مرآة الماضي الحلقة - ١٦

                                             

                       د.طلعت الخضيري

       

           مرآه ألماضي - الحلقة ١٦
     ألتأريخ  مرآه ألماضي ومنظار ألمستقبل

     

                جنكيز خان إمبراطور ألمغول
ألمقدمه :إن هذا القائد يستحق بجداره لقب ألإمبراطورألذي لم يكن لقبا معروفا في زمانه ، فامبراطوريته امتدت بعد موته من شمال شرق روسيا أليوم   إلى كوريا والصين وضمت آسيا ألوسطى وبلاد فارس والشرق  الأوسط حتى حدود مصرومن ثم امتدت إلى شرق أوربا وكادت تصل إلى روما ..كان موطنه في ما يسمى أليوم جمهوريه منغوليا  ألروسيه  وسمينا  نحن أهلها ألمغول ، وهي أرض شاسعه تقع في شمال ألصين وجنوب سيبريا ، كان أهلها قوم رحل ، قطعوا ألأراضي ألشاسعه  على خيول صغيره ، سريعه ألحركه  ،إشتهرت بحيويتها وخدمه راكبها في ألمعارك .

ألأسم عند ألولاده : تيموجين
ألميلاد : منغوليا سنه 1162م
ألوفاه :1227
ألعمر : 65 عاما
ألأولاد:كثيرون  أهمهم أوقطاي خان و(  تولوي)
هو مؤسس وإمبراطور ألإمبراطوريه ألمغوليه والتي أعتبرت أضخم إمبراطوريه في ألتأريخ ألقديم ككتله موحده بعد و فاته ،  توسعت بعدأن قتل ألملايين من سكان ألبلاد ألتي إحتلها.،وهو الذي وحد قبائل رحل متناثره من قومه  في  شمال شرقي آسيا.
سمي  بعد إنشائه  إمبراطوريه ألمغول  بجنكيزخان ،بعد أن هاجم ألقبائل في تلك  المنطقه ألشاسعه ثم جمعهم في إمبراطوريه  موحده ،واحتل  في حياته جزءا ضخما من أواسط آسيا و الصين..وسرعان مامتدت مملكته  حتى بلغت حدودها  كوريا شرقا  ،  وحدود ألدوله ألخوارزميه لإسلاميه  غربا ، ومن سهول سيبريا شمالا، إلى بحر ألصين جنوبا ، أي إنها كانت  تضم ن دول ألعالم  حاليا (ألصين ومنغوليا وفيتنام وكوريا وتايلند وأجزاء من سيبريا ومملكه لاووس  وميانمار ونيبال وبوتان).
وفاته
توفى وهو في خيمته ،ووصى أن يكون خليفته إبنه(أوقطاي خان)،وقسم إمبراطوريته إلى ( خانات) بين أبنائه  وأحفاده ، وقد دفن في مكان مجهول في منغوليا.
ألمرجع: ألموسوعه الحره

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

830 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع