مرآة الماضي الحلقة - ١٩

                                                  

                         د.طلعت الخضيري

مرآه ألماضي ألتأريخ مرآه ألماضي ومنظار ألمستقبل -ألحلقه ١٩

      

هولاكو
ألهويه ألشخصيه:
ألإسم ألكامل :هولاكو خان
ولادته :1217م
وفاته :1265م عن عمر 48 سنه
إسم ألأب : تولوي خان
إسم ألجد :جنكيزخان.
نشأته : هوشقيق كل من ألإمبراطور( منكو خان) و الإمبراطور(قوبلاي خان). والإمبراطور( أريك بوك) ،أمه كانت من قبائل ألترك ،وتعتنق ألديانه ألمسيحيه (ألمذهب  ألنسطوري)، زوجته( دوقوز خاتون) مسيحيه، أما هو فديانته ألإرواحيه ..
في سنه 1251 م تولى أخيه ( مونكو خان)  ،حفيد جنكيزخان ،منصب (ألخان ألعظيم) ، فكلف أخيه (هولاكو) سنه 1255م بقياده ألجيش ألمغولي ألهائل ،  لغزو وتحطيم ألدول ألإسلاميه في جنوب غرب آسيا ,ومنها( أللور) ، وهم جماعه إسلاميه، تستوطن جنوب إيران،والقضاء على طائفه (ألحشاشين) وإخضاع أو تدمير  ألخلافه ألعباسيه. في بغداد.
أمر (مونكو خان) أخيه( هولاكو)  بمعامله من يستسلمون له  برحمه ،والقضاء على من يقاومون.، ونفذ هولاكو ألجزء  الأخير من ألوصيه ، أي ألقسوه وعدم الرحمه،و بمنتهى ألشده.
خرج هولاكو بجيش كبير ،وهو أكبرجيش مغولي تم تكوينه على ألإطلاق.،وبدأت  ألعمليه ألعسكريه بهزيمه( اللور) ألتي استوطنت كماأسلفنا جنوب أيران , ونتيجه لذلك  فقد استسلم( ألحشاشون) وسلموه قلعتهم ألحصينه (ألموت) بدون مقاومه.واستولى على قلاع ألطائفه ألإسماعيله سنه 1256م .
بعد أن تم ذلك ألنصر لهولاكو ، إنطلق نحو بغداد ، وأرسل رساله تهديد إلى الخليفه(ألمستعصم بالله) طالبه فيها  بالإستسلام ، إلا أن ألخليفه رفض  ذلك،وبدل ذلك أرسل رساله إلى هولاكو ، ينذره فيها بعقاب الله   إن هو هاجم  خليفه ألمسلمين.
إنطلق هولاكو وجيشه نحو بغداد بعد أن استلم رد الخليفه,وعندما  اقترب من المدينه، قام بتقسيم جيشه إلى قسمين لكي يحاصروا  كلا ألجانبين من المدينه ، في ألجهتين ألشرقيه والغربيه من نهر دجله ، ولكن الخليفه نجح في رد بعض القوات ألتي هاجمت من الغرب ،وكانت قواه ألخليفه ضعيفه وقادتها في خلاف وعداء، فضرب هولاكو حصاره على ألمدينه ألمنكوبه وألتي لم تكن تملك شيئا يدفع عنها قدرها ألمحتوم ،فكان قدرها أن استلسمت في10 شباط(فبراير) سنه 1258 م.
ملاحظه :( لم تذكر ألموسوعه عن خيانه وغدر ألوزير ألعلقمي).
دمار بغداد ونهايه ألخلافه ألعباسيه
تم أسر الخليفه  ، وأجبر على مشاهده عاصمته ألمدمره ، ثم أمر هولاكو جنوده بلف الخليفه بسجاده  ، وأوسعوه ضربا ودهسا بالخيول حتى مات ، لأنهم كانوا يعتقدون أنه  لا ينبغي أن يتم إراقه  دماءألملوك.
أما ما كان قد  حصل في ألمدينه ،فقد حاول ألعديد من مواطني  بغداد  ألهرب ، ولكن تم اعتراضهم من قبل قوات ألمغول ، فتم قتلهم.
دمرت جميع معالم بغداد ومنها مكتبه ،ألقيت كتبها في نهر دجله ،ودمرت المساجد والقصور ، ومعالمها ألأخرى ، واضطر هولاكو  إلى تحريك جيشه بعيدا عن المدينه، نتيجه للرائحه الكريهه ألتي كانت تتصاعد من الموتى والمدينه المدمره ،وظلت بغداد خاليه من السكان  لعده سنوات.
ألهجوم على دمشق
غادرهولاكو  أدربيجان سنه 1260م ، أي بعد سنتين من سقوط بغدادمتجها لاحتلال دمشق ،فاستولى أولا على (ميافارقين) بديار حلب ، بعد عامين على  حصارها ، وهلاك معظم سكانها. ثم  اتجه نحو ماردين(جنوب شرق تركيا أليوم) فسقطت بعد ثمانيه أشهر،واستولت قواته على  ألمناطق ألمجاوره(نصيبين ،حران،ألرها ، ألبيره) ثم حاصر مدينه (حلب) ،ونصب عشرين منجنيقا يمطرونها بوابل من ألقذائف ، فاستسلمت بدورها في 31 يناير 1260 م ,وتلتها( دمشق)  عندما قرر أهاليها تسليمها إلى هولاكو، مقدمين له ألهدايا ، طالبين منه الأمان ، فدخل ألجيش ألمغولي دمشق في2 فبراير1260 م أي بعدأيام قليله من إستسلام (حلب)..
تهديد ألمماليك  في مصر  وهزيمه  المغول
أرسل هولاكو رساله تهديد ووعيد للمماليك في مصر، غير أن السلطان (قطز)لم يجبن ،بل حث جيشه على المقاومه ،ولم ينتظر وصول جيش المغول  إلى القاهره ، بل سار بجيشه لمقابلتهم في سنه 1260 م ، وقد انظم إلى جيشه بعض عساكر الشام  من  العرب والتركمان والكرد  وغيرهم،والتقى  الفريقان في 24أغسطس(آب) سنه 1260م , في موقعه (عين جالوت)بفلسطين ،فقاتل ألجيش ألعربي ببساله ، من الفجر حتى منتصف النهار ،  و تم له النصر، ومحي  ألجيش التتاري عن بكره  أبيه ، وخلد في تلك المعركه أسماء ألقائده ( قطز و الظهروبيبرس)، ثم حررت دمشق وبلاد الشام بأجمعها ، وأصبحت ألبلاد تحت حكم المماليك,وانسحب ألجيش المغولي إلى ما وراء نهر  الفرات.
هولاكو بعد الهزيمه
حاول( هولاكو)أن  يثأر لهزيمته ،فأرسل جيشا قويا إلى (حلب )فأغار عليها ونهبها ،  ولكنه  تعرض للهزيمه بعدذلك قرب حمص في ديسمبر 1260م فارتد مره أخرى إلى ما وراء نهر الفرات.
وفاته
مات( هولاكو) سنه1265 م ، ودفن في جزيره(كابودي) في بحيره أروميا وخلفه إبنه أباقا.
ألمرجع : ألموسوعه الحره

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

814 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع