١٠ دقائق من المشي السريع يوميًا تحد من السكري والسمنة والاكتئاب

               

رووداو - اربيل:أوصت منظمة الصحة في بريطانيا الأشخاص في منتصف العمر بالمشي السريع لمدة 10 دقائق يوميًا، للحد من ارتفاع ضغط الدم والسكري وزيادة الوزن والاكتئاب والقلق، ومشاكل العضلات والعظام.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم الجمعة، أن مسؤولي المنظمة أكدوا أن الدقائق العشر من المشي السريع يوميًا، تقلل خطر الوفاة المبكرة بنسبة 15%.

وأضاف المسؤولون أن حجم النشاط الذي يقوم به الأشخاص يبدأ بالتراجع منذ بلوغهم سن الأربعين. ولمواجهة ذلك حث المسؤولون الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 60 عاماً على بدء ممارسة المشي السريع.

وتشير تقديرات المنظمة إلى أن 40% ممن تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 60 عاماً، يمارسون المشي السريع بوتيرة لا تتجاوز مرة واحدة في الشهر.

ولمساعدة الناس على أن يكونوا أكثر نشاطاً تروج المنظمة لتطبيق مجاني على الهواتف الذكية يدعى " آكتيف 10" لمراقبة مقدار المشي السريع الذي يقوم به الفرد، إضافة إلى تزويده ببعض الإرشادات المفيدة عن كيفية جعل ممارسة المشي السريع جزءًا من نظام حياته اليومي.

وقالت الدكتورة جيني هاريس، نائبة مدير القسم الطبي في منظمة الصحة العامة ببريطانيا: "المشي إلى المحلات التجارية بدلاً من استخدام السيارة، أو ممارسة المشي السريع 10 دقائق في استراحة الغداء، يمكنك أن بزيد لحياتك العديد من السنوات التي تتمتع بها بصحة جيدة".

وأضافت الدكتورة زوي ويليامز، من الكلية الملكية للأطباء العامين "يجب على كل طبيب عام التحدث مع مرضاهم حول فوائد المشي السريع".

وتوصي المنظمة بممارسة الرياضة لـ 150 دقيقة أسبوعيًا، ولكن ما يقرب من نصف أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 60 تفشل في تحقيق ذلك، و20% من تلك الفئة العمرية يمارسون الرياضة لأقل من 30 دقيقة في الأسبوع.

وأضافت أنه بالرغم من أن المشي السريع لمدة 10 دقائق يوميًا، لا يرقى إلى المستوى الموصى به، إلا أنه كافٍ للبدء بإحداث فرق في تقليل مشاكل ارتفاع ضغط الدم والسكري، وزيادة الوزن والاكتئاب والقلق، ومشاكل العضلات والعظام مثل آلام أسفل الظهر.

وتأمل مؤسسة الصحة العامة أيضاً في أن يكون النجاح في زيادة النشاط لدى هذه الفئة العمرية حافزا وبداية لاستهداف فئات عمرية أخرى خاصة ممن لديهم أطفال.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

944 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع