى مصطلح جديدإلى “إنهاء استعمار” روسيا.لا تتفاجأ، هكذا كان الحال دائمًا: تلوح في الأفق رثاء صنع السلام، وتحت ذلك تختفي الدوافع الحقيقية لـ “النضال من أجل السلام”. ينص توجيه مجلس الأمن الأمريكي رقم 20/1 لعام 1948 على ما يلي: “الهدف الأول هو تدمير مجال النفوذ السوفيتي في أوروبا الشرقية، والذي يتحقق من خلال الاختراق الاقتصادي. الهدف الثاني هو تغيير حدود الاتحاد السوفيتي والانفصال عنه، أولاً وقبل كل شيء، دول البلطيق وأوكرانيا. لهذا الغرض، يجب تشجيع أي حركة انفصالية في الاتحاد السوفيتي وإطلاقها، لأن الحركات الانفصالية المنظمة بشكل صحيح، هي أفضل وسيلة لتدمير القوة السوفيتية وتفكيك الاتحاد السوفيتي. الهدف الثالث هو أنه بغض النظر عما ستكون عليه الحكومة المعادية للشيوعية في روسيا القادمة (بالطبع صديقة للولايات المتحدة)، يجب أن يكون لها دائمًا إمكانات عسكرية محدودة فقط ويجب أن تكون في حالة من الاعتماد الاقتصادي الكامل على الولايات المتحدة.لقد تبنت أمريكا خطاب بالمرستون، والرغبة في المضي قدمًا بخطوات صغيرة، والعمل بالوكالة، وإذا أمكن، لتبدو أمريكا وكأنها نصيرة للسلام. وهكذا، في بداية الصراع الأوكراني، زعمت الولايات المتحدة أن هدفها هو إضعاف القوات الروسية قدر الإمكان عن طريق اختزال العملية العسكرية إلى مفاوضات السلام. لكن في غضون أسابيع، كانت وزارة الخارجية تتحدث عن تغيير النظام في موسكو (كما يظهر توجيه من مجلس الأمن الأمريكي عام 1948، هذا حلم قديم جدًا). ويشير سولدو: ”في النهاية، يجب تحرير الروس من الدكتاتور بوتين حتى يجنوا نفس ثمار الديمقراطية شأنهم في ذلك شأن باقي دول العالم الحر “. ويطلق على “العالم الحر” اسم البلدان التي استسلمت لأمريكا والتي تكن لها الود».من؟ وكيف سيتم تحرير روسيا من الحكومة الشرعية التي اختارها الشعب الروسي، لتحل محل الحكومة، لتمزيق أراضي بلدنا إلى “جمهوريات”، عاجزة وعزلى أمام نسور الغرب؟.

٨-سكاي نيوز…………………الأخبار العاجلة

l قبل 27 دقيقة
"عسل النحل" ينقذ حياة النساء.. دراسة تفتح باب الأمل
l قبل 1 ساعة
المبعوثة الدولية إلى ليبيا تدعو إلى احترام حق الشعب الليبي في الاحتجاج السلمي وتبدي معارضتها "أعمال الشغب والتخريب"
l قبل 2 ساعة
"الشبح الهليوني" يجتاح الشواطئ العربية.. كوكتيل من السموم
l قبل 2 ساعة
واتساب يختبر ميزة جديدة.. الهدف إخفاء "الكلمة المحرجة"
l قبل 2 ساعة
صلاح يتحدث بعد "تجديد عقده".. ورسالة لجمهور ليفربول
l قبل 2 ساعة
دمشق تعلن إصابة مدنيين اثنين في قصف جوي إسرائيلي على محافظة طرطوس غربي سوريا
l قبل 3 ساعات
حصيلة أولية لضحايا زلازل جنوبي إيران.. وقرية دمرت منازلها
l قبل 5 ساعات
زلزال بقوة 5.9 درجة يهز منطقة هوكايدو في اليابان
l قبل 8 ساعات
رصد زلزال آخر جنوبي إيران بقوة 6.3 درجة شعر به سكان الإمارات
l قبل 10 ساعات
زلزال يضرب جنوبي إيران.. وسكان الإمارات يشعرون به
l قبل 10 ساعات
مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي: زلزال بقوة 6 درجات يضرب منطقة جنوبي إيران
l قبل 13 ساعة
رويترز: محتجون يقتحمون مبنى البرلمان الليبي في طبرق
l قبل 16 ساعة
بعد المفاوضات المضنية.. ليفربول يعلن عن "عقد جديد" مع محمد صلاح
l قبل 18 ساعة
منظمة الصحة العالمية تدعو أوروبا لتحرك "عاجل" للحد من تزايد المصابين بجدري القردة
l قبل 19 ساعة
وسائل إعلام روسية: الإعلان عن توقف مؤقت في تصدير الغاز الروسي إلى أوروبا عبر "السيل الشمالي" لتنفيذ أعمال الصيانة
مع تحيات مجلة الكاردينيا

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

579 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع