مرآة الماضي الحلقة - ٢٣

                                               

                       د.طلعت الخضيري
  مرآه ألماضي - ألتأريخ مرآه الماضي ومنظار ألمستقبل ألحلقه ٢٣

             

                         ماركو بولو
ألمقدمه
بعد أن عرفت ألقارىء بثلاثه من ألمستكشفين أقدم لهم ألرحاله ألرابع متمنيا أن أكون قد قدمت نبذه واضحه ومختصره لهم.
معلومات مختصره:
ألميلاد: 15 سبتمبر سنه 1254 م
ألبندقيه ، إيطاليا.
ألوفاه : 8 يناير 1324 م(70 سنه)
ألبندقيه إيطاليا
ألمهنه : تاجر ومستكشف وكاتب ودبلوماسي
أعمال بارزه: كتاب رحلات ماركو بولو كتب باللغه ألإيطاليه
كان ماركو بولو إبن التاجر( نيكولو بولو) في مدينه ألبندقيه  شمال شرق إيطاليا،وكانت مركزا تجاريا هاما ، قد قام ماركو بولو  وهو في سن ألثالثه عشره من عمره بالرحله ألأولى إلى الصين بسفره طويله وشاقه و بصحبه والده وعمه مافيو وذلك سنه 1260 م ، وقد سلكوا طريق ألقوافل ألتجاريه ألشهيره وما سمي  بطريق ألحرير أي بدأ ببلاد الشام وشمال العراق وإيران وآسيا ألوسطى حتى بكين عاصمه الصين وكان  يحكمها ( قوبلاي خان) أكبر ملوك إمبراطوريه ألمغول  وحفيد( جنكيز خان).
أحسن ألملك إستقبال  ألثلاثه  لأنه كان يحرص على تحسين العلاقات مع العالم الغربي.
وعادت أسرت بولو إلى  مدينه ألبندقيه حوالي سنه 1270م حامله ألقصص  والروايات العجيبه  عن الصين، وكثير من ألبضائع ألنفيسه ، وكانت  ألصين    وأخبارها مجهوله في ألعالم ألغربي.
بعد سنتين إنطلقوا ثانيه في رحلتهم ألثانيه،وكان عمر ماركو بولو ثمانيه عشر سنه ، فوصلوا الصين بعد مده طويله ، ومن جديد لاقوا حفاوه بالغه من ألإمبراطور قوبلاي خان ألذي عين هذه المره ألشاب ماركو في منصب مفتش ألإدارات ألحكوميه في جميع ألصين ، فزارها جميعها وكتب ألتقارير عن إداراتها  وأحولاها ، قدمها للإمبراطور ألمغولي ،وأقام بمفرده في الصين لمده سبعه عشر عاما بعد رجوع والده  وعمه إلى بلدهم.
عاد ماركو بولو إلى بلده سنه 1290 م وكانت ألبندقيه في حاله حرب مع مدينه جنوه في شمال غرب إيطاليا ،ومن سوءحظه أنه  تم أسره من قبل أهالي جنوه ، ومضى بضعه أشهر في األسجن حيث عكف على إملاء أحداث رحلاته إلى زميل له في السجن ،وشرح حياته ألعمليه في الصين ومنها أنه تقلد منصب حاكم أقليمي ، وعند إطلاق سراحه نشر كتابه ، فكان له تأثيرا  كبيرا في أوربا ،وفتحت عيون ألأوربيون على عجائب ألصين ، وعلى ألواقع ألذي كان يجهله الكثيرون، وهو أن الصينيون قوم  متحضرون مثلهم.
ومع ذلك فقد شكك البعض بمصداقيه ماكتبه ماركو بولوواتهموه بالمبالغه والتلفيق .
توفي ماركو بولو في مدينته ألبدقيه سنه 1324 م ،فكان أول ألرحاله  ألأوربيون إلى الصين ، ويذكره ألتأريخ وفق ذلك..
ألمرجع :ألموسوعه الحره ومراجع أخرى

  

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

459 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع